انتفاخ سرة الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ١٣ ديسمبر ٢٠٢٠
انتفاخ سرة الرضيع

انتفاخ سرة الرضيع

واحدة من الأمور التي غالبًا ما تشغل الآباء الجدد هي سرة طفلهم، إذ ينتظرون شفاءها وسقوطها بفارغ الصبر، وغالبًا ما تحصل على رعاية وعناية خاصة إلى أن تسقط، ولكن قد يُلاحظ بعض الآباء بروز سرة الطفل أو تضخمها أو حتى تصلّبها في بعض الأحيان، مما قد يُثير القلق بداخلهم، فهل يُعدّ انتفاخ سرة الرضيع أمرًا خطيرًا ويستدعي القلق؟ وكيف يمكن للآباء التعامل مع طفلهم في هذه الحالة؟[١]


هل لانتفاخ سرة الرضيع علاقة بالفتق السري؟

خلال النمو والتطور الطبيعي الذي يحدث للطفل في رحم الأم، تُغلق عضلات بطن الطفل أسفل السرة مباشرة، مما يُشكّل ما يُعرف باسم السرة أو الحلقة السرية، ولكن في بعض الأحيان، قد لا تُغلق هذه العضلات بشكلٍ كاملٍ، مما يؤدي إلى بقاء ثقبٍ صغيرٍ مفتوح دون إغلاق، وبعد الولادة، يمكن لأمعاء الطفل أن تندفع من خلال هذا الثقب مسببة فتقًا في السرة، تتمثّل بانتفاخ السرة والمنطقة المحيطة بها، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم حالات انتفاخ سرة الرضيع تنجم عن الفتق السري، والذي غالبًا لا يكون مؤلمًا ولا يتسبّب بأي أعراض أخرى، غير أنّه قد يُصبح انتفاخ السرة أكبر وأكثر صلابة عندما يبكي الطفل، أو يسعل، بسبب زيادة الضغط على منطقة البطن.[١]


كما تجدر الإشارة إلى أن الفتق السري من الأمور الشائعة التي تحدث لدى الأطفال حديثي الولادة، إلّا أنّها لا تكون شائعة لدى أطفال الولادة مبكرة، إذ ما يُقارب 75 في المائة من الأطفال حديثي الولادة الذين تقل أوزانهم عن 1.5 كيلوجرام عند الولادة يعانون من فتق سري وانتفاخ في السرة.[٢]



كيفية تعامل الأم مع الرضيع المصاب بانتفاخ السرة

يُمكن القول أنّ انتفاخ السّرة عند المواليد الجدد قد يكون من علامات الفتق السّري والذي يُعدّ حالة شائعة في مثل هذا العمر، ولا تستدعي القلق في أغلب الحالات كونها تزول تلقائيًا، وتنصح الأم بمراقبة تطور حالة سرة الطّفل وإطلاع الطّبيب على الحالة واتباع ما ينصح به من تعليمات بالإضافة إلى الانتباه لأعراض معينة تستدعي المراجعة الفورية للطواريء كونها قد تدل على أنّ احتباس جزء من لأمعاء داخل الفتق؛ مثل؛ تقيؤ الرضيع، وإصابته بالإمساك، وملاحظة عدم القدرة على دفع نسيج الفتق، أو ملاحظة تغير لونه، وإصابة الرضيع بألم عند لمسه.


من الجدير بالذكر أنّ هناك العديد من الخرافات التي تنتشر حول طرق علاج انتفاخ سرة الرضيع والفتق السري، مثل وضع عملة معدنية على الفتق لتثبيته، أو الضغط على السرة، ودفعها بقوة، وجميع هذه الخرافات غير صحيحة، ولا تُفيد وضع الرضيع، بل قد تزيد الأمور سوءًا.[٣]


ويمكن اتباع بعض التعليمات التي من شأنها أن تُسرّع عملية شفاء السرة المنتفخة، أو الفتق السري:[٤][٥]


  • المحافظة على نظافة سرة الطفل، وحمايتها من الإصابة بالعدوى.
  • تطبيق الكمادات الباردة على منطقة السرة المنتفخة والمنطقة المحيطة بها؛ لتخفيف الانتفاخ، وتقليل الألم في حال تواجده.
  • تطبيق كمادات مبللة بزيت بذور الخروع؛ لتقليل الانتفاخ، وتخفيف الألم.
  • منح الطفل كميات كافية من الماء بعد كل وجبة؛ للمساهمة في المحافظة على سلالسة حركة القناة الهضمية، وتخفيف الفتق السري وانتفاخ السرة، كما أنّ الماء يُحسّن الدورة الدموية، ويُقلّل من الضغط أثناء الإخراج.
  • تدليك منطقة البطن بحركات مساج لطيفة باستخدام زيت جوز الهند، أو زيت الزيتون، ويُنصح بتكرار عملية التدليك من 5 إلى 6 مرات يوميًا.
  • إجراء بعض التعديلات الغذائية على النظام الغذائي للطفل الذي يتجاوز عمره الستة أشهر، بما في ذلك:
    • إطعام الطفل بعض الأطعمة التي تُساعد على معالجة انتفاخ السرة، كالتوت بأنواعه، إذ أنّ التوت غني بمضادات الأكسدة، كما أنّه يحتوي على نسبٍ مرتفعةٍ من الألياف التي تحسّن جهاز المناعة لدى الطفل.
    • التركيز على إطعام الطفل الخضراوات الخضراء الطازجة، مثل البروكلي والفلفل الرومي، والخيار، والسبانخ، إذ تحتوي هذه الخضروات على نسبٍ مرتفعةٍ من الألياف والمعادن والفيتامينات التي يمكن أن تساعد في تخفيف انتفاخ السرة لدى الطفل.
    • إضافة عصير الصبار إلى طعام الطفل.



متى يزول انتفاخ سرة الرضيع؟

غالبًا ما ينغلق الفتق السري ويزول انتفاخ السرة لدى الأطفال الرضّع من تلقاء نفسه، وعادةً ما يكون ذلك في سن الثالثة أو الرابعة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحالات التي يبقى فيها انتفاخ السرة ولا يزول بعد سن الرابعة، غالبًا ما تتطلّب العلاج الطبي، ليتمّ معالجتها عن طريق إجراء جراحي بسيط يتضمّن إغلاق الفتق، وإعادة الأمعاء إلى مكانها الصحيح.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Umbilical Hernia: When Should You Worry?", nationwidechildrens, Retrieved 2020-11-25. Edited.
  2. Saurabh Sethi, Adam Felman (2018-06-28), "Umbilical hernia: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-28. Edited.
  3. "Mayo Clinic Q and A: Umbilical hernias in infants", mayoclinic, Retrieved 2020-11-25. Edited.
  4. "11 Natural Ways To Relieve Hernia Pain", organicfacts, Retrieved 2020-11-25. Edited.
  5. "Hernia in Babies", parenting.firstcry, Retrieved 2020-11-25. Edited.