الى ماذا يؤدي نقص الحديد في جسم الانسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ٢٣ فبراير ٢٠٢٠
الى ماذا يؤدي نقص الحديد في جسم الانسان

نقص الحديد

الحديد هو من أكثر المعادن الأساسيّة التي يحتاجها الجسم لأداء العديد من الوظائف؛ إذ يُعدّ جزءًا من تكوين الهيموغلوبين الذي يوجد في خلايا الدّم الحمراء، وهو بروتين ينقل الأكسجين من الرّئتين إلى جميع الخلايا، كما يُساعد عضلات الجسم على استخدام الأكسجين وتخزينه، ويُعدّ الحديد جزءًا من البروتينات والإنزيمات الأخرى.[١]

من الجدير بالذكر أنّ جسم الإنسان يحتاج إلى كمية مناسبة من الحديد، فنقصه يؤدّي إلى الإصابة بفقر الدّم، كما يُسبّب وجود كميات كبيرة من الحديد حدوث أضرار في الجسم، بالإضافة إلى أنّ الإفراط في تناول مكملات الحديد يُؤدّي إلى الإصابة بتسمّم الحديد، وإصابة بعض الأشخاص بداء ترسّب الأصبغة الدمويّة النّاتج عن تراكم كمياتٍ كبيرة من هذا العنصر في الجسم.[١]

يعدّ نقص الحديد أكثر أنواع نقص التّغذية شيوعًا، ويتراوح من انخفاض مخزون الجسم منه دون أن يصاحب ذلك عجز وظيفي أو صحّي إلى نقص الحديد المصاحب لفقر الدّم، والذي ينجم عنه اختلال وظائف العديد من أجهزة الجسم، وقد يشكّل نقص الحديد مدعاةً للقلق؛ نظرًا لتسبّبه بتأخير النّشاط الطّبيعي والحركة والوظيفة العقليّة للرضع.[٢]

قد يزيد فقر الدّم الناجم عن نقص الحديد أثناء الحمل من خطر ولادة الأطفال الخدّج، الذين قد يزداد خطر تعرّضهم لمشكلات صحيّة أو يموتون في السّنة الأولى من العمر، كما قد ينجم عن نقص الحديد التّعب، بالتّالي ضعف أداء الأعمال البدنيّة عند البالغين، كما قد يؤثّر على القدرة على التذكّر أو الوظائف العقليّة الأخرى للمراهقين.[٢]


أعراض نقص الحديد في جسم الإنسان

إنّ نقص الحديد في جسم الإنسان يؤدي إلى ظهور العديد من العلامات، التي تختلف اعتمادًا على شدة النقص، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الشعور بالتعب والإرهاق: إنّ الشعور بالتعب الشديد من أكثر أعراض نقص الحديد شيوعًا؛ إذ يحدث عند نصف الأشخاص المصابين به، ويحدث هذا لأنّ الجسم يحتاج إلى الحديد في صنع بروتين يسمى الهيموغلوبين، الذي يوجد في خلايا الدم الحمراء، ويساعد على حمل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وعندما لا يحتوي الجسم على كمية كافية من الهيموغلوبين تقل كمية الأكسجين الواصلة إلى الأنسجة والعضلات، مما يحرمهما من الطاقة، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يعمل القلب بكفاءة أعلى لنقل المزيد من الدم الغني بالأكسجين، مما قد يجعل الشخص يشعر بالتعب.
  • شحوب البشرة: يُعدّ شحوب البشرة وجفون العين السفلية من العلامات الشائعة لنقص الحديد؛ إذ يمنح الهيموغلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء الدم لونه الأحمر، لذا فإنّ المستويات المنخفضة منه قد تجعل الدم أقل احمرارًا، لهذا السبب تفقد البشرة لونها الصحي عند الأشخاص المصابين بنقص الحديد، ويظهر هذا الشحوب عند الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد، وقد يقتصر على منطقة واحدة في الجسم؛ مثل: الوجه، واللثة، وداخل الشفتين، والجفون السفلية، والأظافر، والشحوب عادةً ما يكون أكثر شيوعًا في حالات فقر الدم المعتدلة أو الشديدة.
  • ضيق التنفس: يحمل الهيموغلوبين الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وعندما يكون منخفضًا بسبب نقص الحديد تكون مستويات الأكسجين منخفضةً أيضًا، وهذا يعني أنّ العضلات لا تحصل على كمية كافية من الأكسجين لممارسة الأنشطة اليومية، مثل المشي، نتيجةً لذلك يزداد معدل التنفس بينما يحاول الجسم الحصول على المزيد من الأكسجين.
  • الصداع والدوار: إنّ نقص الحديد يسبب الصداع، وهو من الأعراض التي تُعدّ أقل شيوعًا، وغالبًا ما يترافق مع الشعور بالدوار؛ ففي حالة نقص الحديد يعاني الشخص من المستويات المنخفضة من الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء، مما يعني عدم إيصال كمية كافية من الأكسجين إلى الدماغ، ونتيجة ذلك تتضخم الأوعية الدموية فيه، وهذا قد يسبب الصداع، ورغم وجود العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالصداع، إلا أنّ الصداع المتكرر والدوار علامتان على نقص الحديد.
  • خفقان القلب: في حالة نقص الحديد تصبح دقات القلب ملحوظةً، وهذا ما يُعرف باسم خفقان القلب؛ إذ يؤثر نقصان مستويات الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء على عمل القلب بكفاءة، ويؤدي ذلك إلى عدم انتظام دقات قلب، أو الشعور بأنّه ينبض بسرعة كبيرة، وفي الحالات القصوى يؤدي ذلك إلى تضخم القلب أو قصوره.
  • جفاف الشعر والجلد أو تلفهما: هذا لأنّ الجسم الذي يعاني من نقص في الحديد تصل إلى أنسجته وخلاياه المختلفة كمية أقل من الأكسجين، وعندما يُحرَم الجلد والشعر من الأكسجين يصبحان جافين وضعيفين، وفي الحالات الشديدة قد يحدث تساقط للشعر.
  • ألم في اللسان والفم وتورمهما: ففي بعض الحالات مجرد النظر إلى داخل الفم قد يعطي مؤشرًا على الإصابة بنقص الحديد؛ فقد يصبح اللسان منتفخًا، أو متورمًا، أو ملتهبًا، أو شاحبًا، كما يسبب نقص الحديد جفاف الفم، أو التهاب الشقوق الحمراء في زوايا الفم، أو تقرحات الفم.
  • تململ الساق: تعرف متلازمة تململ الساق بأنها رغبة قوية بتحريك الساق في وقت الراحة، وتسبب أيضًا إحساسًا غريبًا في القدمين والساقين أو حكةً، وعادةً ما يكون الأمر أشد في الليل، وتجدر الإشارة إلى أنّ أسباب متلازمة تململ الساق ليست مفهومةً تمامًا، إلا أنها رُبطت بنقص الحديد في بعض الحالات.
  • الأظافر الهشة: إنّ من الأعراض الأقل شيوعًا لنقص الحديد أن تصبح الأظافر هشّةً، وأن يصبح شكلها كالملعقة، مع ذلك يُعدّ هذا تأثيرًا جانبيًا نادرًا، وعادةً ما يظهر فقط في الحالات الشديدة من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.


