ما هي الولادة باستخدام الملقط؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١٩ يوليو ٢٠٢٠
ما هي الولادة باستخدام الملقط؟

ما هي الولادة باستخدام الملقط؟

تعرف الولادة باستخدام الملقط (Forceps delivery) بأنها نوع من أنواع الولادة المدعومة، إذ يستخدم الطبيب في هذه الحالة ملقطًا كبيرًا أثناء المخاض لتوجيه رأس الجنين تجاه قناة الولادة.[١]

وانخفضت معدلات الولادة باستخدام الملقط وما زالت تنخفض باستمرار، ويعزى ذلك إلى الآثار والمضاعفات التي قد تنتج عن هذا النوع من الولادة، وقد تُعزى أيضًا إلى نقص التدريب للمقيم أو الكوادر الخاصة المسؤولة عن إجرائه.[٢]

فما هي هذه العملية؟ وكيف تُجرى؟ وما الحالات التي تستدعي استخدام مثل هذه الطرق؟ وهل لها أيّ مخاطر ومضاعفات؟ وهل توجد نصائح يجب اتباعها بعد الانتهاء من هذه العملية؟ الإجابة عن جميع هذه الأسئلة في هذا المقال.


ما هي حالات التوليد التي يفضل استخدام الملقط فيها؟

في بعض الحالات قد يكون استخدام الملقط للتوليد أكثر أمانًا، مثلًا عند اتساع عنق الرحم بصورة كاملة، أو عند توليد التوأم الثاني ، ويعدّ الملقط الخيار الوحيد المستخدم لولادة الأجنّة مبكرًا،[٣] tdl وفي ما يأتي بعض المؤشرات التي تدل على إمكانية استخدام الملقط في التوليد:[٣]

  • تضاؤل الرغبة لدى الأم بالدفع أثناء الولادة.
  • شعور الأم بالإرهاق في المرحلة الثانية من المخاض.
  • عند الاشتباه بوجود ضيق على الجنين (Fetal distress).
  • عند وجود مؤشرات معينة تدل على أنّ استخدام الملقط للتوليد في هذه الظروف أفضل من الولادة القيصرية أو غيرها من أنواع الولادة، كالولادة المبكرة، والتحكّم برأس الجنين في الولادة القيصرية.
  • للمساعدة على الولادة إذا كان وجه الطفل ظاهرًا.
  • للمساعدة على الولادة في حال اشتباه وجود اختلالات في تخثر الدم أو الصفيحات الدموية لدى الجنين.
  • تدلّي الحبل السري في المرحلة الثانية من المخاض.


ما هي مخاطر التوليد بالملقط؟

تتفاوت معدلات الخطر المرتبطة بالإصابة بأمراض وعدوى معينة سواء للطفل أو الأُم أثناء الولادة ومعدلات الوفيات من بلد إلى آخر، تبعًا للإجراءات المُتّخذة في كل بلد، ففي البلدان المتقدمة نسبة حدوث مضاعفات ما بعد الولادة باستخدام الأدوات كالملقط أقلّ، بينما ترتفع نسبة حدوثها في البلدان النامية، مثل أثيوبيا.[٤][٥]

وفي ما يأتي بعض المضاعفات التي قد تحدث إثر إجراء الولادة باستخدام الملقط:[٥]

  • مضاعفات صحية تؤثر في الأم: تتضمن ما يأتي:
    • تمزّق المهبل والعجان؛ في المهبل أو الجلد أو العضلات حوله.
    • تمزّق المهبل من الدرجة الثالثة أو الرابعة، ويحدث ذلك عندما يتضمن التمزق عضلة فتحة الشرج أو المستقيم أو الجدار.
    • ارتفاع فرصة تكوّن جلطات الدم في الأوردة والساقين بعد الولادة.
    • إصابة المثانة.
    • إصابة عضلات الحوض.
    • سلس البول، ومواجهة صعوبة في التبوّل بعد الولادة.
    • ضعف في العضلات التي تدعم أعضاء الحوض.
    • ظهور بعض الترهّلات أو التدلّي في عضلات الحوض.
  • مضاعفات تؤثر في الطفل: تتضمن ما يأتي:
    • ظهور بعض الكدمات على فروة الرأس للطفل، ولا تعدّ هذه الكدمات مخيفةً، وغالبًا ما تختفي بعد عدة أيام من الولادة.
    • ظهور تورم خفيف في الرأس، يجب أن يختفي خلال بعضة أيام بعد الولادة.
    • في حالات نادرة قد يحدث تلف مؤقت في أعصاب الوجه، أو نزيف داخل الرأس.
    • اصفرار جلد الطفل، بما يعرف باليرقان، ويجب أن يختفي في غضون أيام قليلة.


