المحافظة على الجهاز الهضمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٣ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٩
المحافظة على الجهاز الهضمي

الجهاز الهضميّ

يمتدّ الجهاز الهضميّ من الفم حتى فتحة الشرج، ويُقسّم الجهاز الهضميّ قسمين؛ هما: القسم العلويّ والقسم السفليّ، لكن في الأجنة يُقسّم ثلاثة أقسام تتمثل بالجزء العلويّ الذي يمتد من الفم إلى الحليمة الكبرى في الاثني عشر، والجزء الأوسط ويمتد من حليمة الاثني عشر إلى القولون الأوسط، أمّا الجزء السفليّ فيضمّ الأجزاء المتبقية من القولون إلى فتحة الشرج.[١]


طرق المحافظة على الجهاز الهضميّ

يوجد العديد من النصائح المتبعة للمحافظة على صحة الجهاز الهضميّ وسلامته، ومنها ما يلي:[٢][٣]

  • تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف، حيث تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف؛ مثل: الخضروات، والفواكه، والبقوليات، والحبوب الكاملة يحسّن عمل الجهاز الهضميّ، إذ تعمل للوقاية من الإصابة بالإمساك، وتساعد في الوقاية من الإصابة ببعض المشاكل التي تُصيب الجهاز الهضميّ؛ مثل: البواسير، ومتلازمة القولون العصبيّ.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنيّة بالدهون، يُبطئ تناول الأطعمة الغنيّة بالدهون عملية الهضم، مما يزيد ذلك من خطر الإصابة بـالإمساك.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء، حيث شرب الماء يُسهّل مرور الفضلات عبر الأمعاء، وتساعد الألياف في سحب الماء إلى القولون، مما يؤدي إلى زيادة ليونة البراز، وزيادة حجمه، بالإضافة إلى تسهيل مروره إلى خارج الجسم.
  • تناول البروبيوتيك، يُعرَف البروبيوتيك بأنّها نوع من البكتيريا النافعة الموجودة بشكل طبيعيّ في الجهاز الهضميّ، ولها دور في تعزيز امتصاص المواد الغذائيّة، ويُعين على تحطيم سكر اللاكتوز، وتقوية الجهاز المناعة، بالإضافة إلى علاج مشاكل القولون العصبيّ.
  • الابتعاد عن العادات السيئة؛ مثل: التدخين، وتناول الكحول، وتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، فهي تقلل من كفاءة الجهاز الهضميّ، وتسبب حدوث مشاكل خطيرة؛ مثل: قرحة المعدة، والتقرحات الهضميّة.
  • تناول الطعام في الموعد المحدد، يساعد تناول الوجبات الغذائيّة في مواعيد محددة كل يوم في الحفاظ على صحة الجهاز الهضميّ وكفاءته.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام، حيث ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام تُحسّن أداء الجهاز الهضميّ، فهي تقلل من خطر الإصابة بالإمساك، وتُحافظ على وزن صحي للجسم، مما يحافظ على صحة الجهاز الهضميّ وسلامته.
  • السيطرة على القلق والتوتر، ذلك من خلال ممارسة النشاطات المفيدة والممتعة؛ لما للقلق والتوتر من تأثير سلبيّ في عمل الجهاز الهضميّ.
  • طهو الطعام بالطرق الصحيّة، حيث طهو الطعام عن طريق البخار، أو السلق، أو الشوي، فذلك يمنع من تكوين المواد المسرطنة، كما يجب التأكد من استواء اللحوم بشكل جيد قبل تناولها، وتُفضّل إزالة الجلد عن اللحوم بأشكالها المختلفة، مما يساعد في المحافظة على صحة الجهاز الهضميّ.


اضطرابات الجهاز الهضمي ومراجعة الطبيب

في حالة عدم تحسن أداء الجهاز الهضميّ تجب مراجعة الطبيب، ويوجد العديد من المشاكل المزمنة التي تتطلب العناية الطبيّة عبر أخصائيّ أمراض الجهاز الهضميّ، ومن أهم المشاكل التي تصيب جهاز الهضم ما يلي:[٤]

  • الإصابة بمرض الارتجاع المعديّ المريئيّ.
  • الإصابة بمرض الاضطرابات الهضميّة.
  • الإصابة بالتهاب القولون.
  • مرض كرون.
  • التهاب القولون التقرحيّ.
  • تكوّن حصى المرارة.
  • الإصابة بمتلازمة القولون العصبيّ.
  • التعرض لعدوى طُفيلية شديدة أو فيروسيّة.


المراجع

  1. Vinay Kumar Kapoor, MBBS, MS, FRCS, FAMS (2015-11-17), "Lower GI Tract Anatomy"، emedicine.medscape.com, Retrieved 2019-9-16. Edited.
  2. Krisha McCoy (2017-8-24), "10 Tips for Better Digestive Health"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2019-9-17. Edited.
  3. "Digestive Tract Health", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2019-9-17. Edited.
  4. Healthline Editorial Team (2018-6-18), "Preventing Digestion Problems"، www.healthline.com, Retrieved 2019-9-17. Edited.