الفرق بين الحديد ومخزون الحديد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٧ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
الفرق بين الحديد ومخزون الحديد

فحوصات الحديد المخبرية

عنصر الحديد يعدّ أحد العناصر الغذائية الضّرورية التي يحصل عليها الجسم من الطّعام، وتأتي ضرورة الحفاظ على نسبة كافية من الحديد في الجسم من أهميّة دور هذا العنصر في تكوين الهيموغلوبين البروتين النّاقل للأكسجين من الرّئتين إلى بقيّة أعضاء الجسم، وبلا حديد كافٍ لن يستطيع الجسم إنتاج خلايا الدّم الحمراء، لذا يعاني الأشخاص الذين تقلّ نسبة الحديد في أجسادهم عن الحدّ الأدنى من التّعب، والإرهاق، والدّوار، والضّعف العام، وشحوب في الجلد، والصّداع، وضربات قلب سريعة.

كما أنّ تناول الكثير من الحديد بصورة تفوق الحدّ المسموح به يوميًا يؤدّي إلى ظهور أعراض تسمّم بالحديد، منها: ألم المفاصل والمعدة، وشعور بالتّعب، وقلّة الطّاقة، وتوجد عدّة فحوصات مخبريّة تبيّن حالة الحديد في الجسم، وتكشف عدّة أمراض، منها الأنيميا (الناتجة عن نقص الحديد)، أو زيادة الحديد، كما تعدّ فحوصات الحديد دليلًا على أمراض أخرى، وأنواع فحوصات الحديد هي[١]:

  • حديد الدم (Serum iron): يقيس هذا الفحص نسبة الحديد في الدّم.
  • مخزون الحديد (Serum ferritin): يقيس مقدار الحديد المخزّن في الجسم، والذي يستخدمه الجسم لتعويض النّقص في حديد الدّم.
  • القدرة الإجمالية على الارتباط بالحديد (TIBC): يقيس هذا الاختبار كميّة الترانزفيرين الحرّ غير المرتبط بالحديد، وإذا كان هذا القياس مرتفعًا يدلّ على نقص الحديد.
  • سعة ارتباط الحديد غير الامشبع (UIBC): يقيس كميّة الترانزفيرين غير المرتبطة بالحديد.
  • إشباع الترانزفيرين (Transferrin saturation): يقيس هذا الاختبار كميّة بروتين الترانزفيرين المرتبط بالحديد.


الفرق بين الحديد ومخزون الحديد

الحديد

يقيس هذا الاختبار كميّة الحديد في الدّم، ويُستخدم لتشخيص فقر الدّم الناتج عن نقص الحديد، كذلك يستخدم إلى جانب فحوصات طبيّة أخرى لتشخيص أمراض أخرى، ونقص الحديد في الدّم يدلّ إمّا على عدم تناول الشّخص كفايته من الحديد، أو خلل في امتصاص الحديد في جسمه، وتؤدّي الدورة الشهرية إلى فقدان كميّة من الدّم والحديد شهريًا من جسد المرأة، ممّا يؤدّي إلى تناقص كميّة الحديد في الدّم، ووجوب تعويضه بصورة مستمرّة.

كما يؤدّي وجود نزيف في أيّ مكان في الجسم إلى فقدان الحديد ونقصه، كما تحتاج المرأة الحامل إلى كمّية أكبر من الحديد، أمّا في حال كانت نتيجة الاختبار تبيّن زيادة كميّة الحديد في الدّم فقد يدلّ ذلك على كثرة استهلاك الشّخص للأطعمة الغنيّة بالحديد، وتحدث زيادة في نسبة الحديد أيضًا لدى المصابين بداء ترسّب الأصبغة الدّموية الوراثي (hemochromatosis)، وتحدث تلك الزيادة كذلك لدى المصابين بأمراض الكبد المختلفة بصورة مزمنة كالتهاب الكبد الوبائي، أو فشل الكبد، أو تليّف الكبد.

