انتفاخ مكان الخياطه بعد الولاده

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣١ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠
انتفاخ مكان الخياطه بعد الولاده

الولادة

عملية الولادة، التي قد تكون طبيعية أو قيصرية. وعلى الرغم من التقدم الطبي المستمر الذي يسعى دومًا لتسهيل عمليات الولادة بنوعيها إلا أنها مثلها كمثل أي إجراء طبي قد يصاحبه بعض المشكلات أو المضاعفات مثل انتفاخ مكان الخياطة سواء بمنطقة العجان في الولادة الطبيعية، أو بمنطقة البطن في الولادة القيصرية، وهذا هو ما سوف نناقشه في هذا المقال.


خياطه الولاده

تحدث الولادة الطبيعية عن طريق خروج الجنين عبر مهبل المرأة، ولكي يحدث ذلك يجب أن يتمدد ويتسع المهبل ليسمح بمرور رأس الجنين وأكتافه العريضة، لكن في بعض الحالات يكون هذا التمدد غير كافيًا مما يجبر الطبيب على فتح شق في منطقة العجان بين المهبل والشرج بما يعرف ببضع العجان (Episiotomy) لتسهيل خروج الجنين وتجنب حدوث أي تمزق في هذه المنطقة، وبعد انتهاء الولادة يغلق الطبيب هذا الجرح بالقطب الجراحية التي عادةً ما تكون من النوع الذي يذوب من تلقاء نفسه في غضون أسبوع أو اسبوعين، إذ لا يتطلب إزالة خيوطه بعد التئام الجرح.[١]


أما في حالةالولادة القيصرية فيتم إخراج الجنين عبر فتحة في بطن الأم أعلى خط شعر العانة ببوصة أو اثنين تقريبًا حتى يصل الطبيب إلى الرحم ويقوم بفتحه أيضًا لإخراج الجنين، ثم يغلق الطبيب جرح الرحم باستخدام القطب الجراحية التي تذوب من تلقاء نفسها، أما جرح الجلد الخارجي يغلقه إما بالدبابيس التي تُعدّ طريقة سريعة وسهلة، أو باستخدام صمغ مخصص لذلك، ويُعتقد أن استخدام الصمغ يسرع من الشفاء ويترك ندبات أقل، أو بالخيوط الجراحية التي تستخدم عادةً ويفضلها الأطباء لأنها أقل الأنواع المسببة للمضاعفات لاحقًا.[٢]


سبب انتفاخ مكان الخياطه بعد الولاده

في ما يلي توضيح لأسباب انتفاخ الخياطة بعد كل من الولادة الطبيعية والقيصرية:

انتفاخ خياطة الولادة الطبيعية

أن من الطبيعي أن يصاب جرح الولادة الطبيعية ببعض الاحتقان مما قد يسبب الشعور بألم وعدم راحة لمدة اسبوعين لثلاثة أسابيع تقريبًا بعد الولادة، لكن قد تصاب الخياطة بعدوى تسبب انتفاخها وتورمها واحمرارها، كما تسبب الشعور بألم شديد وملاحظة خروج رائحة من الجرح وأحيانًا قد يخرج صديد من الخياطة مما يتطلب مراجعة الطبيب على الفور لوصف العلاج المناسب.[٣]

انتفاخ خياطة الولادة القيصرية

وتُعدّ خياطة الولادة القيصرية هي أيضًا عرضة للإصابة بالعدوى، التي قد تؤدي إلى انتفاخ هذه الخياطة، كما وتسبب هذه العدوى أعراض أخرى بما في ذلك ما يأتي:[٤]

  • ألم شديد بالبطن
  • احمرار الجرح
  • خروج صديد من الجرح
  • الشعور بألم بالجرح لا يختفي أو يزداد سوءًا
  • ارتفاع حرارة الجسم عن 38 درجة مئوية
  • الشعور بألم مع التبول
  • خروج إفرازات كريهة الرائحة من المهبل
  • نزيف مهبلي غزير يغمر الفوطة النسائية خلال ساعة واحدة فقط وقد يحتوي على تجلطات دموية
  • الشعور بألم بالساق مع تورمها.

طرق الوقاية من انتفاخ مكان الخياطه بعد الولاده

الوقاية دائمًا أفضل من العلاج، لذا بعد الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية يوصي الطبيب ببعض التعليمات الخاصة بالطريقة الصحيحة للإعتناء بالجرح لتجنب تعرضه للعدوى، وفي ما يلي تفصيل لذلك:

الوقاية من انتفاخ خياطة الولادة الطبيعية

إن أهم نصيحة للوقاية من انتفاخ خياطة الولادة الطبيعية هي الحفاظ على نظافة منطقة العجان منذ الساعة الأولى من الوصول للمنزل عن طريق شطف هذه المنطقة بالماء الدافئ بعد كل مرة تقضي فيها المرأة حاجتها، وتجفيف الجرح بالتربيت الخفيف وليس بفركه لتجنب حك القطب بالإضافة إلى اتباع التعليمات التالية للإعتناء الجيد بالجرح:[١]

