ما هو علاج نقص الهيموجلوبين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ١٥ مارس ٢٠٢٠
ما هو علاج نقص الهيموجلوبين

نقص الهيموجلوبين

نقص الهيموجلوبين يعني انخفاض مستوياته إلى أقل من أدنى الحدود الطبيعية تبعًا للعمر والجنس؛ فعلى سبيل المثال سيكون مستوى الهيموجلوبين للذكر البالغ من العمر 19 سنةً منخفضًا إذا كانت القيمة أقل من 13.6 جم/ ديسيلتر، ويعد فقر الدم مصطلحًا آخر يستخدم في كثير من الأحيان بدلًا من نقص الهيموجلوبين، أو يوصف الشخص بأنه مصاب بالأنيميا.[١].


علاج نقص الهيموجلوبين

يعالج نقص الهيموجلوبين بتعويض النقص ورفع مستواه في الدم، وذلك عن طريق العلاجات الآتية:[٢]

  • زيادة استهلاك الحديد: يستطيع الشخص زيادة مستوى الهيموجلوبين بتناول أطعمة غنية بالحديد؛ إذ يحفز هذا المعدن صنع الهيموجلوبين، الذي بدوره يصنع خلايا الدم الحمراء، ومن الأطعمة الغنية بالحديد ما يأتي:
    • اللحم والسمك.
    • منتجات الصويا، بما في ذلك التوفو وفول الصويا.
    • البيض.
    • الفواكه المجففة، مثل: التمر، والتين.
    • البروكلي.
    • الخضار الورقية الخضراء، مثل: اللفت، والسبانخ.
    • الفاصولياء الخضراء.
    • المكسرات والبذور.
    • زبدة الفول السوداني.
  • زيادة تناول حمض الفوليك: يعرف حمض الفوليك بأنّه نوع من فيتامين (ب)، الذي يؤدّي دورًا أساسيًا في إنتاج الهيموجلوبين، ويستخدم الجسم حمض الفوليك لإنتاج الهيم، وهو أحد مكونات الهيموجلوبين الذي يساعد على حمل الأكسجين، وفي حال لم يحصل الشخص على كمية كافية من هذا الحمض فإن خلايا الدم الحمراء لن تتمكن من النضج، مما قد يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك وانخفاض مستويات الهيموجلوبين، ومن المصادر الجيدة لهذا الحمض ما يأتي:
    • اللحم البقري.
    • السبانخ.
    • الأرز.
    • الفول السوداني.
    • البازيلاء.
    • الفاصولياء.
    • الأفوكادو.
    • الخس.
  • زيادة امتصاص الحديد: من المهم الحصول على الحديد من الأطعمة أو المكملات الغذائية، لكن يجب على الشخص أيضًا أن يساعد جسمه على امتصاصه، إذ يمكن للأطعمة الغنية بفيتامين ج مثل الحمضيات والفراولة والخضروات الخضراء الورقية أن تعزز كمية الحديد الممتصة، ويمكن لفيتامين (أ) والبيتا كاروتين أن يساعدا الجسم على امتصاص الحديد واستخدامه، ومن الأطعمة الغنية بهما ما يأتي:
    • السمك.
    • الكبد.
    • القرع.
    • البطاطا الحلوة.
    • اللفت.
    • الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين تتضمن الفواكه والخضروات الصفراء والحمراء والبرتقالية، مثل:
      • الجزر.
      • البطاطا الحلوة.
      • القرع.
      • الشمام.
      • المانجو.
  • تناول مكملات الحديد: قد ينصح الطبيب من لديه مستويات منخفضة جدًا من الهيموجلوبين بتناول مكملات الحديد، وتعتمد الجرعة على مستويات الحديد لديه، ومن المهم ملاحظة أن زيادة نسبته يمكن أن تكون خطيرةً؛ فقد تسبب داء ترسب الأصبغة الدموية، الذي يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد والآثار الجانبية، مثل: الإمساك، والغثيان، والتقيؤ، وقد تتسبب المكملات الغذائية بزيادة مستويات الحديد تدريجيًا على مدار بضعة أسابيع، لذا قد يوصي الطبيب بتناول المكملات الغذائية عدة أشهر لزيادة مخزون الحديد في الجسم.


