الشهر السادس من الحمل وأعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
الشهر السادس من الحمل وأعراضه

الشهر السادس من الحمل

يقع الشهر السادس من الحمل في الثلث الثاني من الحمل، وتبدأ زيادة الوزن الملحوظة ونمو الطفل سريعًا، وتنصح الأم في هذا الشهر بتتبع حركات وركلات الطفل للتأكد من صحة الجنين، وفي هذا الشهر ما بين أسبوع (24-28) ينصح الحوامل بالكشف المبكر عن سكري الحمل، وتشعر النساء أيضًا في هذا الشهر بعلامات الولادة المبكرة وتشعر الأم بأجزاء الجنين تظهر على جدار البطن ومعرفة ما إن كان الجنين نائمًا أو مستيقظًا ومعرفة أوقات نشاطه وهدوئه.[١]

تحتاج المرأة الحامل في الثلث الثاني من حملها إلى زيارة الطبيب المختص لمتابعة الحمل وإجراء فحوصات معيّنة لا تختلف بطبيعتها عن الفحوصات التي سبق لها إجراؤها، وتتضمن الفحوصات؛ فحص حجم وشكل الرّحم، وفحص ارتفاع قمة الرّحم، وتحديد موقع الجنين، والكشف عن أعراض التغييرات بالرؤيا، وألم البطن، والصداع، وتورم اليدين والكاحلين، وتحديد وزن الحامل، ومعدل ضغط الدّم، وفحوصات البول، وفحص معدل نبضات القلب للجنين.[١]


أعراض الشهر السادس من الحمل

من أهم أعراض الشهر السادس من الحمل :[٢]

  • انتفاخ في البطن: انتفاخ في البطن مع الغازات بسبب إرخاء هرمون البروجسترون عضلات الأمعاء، ممّا يُسبب بطء في عملية الهضم، فيؤدي إلى وجود الغازات.
  • احتقان في الأنف: زيادة إفراز الهرمونات كهرمون الاستروجين، يُؤدي إلى تورم في الأنف، ممّا يزيد المخاط ويسبب الاحتقان.
  • نزيف في الأنف: في أثناء الحمل تزداد حركة الدورة الدموية، ممّا يُؤدي إلى توسع في زيادة الأوعية الدموية الموجودة في الأنف، فيسبب النزيف.
  • نزيف في اللثة: يحدث نزيف اللثة بسبب زيادة في تدفق الدم والتغيرات الهرمونية أثناء الحمل
  • زيادة الشهية: يقل غثيان الصباح في الشهر السادس من الحمل، ممّا يزيد الرغبة في تناول الطعام، وهذه الرغبة الشديدة في تناول الطعام مهمة لصحة الأم ونمو الطفل.
  • تورم في الكاحلين: ضغط الرحم على الأوردة الدموية، يُقلل من ارتداد الدّم، ممّا يُسبب احتباس السوائل، وبالتالي وجود تورم في الكاحلين.
  • آلام في القدمين: ألم القدمين أثناء الحمل، سببه احتباس السوائل و زيادة الوزن .
  • الدوالي الوريدية: تتضحم الأوردة وتؤدي إلى الدوالي في الساقين لدى الحامل، بسبب ضغط الرحم الوريد الأجوف السفلي؛ وهو الوريد الأكبر في الجسم الذي ينقل الدم من الساقين إلى القلب، ممّا يُقلل من تدفق الدم.
  • الإفرازات المهبلية البيضاء: ليونة عنق الرحم وجدران المهبل، تؤدي إلى إفرازات مهبلية لونها بيضاء.
  • ضيق في التنفس: بسبب ضغط الرحم على الحجاب الحاجز، فيؤدي إلى ضيق في التنفس.
  • آلام الظهر: فضغط الرحم على أسفل الظهر، يُؤدي إلى تمدد أربطة المفاصل في منطقة الحوض وأسفل الظهر، فيؤدي إلى ألم الظهر.
  • الأرق: ويكون أسباب الأرق عند الحامل: بسبب الذهاب المتكرر إلى الحمام، وآلام الظهر، واحتقان الأنف.
  • انقباضات براكستون هيكس: قد تشعر بها بعض الحوامل؛ وهي انقباضات غير مؤلمة وطبيعية تُساعد الحامل على الاستعداد للولادة.