  • استخدام حمام المقعدة الذي يوضع فوق مقعدة الحمام وتجلس عليه المرأة وتملأه بالماء الدافئ لغسل الجرح وتقليل الألم المصاحب له، لكن يجب ألا يستخدم الماء الدافئ إلا بعد مرور 24 ساعة من الولادة.
  • تغيير الفوطة النسائية كل 2-4 ساعات تقريبًا.
  • استخدام الفوط الباردة التي تحتوي على أدوية ملطفة التي تباع عادةً لعلاج مرض البواسير.
  • تطهير اليدين بمعقم مناسب قبل لمس منطقة العجان.
  • استخدام مناديل الأطفال المبللة لتنظيف منطقة العجان بدلًا من المناديل الورقية لتجنب تهيج الجرح، مع الحرص على التجفيف من الأمام للخلف.
  • استخدام مجفف الشعر على أقل درجاته لتجفيف الجرح في حالة صعوبة تجفيفه بالمناديل، لكن يجب وضعه على بعد 20 سم من الجسم.
  • استخدام البخاخ المسكن للألم.
  • تجنب الإصابة بالإمساك عن طريق الإكثار من شرب الماء والسوائل وتناول الألياف، واستشارة الطبيب عن الدواء الملين المناسب الذي يمكن استخدامه خلال هذه الفترة.
  • تناول الأدوية المسكنة للألم الموصوفة من قبل الطبيب.

الوقاية من انتفاخ خياطة الولادة القيصرية

إن اتباع تعليمات الطبيب بدقة هي أهم وسيلة للوقاية من تعرض خياطة الولادة القيصرية للعدوى والانتفاخ، وفي ما يلي ذكر لبعض النصائ التي تساعد في الوقاية من ذلك:[٤][٢]

  • تناول المضاد الحيوي الذي يصفه الطبيب للوقاية من العدوى، والحرص على تناول الجرعة كاملة دون تفويت أي جرعة أو التوقف عن تناوله بأي وقت.
  • الحفاظ على مكان الجرح نظيفًا، وتنطيفه وتغيير الضمادة التي تغطيه بالأوقات التي يوصي بها الطبيب.
  • الاستحمام مرة يوميًا مع السماح للماء والصابون بغمر الجرح دون قلق، وتجفيفه بلطف بمنشفة نظيفة.
  • استخدام المرهم الذي يصفه الطبيب.
  • تعريض الجرح للهواء لتسريع التئامه عن طريق تعريته ليلًا مع ارتداء ملابس فضفاضة تسمح بدخول الهواء.
  • تجنب ارتداء ملابس ضيقة تضغط على الجرح.
  • تجنب وضع أي كريم أو لوشن على الجرح.
  • استشارة الطبيب عن الوضع المناسب لإرضاع الطفل لتجنب احتكاك الطفل بالجرح.
  • متابعة الجرح باستمرار لملاحظة ظهور أي من أعراض العدوى، وقياس حرارة الجسم أولًا بأول لاكتشاف ارتفاعها مبكرًا.


أسئلة شائعة حول جرح الولادة

نذكر في ما يلي بعض الأسئلة الشائعة حول جرح الولادة:

هل الحكة عرض طبيعي يصيب جرح الولادة القيصرية؟

نعم، الحكة عرض طبيعي شائع ينتج عن تهيج الأعصاب بمكان الجرح، لكن يجب على المرأة عدم الاستسلام للحك، ومحاولة تهدئة الجلد عن طريق استخدام الكريمات الملطفة على الجلد المحيط بالجرح، أو بوضع الكمادات الباردة على الجرح لمدة 5-10 دقائق.[٢]


ما أسباب اللجوء لبضع العجان؟

يأخذ الطبيب قرار بضع العجان أثناء الولادة الطبيعية في بعض الحالات مثل تسريع الولادة لتجنب تعرض الجنين لخطر، أو في حالة اضطرار الطبيب لاستخدام وسيلة مساعدة في الولادة مثل الشفط أو الملقط، أو في حالة المجيء المقعدي أي خروج مقعدة الطفل أولًا بدلًا من رأسه، كما يمكن أن يلجأ الطبيب لذلك في حالة الحمل بجنين كبير الحجم، أو الحمل بتوأم وغيرها من الحالات الطارئة التي تجعل بضع العجان ضرورة لا غنى عنها.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Robin Elise Weiss (2020-04-08), "How to Care for Your Episiotomy Stitches", verywellfamily, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  2. ^ أ ب ت Colleen de Bellefonds (2020-11-03), "C-Section Scars: Care Basics During and After Healing", whattoexpect, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  3. "Complications after episiotomy and tears", babycentre, 2017-01-31, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  4. ^ أ ب Julie Lay (2018-01-07), "Post-Cesarean Wound Infection: How Did This Happen?", healthline, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  5. Valencia Higuera (2016-11-16), "Episiotomy: Procedure, Complications, and Recovery", healthline, Retrieved 2020-11-10. Edited.