أعراض نقص الهيموجلوبين

يمكن أن تكون أعراض فقر الهيموجلوبين الناجم عن نقص الحديد خفيفةً في البداية، وقد لا تُلاحظ، لكن عمومًا تتضمن أعراض الأنيميا ما يأتي[٣]:

  • التعب العام.
  • الضعف.
  • شحوب في الجلد.
  • ضيق في التنفس.
  • الدوخة.
  • الشعور بالوخز في الساقين.
  • تورم اللسان أو الشعور بالألم فيه.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • ضربات القلب السريعة أو غير المنتظمة.
  • الأظافر الهشة.
  • الصداع.


أسئلة شائعة عن هيموغلوبين الدّم

هل يُمكن أن يكون الهيموغلوبين مرتفعًا نتيجةً للإصابة بمرض

نعم، تُوجد بعض الأمراض التي يُمكن أن تُسبب ارتفاعًا في نسبة الهيموغلوبين في الدّم، مثل: مرض الانسداد الرئوي المزمن، وتليُّف الرئة، ومرض كثيرات الحُمر الحقيقية (Polycythemia vera )، وأمراض القلب المتعلقة بالعيوب الخَلقية، والأورام الكلوية، والإصابة بالجفاف، والتّعرض لغاز أول أوكسيد الكربون، وانخفاض مستوى الأكسجين في الجسم، كما توجد مجموعة من العوامل التي من شأنها أن ترفع من مستويات الهيموغلوبين في الدّم، مثل:[٤]

  • التّدخين.
  • تناول السّتيرويدات وهرمون التستستيرون المُصنع بهدف رفع مستوى الأداء البدني.
  • العيش في الأماكن المرتفعة جدًا.


هل يُمكن أن يكون انخفاض نسبة الهيموغلوبين ناتجًا عن تناول أدوية معينة

نعم، مثل أدوية العلاج الكيماوي التي تُستخدم لعلاج السّرطان وغيره من الأمراض، وكذلك بعض أنواع أدوية مرض الإيدز من عائلة مضادات الفيروسات القهقرية. ( antiretorvirals)[٥]


ما هي مستويات الهيموغلوبين الطبيعية في الدّم

تعتمد المستويات الطبيعية للهيموغلوبين على العمر والجنس، وفي ما يأتي المستويات الطبيعية وفقًا لذلك:[٦]

  • المواليد الجدد والرضع، 11-22 غم / ديسيلتر.
  • الأطفال، 11-13 غم / ديسيلتر.
  • الذكور البالغون، 14-18 غم / ديسيلتر.
  • الإناث البالغات، 12-16 غم / ديسيلتر.
  • الرجال بعد منتصف العمر، 12.4-14.9 غم / ديسيلتر.
  • النساء بعد منتصف العمر، 11.7-13.8 غم / ديسيلتر.


المراجع

  1. Charles Patrick Davis, MD, PhD, "What Does Low Hemoglobin Mean?"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 31-12-2018. Edited.
  2. Bethany Cadman (6-11-2018), "How to increase hemoglobin"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-12-2018. Edited.
  3. Jacquelyn Cafasso and Rachel Nall (17-7-2017), "Symptoms of iron deficiency anemia"، www.healthline.com, Retrieved 31-12-2018. Edited.
  4. "High Hemoglobin Count", my.clevelandclinic, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  5. "Low hemoglobin count", mayoclinic, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  6. Charles Patrick Davis (2019-3-20), "Hemoglobin (Low and High Range Causes)"، medicinenet, Retrieved 2019-7-19. Edited.