أسباب نقص الحديد في الجسم

يصاب الأشخاص بنقص الحديد نتيجة انخفاض الكميّات الكافية منه في الدمّ، وتنتج هذه الحالة عن عدد من الأسباب، منها ما يأتي:[٤]

  • قلة تناول الأطعمة الغنيّة بالحديد، إذ يوجد الحديد في بعض أنواع الأطعمة، مثل: الأسماك، والحبوب المدعّمة، واللحوم، والخضار الورقيّة الخضراء.
  • 'التعرّض لنزيف داخلي، قد تسبّب بعض الحالات الطّبية الإصابة بنزيف داخلي، ممّا يؤدّي إلى خسارة كميّات من الدّم، بالتّالي نقص مستوى الحديد في الجسم، ومن أبرز هذه الحالات الطبّية سرطان القولون، والإصابة بقرحة المعدة، بالإضافة إلى أنّه يمكن أن يؤدّي الاستعمال المنتظم لمسكّنات الألم إلى الإصابة بنزيف في المعدة، ممّا يؤثّر سلبيًّا على مستوى الحديد.[٥]
  • سوء امتصاص الحديد، فقد تحدّ بعض الأمراض والأدوية من قدرة الجسم على الامتصاص السّليم للحديد، حتّى عند الإكثار من تناول الأطعمة الغنية به، ومن هذه الحالات والأمراض ما يأتي:
    • الأمراض المعوية وأمراض الجهاز الهضمي، مثل مرض التهاب الأمعاء.
    • جراحة الجهاز الهضمي، مثل جراحة المجازة المَعِدِيّة.
    • الطّفرات الجينية النادرة.
  • فقدان الدّم الذي قد ينجم عن التعرّض للإصابة، أو اختبارات الدّم المتكرّرة، أو تبرّعات الدم، أو قد ينشأ نتيجة بعض الحالات أو الأدوية، منها ما يأتي:
    • الاستخدام الّدائم للأسبرين أو مضادّات الالتهاب اللاستيروئيدية.
    • غزارة فترات الحيض.
    • نزيف المسالك البولية.
    • الحالات الوراثيّة النادرة.
    • إجراء العمليّات الجراحيّة.


مضاعفات نقص الحديد

عادةً لا يسبب نقص الحديد البسيط أي مضاعفات، مع ذلك فإنّ حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد التي تُترك من غير علاج قد تصبح حادّةً وتؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات، منها ما يأتي:[٦]

  • مشكلات القلب: قد يؤدي نقص الحديد إلى تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها، إذ يضطر القلب لضخ كمية أكبر من الدم لتعويض نقص الأكسجين، وقد يؤدي ذلك إلى تضخّمه أو فشله.
  • مشكلات أثناء الحمل: عند النساء الحوامل ترتبط حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد الحادّ بالولادة المبكرة، وولادة الأطفال ذوي الأوزان القليلة، لكن تمكن الوقاية من هذه الحالة في تناول مكملات الحديد كجزء من الرعاية ما قبل الولادة.
  • مشكلات في النمو: عند الرضع والأطفال قد يؤدي نقص الحديد الحاد إلى الإصابة بفقر الدم، وحدوث تأخر في النمو، بالإضافة إلى ذلك قد يؤدي نقص الحديد إلى تزايد خطر الإصابة بالعدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب "Iron", medlineplus.gov, Retrieved 2019-5-5. Edited.
  2. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler, "Iron and Iron Deficiency"، www.medicinenet.com, Retrieved 3-5-2019. Edited.
  3. Mary Jane Brown, PhD, RD (UK (12-8-2017), "10 Signs and Symptoms of Iron Deficiency"، healthline, Retrieved 3-5-2019. Edited.
  4. Aaron Kandola (8-2-2019), "What are the symptoms of an iron deficiency?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-5-2019. Edited.
  5. "Iron Deficiency Anemia", healthline, Retrieved 2019-5-22. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff (11-11-2016), "Iron deficiency anemia"، mayoclinic, Retrieved 3-5-2019. Edited.