الطفل في الشهر السادس من الحمل

خلال الأسبوع 25 من الحمل يصبح وزن الطفل 660 جم أي ما يعادل (1.5 رطل) تقريبًا، ويبلغ طوله تقريبًا أكثر من 34.6 سم وفي هذا الأسبوع تبدأ العينين بالتطور بما يكفي لتمييز الظلام من النور، في حلول الأسبوع 27 من الحمل يفتح الجنين عينيه لأول مرة؛ إذ إنّ طول الشهر السادس من الحمل، يزيد الوزن ويحيطه بالدهون التي تساعد في الحفاظ على دفء الطفل بعد الولادة، ودماغه يتتطور وينمو سريعًا في هذا الشهر، وفي الأسبوع 27 أيضًا يلاحظ حركة عين الجنين السريعة في نومه التي ترتبط بالحلم، أمّا في الأسبوع 28 من الحمل، يبدأ الثلث الثالث والأخير من الحمل وبنهاية هذا الشهر في 29 أسبوعًا، يزيد وزن الطفل أكثر من 1.1 كجم (2.5 رطل)، وسيبلغ طوله حوالي 38.6 سم (15.2 بوصة).[٣]


مخاطر الشهر السادس من الحمل

قد تتعرض الأم لكثير من المخاطرالتي قد تكون من علامات الولادة المبكرة، وتتضمن هذه العلامات:[١]

  • الشعور بأكثر من 5 تقلصات في الساعة.
  • نزول دم لونه أحمر فاتح من المهبل.
  • ظهور تورم في الوجه أو اليدين.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • ألم حاد في المعدة.
  • القيء الحاد والمستمر.
  • نزول مفاجىء للسوائل من المهبل.
  • آلام في الظهر.
  • وجود ضغط شديد على منظقة الحوض.


تسمم الحمل

يعدّ تسمم الحمل حالةً تصيب بعض الحوامل وتحدث في أغلب الأحيان خلال الثلث الثاني من الحمل أو بعد وقت قصير من الولادة، وسبب تسمم الحمل غير معروف، ولكن يُعتقد أنه يحدث عندما وجود مشكلة في المشيمة؛ وهي العضو الذي يربط بين الجنين والأ، وتقسم الأعراض الخاصة بتسمم الحمل إلى أعراض مبكرة وأعراص متأخرة.

  • الأعراض المبكرة لتسمم الحمل تتضمن ما يلي:[٤]
    • ارتفاع في ضغط الدم.
    • وجود بروتين في البول.
  • الأعراض المتأخرة لتسمم الحمل تتضمن ما يلي:
    • تورم في القدمين والكاحلين والوجه واليدين، بسبب احتباس السوائل.
    • صداع شديد في الرأس.
    • إضطرابات في الرؤية.
    • ألم شديد في الأضلاع.
  • حالات تسمم الحمل الأقل حدّة، تصيب 6% من الحوامل؛ أمّا الحالات الشديدة فتصيب 1-2% من الحوامل؛ أمّا العوامل التي تزيد من خطر الإصابة خاصةً لو كان لدى المرأة الحامل عاملان أو أكثر فهي ما يلي:
    • التعرض قبل الحمل لأمراض أهمها؛ مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى أو مرض الذئبة أو متلازمة الفوسفوليبيد.
    • تاريخ العائلة لوجودة حالة مشابهة لتسمم الحمل.
    • الحمل في عمر 40 أو أكثر.
    • مرور 10 سنوات على الحمل السابق.
    • الحمل بتوأمان أو ثلاثة توائم.
    • أن يكون مؤشر كتلة الجسم 35 كغ\م^2 أو أكثر.

تُعدّ احتمالية تعرُّض الحامل بالشهر السادس للاضطرابات النّفسية أقل مقارنةً بأشهر الحمل السّابقة، لكن تزيد احتمالية الإصابة بالقلق نتيجةً للتفكير بصحة الجنين وسير الحمل الصحي والسليم، وقد تساهم تجارب الحمل السابقة في بناء مخاوف معينة لدى الحامل خصوصًا لو كانت ذات علاقة بفقد الجنين خلال الثلث الثاني من الحمل.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Pregnancy: The sixth month", www.aboutkidshealth.ca, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  2. SHREEJA PILLAI (19-2-2019), "6 Months Pregnant: Symptoms, Baby Development And Diet Tips"، www.momjunction.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  3. "Fetal ultrasound - 6 months", www.babycentre.co.uk, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. "Pre-eclampsia", www.nhs.uk, Retrieved 18-11-2019.