الفطر الهندي وفوائده ومضاره

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩
الفطر الهندي وفوائده ومضاره

الفطر الهندي

يُعرَف بأنه حليب مخمر يعود أصله إلى المنطقة الجبلية التي بين آسيا وأوروبا، وهو فطر يشبه اللبن لكن في هيئة مشروب، ويمتلك طعمًا حامضًا، ومذاقًا لاذعًا وفوارًا قليلًا، وذلك بسبب وجود ثاني أكسيد الكربون، وهو المنتج النهائي لعملية التخمير. وتجدر الإشارة إلى إنّ طول مدة التخمير قد تؤثر في مذاقه.

يتميز الفطر الهندي بأنه من أهم المصادر الغنية بالكالسيوم، بالإضافة إلى أنه يحتوي على نسبة عالية من البكتيريا النّافعة، ومن الجدير بالذكر أنه يجب الالتزام بالإشادات والنصائح لضمان أمنه عند الاستهلاك البشري؛ وذلك بسبب أنّ الفطر الهندي منتج مخمّر، وإذا صنع الفطر الهندي بطريقة غير صحيحة يسبب العديد من الأمراض؛ لذا يجب شراؤه من مصادر موثوق بها، مع الحرص على اتباع جميع تعليمات التخزين المكتوبة على العبوة بدلًا من صنعه في المنزل.[١]

يتميز الفطر الهندي باحتوائه على الكثير من القيم الغذائية التي تتمثل بالكربوهيدرات، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والفسفور، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات؛ مثل: فيتامين (أ)، فيتامين (د).[٢]


فوائد الفطر الهندي

يتميز الفطر الهندي بأنه من المصادر الغنية بالبروبيوتيك، أو البكتيريا النّافعة، والعناصر الغذائية، ويعتقد بعض الأشخاص أنّه غذاء صحي أكثر من الزبادي، ومن أهم فوائد الفطر الهندي ما يلي:[٣]

  • الوقاية من خطر الإصابة بالسرطان، إذ أشارت بعض الدراسات التي أجريت إلى قدرة الفطر الهندي على تثبيط نمو الخلايا السرطانية ومنعه، لكن ما زالت هذه الدراسات في حاجة إلى مزيد من الإثباتات.
  • الوقاية من خطر الإصابة بهشاشة العظام، يتميز الفطر الهندي كامل الدسم بأنه مصدر لفيتامين (ك)، الذي يُعدّ عنصرًا فعّالًا في أيض الكالسيوم، ويُعتقَد أنّ استعمال مكملات غذائية لفيتامين (ك) تفيد في التقليل من خطر الإصابة بالكسور بنسبة قد تصل إلى 81% تقريبًا، لذلك يجب الحصول على كمية كافية من الكالسيوم لتحسين صحة العظام، والتقليل من هشاشتها.
  • علاج العديد من المشاكل الهضمية، يحتوي الفطر الهندي على البروبيوتيك، الذي يفيد في معادلة البكتيريا النافعة في الأمعاء، مما يجعله علاجًا مساعدًا للإسهال، وهناك العديد من الإثباتات التي تبين أنّ الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك تفيد في التقليل من المشاكل الهضمية، التي من أبرزها: متلازمة القولون العصبي، والقرحة التي تنتج من عدوى بكتيريا الملوية البوابية.


أضرار الفطر الهندي

بالرغم من فوائد الفطر الهندي إلا أنّه قد تنتج منه مجموعة من الأضرار، وتجدر الإشارة إلى أنّ شرب الفطر الهندي للأشخاص البالغين مدة ثمانية أسابيع يُعدّ آمنًا على الصحة، لكن قد يؤدي استعماله إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية؛ مثل: الإمساك، والانتفاخ، وتشنج الأمعاء، والغثيان، خاصّةً عند استعماله لأول مرة، وهناك بعض التحذيرات الخاصة عند استعمال الفطر الهندي، وهي ما يلي:[٤]

  • الأطفال، يُعدّ استعمال الفطر الهندي آمنًا للأطفال في المرحلة العمرية من (1-5) سنوات تقريبًا لمدة قد تصل إلى 10 أيام.
  • الحمل والرضاعة، تنصح المرأة الحامل والمرضع بتجنب استعمال الفطر الهندي خلال هذه هاتين المرحلتين، وفي الحقيقة لا توجد معلومات كافية عما إذا كان استعمال الفطر الهندي في مرحلتي الرضاعة أو الحمل آمنًا.
  • المشاكل الصحية التي تضعف جهاز المناعة، يحتوي الفطر الهندي على عدة أنواع من الخمائر النشطة والبكتيريا النافعة، وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب التخوف من احتمالية كون الأشخاص الذين يعانون من ضعفٍ في جهاز المناعة في الجسم قد يصابون بالعدوى عند استعمال الفطر الهندي.
  • مرض سرطان القولون، حيث الأشخاص المصابون بمرض سرطان القولون، والذين يخضعون للعلاج الكيميائي قد يزيد استعمالهم له من الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي؛ مثل: التعرق، ومشاكل في المعدة والأمعاء، والدوخة، وتقرح الفم، وفقدان الشعر.


المراجع

  1. "The health benefits of kefir", bbcgoodfood, Retrieved 2019-3-23. Edited.
  2. "PLAIN KEFIR,", ndb.nal.usda, Retrieved 2019-3-23. Edited.
  3. Joe Leech, MS (2018-9-24), "9 Evidence-Based Health Benefits of Kefir"، healthline, Retrieved 2019-3-23. Edited.
  4. "KEFIR", webmd, Retrieved 2019-3-23. Edited.