كيف تتم عملية التوليد بالملقط؟

توجد خطوات يجب اتباعها للقيام بعملية الولادة عن طريق الأدوات، وهي كما يأتي:[٦][٧][١]

  • يجب على الشخص المسؤول عن القيام بالعملية شرح تفاصيل العملية باستخدام الملقط للمرأة، وتوضيح مخاطرها وفوائدها بالنسبة لحالتها.
  • أخذ موافقة من المرأة لإجراء العملية.
  • أخذ موافقة على نوع آخر من العملية، مثل العملية القيصرية بعد شرحها للمرأة، ففي حال فشل الطريقة الأُولى يلجأ الطبيب إلى الطريقة الثانية للتوليد.
  • إخبار الكادر الطبي المشرف على العملية بإمكانية إجراء عملية أُخرى لأمر طارئ؛ لكي يكونوا مستعدّين.
  • التأكد من وجود الملقط وتعقيمه وجاهزيتهِ، ووضع أداة أُخرى احتياطية في المكان.
  • إذا فشلت عملية التوليد باستخدام الملقط يجب أن يتجنّب الكادر الطبي استخدام عملية الشفط (Vacuum-assisted delivery) لإخراج الجنين أثناء الولادة؛ وذلك بسبب المضاعفات التي يمكن أن تحدث للجنين، ومن الأفضل إجراء عملية قيصرية طارئة في مثل هذه الظروف، والتي قد تنطوي على مضاعفات أقل خطورةً.
  • بسبب وجود خطر دائم لحدوث التمزّقات أثناء عملية التوليد بالملقط يجب أن تتوفر المواد الجراحية اللازمة للتعامل مع هذه التمزقات والمضاعفات الأُخرى المشابهة أثناء الإجراء.
  • تجهيز طاقم التخدير والمواد الخاصّة بذلك.
  • تفريغ المثانة من البول تمامًا.
  • استخدام بعض المضادات الحيوية؛ للتقليل من معدلات التهاب بطانة الرحم.
  • بين الانقباضات التي تحدث خلال عملية الولادة يُدخل الطبيب الملقط بتثبيته حول كل جانب من جوانب رأس الجنين.
  • يوجّه الطّبيب رأس الجنين باتجاه الظهر إذا كان يتجه إلى الأعلى.
  • يحاول الطبيب أثناء عملية الدفع خلال الانقباضات توجيه رأس الجنين نحو قناة الولادة؛ لتسهيل إخراج باقي أجزاء جسمه.
  • بعد خروج رأس الطفل يتم دفع باقي جسمه إلى الخارج.


ما موانع استعمال الملقط لعملية الولادة؟

توجد مؤشّرات تدل وجوب الابتعاد عن التوليد باستخدام الملقط، منها ما يأتي:[٢]

  • عدم توسع عنق الرحم بالكامل.
  • عدم معرفة وضعية الجنين في الرحم.
  • رأس الجنين غير ظاهر.
  • وجود اضطرابات في الدم، مثل: النزيف، ومرض فون وليبراند (Von Willebrand disease).


نصائح بعد الانتهاء من عملية التوليد بالملقط

في ما يأتي بعض النصائح التي يمكن اتباعها بعد عملية التوليد بالملقط لتسريع الشفاء:[٨][٥]

  • بعد الانتهاء من العملية تشعر الأم بالألم مدّةً تصل إلى عدة أسابيع، وفي حال طالت المدة عن ذلك أو كان الألم شديدًا يجب عليها إخبار طبيبها على الفور لاتخاذ الإجراءات اللازمة والتأكد من عدم وجود مضاعفات قد تكون خطيرةً.
  • ينصح بالتحرك قدر الإمكان بعد الولادة؛ للتقليل من خطر الإصابة بتجلطات الدم، كما ينصح بارتداء نوع من الجوارب يقلّل من تجلطات الدم، واستخدام حقن الهيبارين عند الحاجة وعندما يقرر الطبيب ذلك.
  • ينصح بخضوع المرأة للعلاج الطبيعي، خاصّةً تمارين عضلات قاع الحوض إذا كانت تعاني من سلس البول بعد الولادة.


مراجع

  1. ^ أ ب Maria Masters (29-4-2020), "Forceps Delivery"، www.whattoexpect.com, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Engelbert P. Bonilla; John Riggs. (29-5-2020), "Forceps Delivery"، ncbi, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Roshni R Patel, and Deirdre J Murphy (29-5-2004), "Forceps delivery in modern obstetric practice"، ncbi, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  4. Shimeles Biru, Dagne Addisu, Simachew Kassa (5-8-2019), "Maternal complication related to instrumental delivery at Felege Hiwot Specialized Hospital, Northwest Ethiopia: a retrospective cross-sectional study"، ncbi, Retrieved 26-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت nhs (9-6-2020), "Forceps or vacuum delivery"، nhs, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  6. Gardella C, Taylor M, Benedetti T, (10-2001), " The Effect of Sequential Use of Vacuum and Forceps for Assisted Vaginal Delivery on Neonatal and Maternal Outcomes"، ncbi, Retrieved 26-6-2020. Edited.
  7. Liabsuetrakul T, Choobun T, Peeyananjarassri K (8-2017), "Antibiotic prophylaxis for operative vaginal delivery"، ncbi, Retrieved 26-6-2020. Edited.
  8. Brusie Chaunie (24-10-2016), "Forceps Deliveries: Definition, Risks, and Prevention"، healthline, Retrieved 26-6-2020. Edited.