الفرق بين سرطان القولون والقولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠

سرطان القولون والقولون العصبي

انتشر في الآونة الأخيرة الكثير من الحملات التوعويّة والتحذيريّة التي تتحدّث عن علامات سرطان القولون وأعراضه، والتي تُحذّر من كونه أحد الأمراض الشائعة في هذا الوقت، إذ صُنّف سرطان القولون أنّه ثاني أكثر أنواع السرطانات انتشارًا بين النساء في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وثالث أكثر أنواع السرطانات انتشارًا لدى الرّجال هناك، ما يجعل الإلمام بسماته وأسباب الإصابة فيه أمرًا مُهمًّا للغاية؛ تفاديًّا لتطوّره وتوغّله في جسم المريض، وبهدف الحفاظ على حياته.[١]

من ناحية أخرى وبصورة أقلّ خطورةً من سرطان القولون يُعدّ القولون العصبيّ أو مُتلازمة القولون العصبي من أشهر الاضطرابات المَعويّة بين الناس، إذ لا يكاد يخلو أيّ منزل ممّن يشكون منه ولو لمرّة واحدة في حياتهم، وهو مجموعة من الأعراض التي عادًة ما تحدث في آنٍ واحد، ومن أبرزها انتفاخ البطن والغازات واختلالات الهضم عمومًا، ويستهدف النساء أكثر من الرّجال، ولا يُستثنى الأطفال من الإصابة به، وهو يُؤثّر بصورة كبيرة على حياة المَرضى، ويُسبّب الإزعاج وعدم الرّاحة.[٢]


ما الفرق بين سرطان القولون والقولون العصبي؟

قد تختلط في أذهان البعض علامات كُلٍّ من القولون العصبي وسرطان القولون في ما بينهما أو حتّى مع غيرهما من الأمراض الأخرى، لذا فإنّه من المهم مُلاحظة الأعراض المُنذرة بوجود أيٍّ منهم؛ لمُراجعة الطبيب المُختصّ، إذ إنّه الشخص الوحيد المؤهّل لتشخيص المرض والبتّ بماهيته، والبدء بعدها بالخُطط العلاجيّة المُناسبة، وفي ما يأتي تفصيل لأعراض سرطان القولون والقولون العصبيّ:

أعراض سرطان القولون

يجب التنبيه بدايًة إلى إنّ أعراض سرطان القولون قد تظهر في مراحل مُتأخرة جدًا من المرض، إذ عادًة ما يبدأ المرض دون ظهور أيّ أعراض على المريض، إلّا أنّه حين ظهورها تكون كما يأتي:[٣]

  • فُقدان غير مُفسّر للوزن، إذ لا يرتبط فُقدانه بممُارسة الرياضة مثلًا أو باتّباع حميات غذائيّة.
  • تغيّير مُستمرّ في حركة الأمعاء وبُنية البُراز، ما بين إسهال في أوقات وإمساك في أوقات أخرى.
  • مُلاحظة وجود دم في البُراز، أو نزف من فتحة الشّرج.
  • الشّعور بعدم تفريغ الأمعاء بالكامل عند التبرّز.
  • إعياء عام وشعور بالضّعف في الجسم.
  • شعور بعدم الرّاحة مُستمرّ في منطقة البطن، كالمُعاناة من الغازات وانتفاخ البطن أو الألم.

أعراض القولون العصبي

أمّا القولون العصبيّ فإنّ أعراضه تتفاوت إلى حدٍّ كبير ما بين الفئات العُمريّة والمرضى عمومًا، إلّا أنّهم عادةً ما يشتركون في الشّعور بعدم الراحة في منطقة البطن، الذي قد يتزامن مع الشّعور بألم فيه، ويُرافقه أيضًا واحد أو أكثر من الأعراض الآتية:[١]

  • تغيّر حركة الأمعاء وبُنية البُراز عند الإخراج ما بين الإسهال والإمساك.
  • حدوث تشنّجات في المعدة، عادًة ما تزول بمُجرّد تبرّز المريض.
  • تشكّل غازات في البطن.
  • انتفاخ البطن.
  • مُلاحظة وجود مُخاط في البُراز.
  • فُقدان الشهيّة.
  • تمدّد البطن.


ما هي عوامل الإصابة بسرطان القولون والقولون العصبي؟

تُعدّ الأسباب الرّئيسة الكامنة وراء الإصابة بسرطان القولون أو القولون العصبيّ غير مُحدّدة بعد، إلّا أنّه يوجد العديد من العوامل المؤثّرة بصورة كبيرة، والتي تُعرّض أشخاصًا أكثر من غيرهم للإصابة بأحد هذه الأمراض، ومن عوامل الخطر للإصابة بسرطان القولون ما يأتي:[٣]

  • وجود أمراض معويّة التهابيّة لدى المريض، والتي تزيد من فُرصة الإصابة بسرطان القولون، مثل: مرض كرون، والتهاب القولون التقرّحي.
  • التقدّم بالسّن، إذ لوحظ أنّ مُعظم المُصابين بسرطان القولون أعمارهم أكثر من 50 عامًا.
  • الأصول الإفريقيّة.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون.
  • الإصابة مُسبقًا بسرطان القولون، أو وجود سلائل أو بوليبات في القولون.
  • التدخين.
  • الإفراط في شرب المشروبات الكحوليّة.
  • السّمنة.
  • مرضى السّكري.
  • التعرّض للعلاج الإشعاعي في منطقة البطن، خلال علاج أنواع سرطانات أخرى.
  • نمط الحياة الخامل الخالي من الحركة والأنشطة الجسديّة والرياضة.

أمّا عوامل الإصابة بالقولون العصبيّ فهي كما يأتي:[١]

  • الالتهاب المعدي المعويّ من أصل فيروسيّ أو بكتيري.
  • حدوث اختلالات في الهرمونات التناسليّة، أو اضطراب في توازن نسب النواقل العصبيّة.
  • فرط النمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة، والمعروفة باختصار SIBO.
  • التوتّر والقلق.


أسئلة شائعة حول سرطان القولون ومتلازمة القولون العصبي

هل متلازمة القولون العصبي مرتبط بسرطان القولون؟

لا يمكن أن يؤدي القلون العصبي إلى الإصابة بسرطن القولون، كما لا يسبب أي من الحالات المرضية الآتية: التهاب القولون، ومرض كرون.[٤]

كيف يبدو البراز في حالات سرطان القولون؟

يظهر البراز بلون أحمر وقد يكون داكن جدًا، كما قد يصاحب البراز نزيف دموي ذو لون أحمر ساطع.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Colon Cancer vs. IBS (Irritable Bowel Syndrome)", emedicinehealth,1/18/2018، Retrieved 29/6/2019. Edited.
  2. Jaime Herndon, Tricia Kinman (July 24, 2017), "Everything You Want to Know About IBS"، healthline, Retrieved 29/6/2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Colon cancer", mayoclinic,April 16, 2019، Retrieved 29/6/2019. Edited.
  4. "Irritable Bowel Syndrome", www.bowelcancerresearch.org, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  5. "Bowel cancer warning: Does your poo look like this? What your stool says about your health", www.express.co.uk, Retrieved 3-6-2020. Edited.