كذلك فإنّ تناول المكمّلات الغذائية الخاصّة بالحديد بكثرة تؤدّي إلى التسمّم بالحديد، وزيادته بصورة مفرطة في الدّم، كما تؤدّي الأمراض الوراثيّة التي تكسر خلايا الدّم الحمراء إلى زيادة نسبة الحديد في الدّم، وتبلغ النّسبة الطّبيعية لهذا الفحص للرّجال 76-198 ميكروغرامًا/دسيلتر، والنّساء 26-170 ميكروغرامًا/دسيلتر.[٢]

مخزون الحديد

اختبار مخزون الحديد يقيس كميّة خلية دم بروتينية تضمّ الحديد داخلها، هذا الاختبار يبيّن للطّبيب كميّة الحديد المخزّن في الجسم، وفي حال كانت نتيجة الاختبار أقلّ من النّسبة الطّبيعية فهذا يدلّ على نقص الحديد المخزّن أو الاحتياطي، وكذلك يدلّ على نقص الحديد بصورة عامّة، أمّا إذا كانت نتيجة اختبار مخزون الحديد أعلى من الحدّ الطبيعي ففي هذه الحالة دليل على أنّ الجسم مصاب بحالة صحيّة تستوجب تخزينه للحديد بكميّات كبيرة.

كذلك يدلّ على أمراض في الكبد، أو التهاب المفاصل، أو فرط الدّرقية، أو أيّ أمراض التهابيّة أخرى، كما تسبّب بعض أنواع السّرطانات ارتفاع مخزون الحديد، وعادةً يطلب الطّبيب هذا التحليل ليساعده على تشخيص مرض معيّن، أو ليساعده على تقييم تطوّر العلاج لمرض موجود، وكذلك للتأكّد من عدم نقص الحديد وبدايات الأنيميا النّاتجة عن نقص الحديد، خاصّةً إذا كان الهيموغلوبين أو الصفائح الدموية منخفضان، والنّسبة الطّبيعية لمخزون الحديد تكون 20-500 نانوغرام/مليلتر للرّجال، و20-200 نانوغرام/مليلتر للنّساء.[٣]


مصادر الحديد في الغذاء

يعدّ عنصر الحديد من المعادن الأساسيّة التي يحتاج الجسم إلى الحصول عليها من الغذاء، وهو عنصر مهمّ في تكوين خلايا الدّم الحمراء، ونقل الأكسجين إلى كافّة أنحاء الجسم، وتبلغ الاحتياجات اليوميّة من عنصر الحديد حوالي 18 مليغرامًا، وتختلف كميّة الحديد التي يمتصّها الجسم من الطّعام حسب المخزون الاحتياطي.

تعدّ بعض الأطعمة مصادر غنيّةً بالحديد تساعد من يعاني من نقص في الحديد أو في مخزون الحديد على تعويض النّقص، ومن هذه الأطعمة المحار، والسّبانخ، والكبدة والأعضاء الأخرى مثل الطّحال، والبقوليّات كالعدس والفول والفاصّوليا، واللحوم الحمراء، ولحم الدّيك الرّومي، وبذور القرع، وبذور الكينوا، والبروكلي، والتوفو، كما تعدّ الشّوكولاتة الداكنة مصدرًا جيّدًا للحديد[٤].


المراجع

  1. webmd staff (N.D), "What is an Iron Blood Test?"، webmd, Retrieved 2019-5-11. Edited.
  2. Jenna Fletcher (2018-1-8), "Serum iron test: High, low, and normal ranges"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-13. Edited.
  3. mayoclinic staff (2017-2-10), "Ferritin test"، mayoclinic, Retrieved 2019-5-13. Edited.
  4. Franziska Spritzle (2018-7-18), "11 Healthy Foods That Are Very High in Iron"، healthline, Retrieved 2019-5-13. Edited.