الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم

الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم
الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم

ما الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم؟

تُعرف الأورام الليفية بأنّها كتل حميدة تنمو في عضلات الرحم والأنسجة الضامة الموجودة فيه،[١] أمّا سرطان الرحم؛ فهو أي نموٌ سرطاني (غير حميد) يُصيب الرحم، وهذا يشمل سرطان بطانة الرحم الذي يُصيب الطبقة التي تُبطن الرحم، وأيضًا ساركوما الرحم التي تُصيب أنسجة العضلات في الرحم.[٢]

كما تُعد الأورام الليفية حالة شائعة،[٣]وتُؤثر على النساء في عمر الإنجاب،[٤]على عكس سرطان بطانة الرحم، والذي لا يُصيب عادةً النساء اللواتي يقل عمرهن عن 45 عامًا،[٥] في حين تُعد ساركوما الرحم من أنواع السرطانات النادرة للغاية.[٦]

هل تختلف أعراض الورم الليفي والسرطان في الرحم؟

ليس تمامًا؛ إذ تتشابه بعض أعراض الورم الليفي مع أعراض سرطان الرحم، ومن الأمثلة عليها الآتي:[٧]

  • الشعور بالألم في الرحم.
  • الشعور بالامتلاء في الرحم.
  • التبول المتكرر.
  • غزارة الطمث.
  • نزيف مهبلي غير طبيعي في غير موعد الدورة الشهرية.[٢]

ومع ذلك، قد لا يُسبب سرطان الرحم أو الورم الليفي ظهور أي أعراض، كما يُمكن أن قد يُسبب كل منهما ظهور أعراضٍ أخرى مختلفة،[٧] مثل:

أعراض الورم الليفي

يُمكن أن يُسبب الورم الليفي أيضًا الأعراض الآتية:[٧]

  • ألم في الظهر أو القدمين.
  • الإمساك.
  • ألم أثناء العلاقة الزوجية.
  • زيادة حجم البطن.
  • تأخر الحمل أو وجود مشاكل في الإنجاب.

أعراض سرطان الرحم

يُسبب سرطان الرحم عادةً الأعراض الآتية:

  • نزول إفرازات مائية ذات رائحة كريهة للغاية.[٢]
  • فقدان الوزن دون وجود سببٍ واضح لذلك.[٢]
  • الشعور بوجود كتلة أو ورم في المهبل.[٧]
  • حدوث نزيفٍ مهبلي بعد انقطاع الطمث.[٧]

هل يُمكن أن يتحول الورم الليفي إلى سرطان الرحم؟

لا، فكما ذكرنا تكون الأورام الليفية أورامًا حميدة، ولا تتحول الأورام الليفية إلى أورامٍ سرطانية إطلاقًا تقريبًا في جميع حالات الإصابة بها؛ فاحتمال حدوث ذلك نادر جدًا؛ إذ يعتقد بعض الأطباء أنّ هذا يحدث في حالة واحدة فقط من بين 2000 حالة تقريبًا،[٨] كما لا تزيد هذه الأورام من خطر الإصابة بسرطان الرحم أيضًا.[٣]

كيف يُمكن معرفة الإصابة بألياف الرحم أو سرطان الرحم؟

كما ذكرنا سابقًا تتشابه أعراض ألياف الرحم مع أعراض سرطان الرحم، لذا لا يعتمد الطبيب عليها لتشخيص الإصابة بالمرض،[٧] بل سيطلب عادةً إجراء عددٍ من الفحوصات، ومن الأمثلة على هذه الفحوصات الآتي:[٩]

  • فحص الحوض:

قد يشك الطبيب بوجود مشكلة في الرحم أثناء فحص الحوض الروتيني.[٩]

  • الألتراساوند:

ويستخدمه الطبيب لتحديد موقع الأورام الليفية وحجمها.[٩]

  • الخزعة:

سيطلبها الطبيب إذا شكّ أن الورم سرطاني، وتُعد الطريقة الوحيدة لتشخيص السرطان.[١٠]

هل يختلف علاج أورام الرحم الليفية عن سرطان الرحم؟

نعم؛ ففي معظم الحالات لا تحتاج ألياف الرحم إلى أي علاج، خاصةً إذا كان حجمها صغيرًا ولم تُسبب أي أعراض، أمّا في الحالات الشديدة؛ فقد يُوصي الطبيب بعلاج الأورام الليفية من خلال:[٧]

  • عملية توسيع وكحت الرحم.
  • الأدوية مثل حبوب منع الحمل.
  • استئصال الرحم جراحيًا.

أمّا بالنسبة للسرطان، فتتضمن الخيارات العلاجية الآتي:[١١]

  • استئصال الرحم.
  • العلاج الكيماوي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج بالهرمونات.

ملخص المقال

تختلف الأورام الليفية عن سرطان الرحم كثيرًا؛ فهي أورام حميدة تُصيب عضلات الرحم، ولا تتحول هذه الأورام إلى أورامٍ سرطانية، ولا تزيد أيضًا من خطر الإصابة بها، أمّا سرطان الرحم فقد يُصيب عضلات الرحم أو البطانة الموجودة فيه، ومع ذلك تتشابه بعض أعراض الأورام الليفية مع أعراض سرطان الرحم مثل غزارة الطمث وحدوث نزيفٍ مهبليٍ غير طبيعي.

المراجع

  1. "Uterine Fibroids", my.clevelandclinic.org, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What is uterine cancer?", www.cancer.org.au, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Uterine fibroids", www.mayoclinic.org, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  4. "Clinical Characteristics Differentiating Uterine Sarcoma and Fibroids", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  5. "Key Statistics for Endometrial Cancer", www.cancer.org, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  6. "Endometrial Cancer", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Symptoms of Uterine Cancer vs. Fibroids", www.emedicinehealth.com, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  8. "Is There Cancer in My Fibroid?", www.trihealth.com, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Uterine fibroids", www.mayoclinic.org, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  10. "Diagnosing cancer of the uterus", www.cancervic.org.au, Retrieved 30/8/2022. Edited.
  11. "Treatment for cancer of the uterus", www.cancervic.org.au, Retrieved 30/8/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

34 مشاهدة