انتفاخ والم بالثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٦ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠
انتفاخ والم بالثدي

انتفاخ الثدي

قد تُصاب العديد من النساء بانتفاخ الثدي استجابةً للعديد من المُسبّبات، كالإصابة بالتهاب، أو تجمُّع السوائل في أنسجة الثدي، أو غيرها من الأسباب. وفي حالات نادرة جدًا قد يكون السبب وراء انتفاخ الثدي هو الإصابة بالسرطان، وتحديدًا سرطان الثدي الالتهابي. وفي هذه الحالة قد يترافق الانتفاخ مع الألَم، وارتفاع حرارة الثدي المُصاب، والشعور بالألَم عند الضغط عليه، واحمراره. وقد تُصاب بعض النّساء ممّن لا يُعانين أية مشكلة صحيّة بانتفاخ في الثدي أثناء مدة انقطاع الطّمث، وخلال الحمل، والإرضاع.[١]


ما أسباب انتفاخ وألم الثدي؟

قد تتسبّب العديد من الأسباب التي تتراوح بين غير المُؤذية والخطيرة في انتفاخ الثدي، ومنها ما يأتي:[٢][٣]

  • خرّاجات الثدي: قد تحدث بعض التغيّرات في الغدد أو في قنوات الحليب مسبّبةً تكوّن أكياس الثدي، وتظهر هذه الأكياس على شكل ورم في الثدي غير سرطانيّ، وتكون مملوءةً بالسّوائل، وقد تكون طريّةً أو صلبةً، وهذه الخرّاجات قد تسبّب الألم وقد لا تسبّب أي ألم، وعادةً ما يكبر حجمها أثناء الدورة الشهرية وتحتفي عند بلوغ سنّ اليأس.
  • الأدوية: تتضمّن الأدوية التي تسبب آلمًا في الثّدي الأدوية التي تؤثّر على الهرمونات التناسليّة، وبعض أدوية الاكتئاب، وبعض علاجات القلب والأوعية الدّموية.
  • جراحة الثدي: قد تسبّب العمليات الجراحية في الثدي وإعادة تشكيل الأنسجة الألم في الثدي، وتختلف شدّة الألم في هذه الحالة، ويمكن أن يحدث بسبب تلف الأعصاب أو بسبب الالتهاب.
  • التهاب الغضروف الضلعي: قد يحدث التهاب في الغضروف الذي يربط بين عظام الصدر والضلوع، ويمكن أن يؤدّي إلى التهاب المفاصل في الظّهر العلوي أو الرقبة، وألم أو تنميل في الصّدر، وقد يحدث تورّم أيضًا لكنّه لا يرتبط بآلام الثدي، إنما قد يخلط بينه وبين آلام الثدي.
  • تغييرات الثدي الليفية: قد تسبّب التغيرات الليفية في أحد الثديين إلى تكتّل وانتفاخ في الثّدي؛ بسبب تراكم خرّاجاتٍ مليئة بالسوائل والأنسجة الليفية، وقد تسبّب خروج إفرازات من الحلمة أيضًا.
  • مُتلازمة ما قبل الدورة الشهريّة: يُعدّ هذا السبب من أكثر الأسباب شُيوعًا لدى النّساء، فقد تتعرّض كل امرأة لانتفاخ في الثدي في الأيام التي تسبق موعد الدورة الشهريّة؛ نتيجة ارتفاع معدّل إنتاج هرمون الأستروجين الذي يتسبّب في تضُخُّم قنوات الثدي والغُدد الحليبيّة، إضافةً إلى بعض التغيُّرات الأخرى في الجسم. وقد يتسبّب أيضًا في انحباس الماء في الجسم مما ينتُج عنه انتفاخ الثدي. لكنّ هذه الأعراض تبدأ بالتراجع والزوال أثناء الدورة الشهريّة.
  • سرطان الثدي، قد يكون انتفاخ الثدي نتيجة الإصابة بسرطان الثدي أيضًا، ويوجد العديد من أنواع سرطان الثدي التي قد تُصاب بها أية امرأة، كَسرطان الثدي الالتهابي الذي يُسبّب انتفاخ الثديَين نتيجة انسداد الأوعية اللمفيّة. وقد تظهر أنسجة الثدي واضحة في هذه الحالة وتُشبه قِشر البرتقال، إضافةً إلى أنّ الأورام في الثدي قد تظهر في شكل كُتل صلبة وواضحة ومؤلمة.
  • أسباب أخرى:
    • تناول المشروبات، أو المأكولات التي تحتوي كميّة عالية من الملح أو الكافيين.
    • استعمال بعض أنواع الأدوية، مثل حبوب تنظيم الحَمل التي تحتوي الأستروجين.


كيف يتم علاج انتفاخ وألم الثدي؟

يُمكن الاعتماد على العديد من الوسائل في علاج انتفاخ الثدي والألَم المُرافق له، مثل:[٤]

  • ارتداء الملابس الداعمة: يُمكن الاعتماد على الملابس الفضفاضة والصدريّات المُدّعمة، في حال الاشتباه أنّ الألبسة الضيّقة هي السبب وراء عدم راحة الثدي وانتفاخه.
  • وَضع كمّادات ساخنة أو باردة: في حال كان عدم الراحة السبب وراء الانتفاخ يُمكن وَضع كمّادات من الثلج أو كمادات ساخنة للشعور بالراحة.
  • تغيير نوعيّة حبوب تنظيم الحمل المُتناولة أو أي دواء آخر: تمكن مناقشة احتماليّة تغيير نوع حبوب تنظيم الحمل مع الطبيب المسؤول عن الحالة؛ وذلك لضمان التغييرات الهرمونيّة التي قد تنشأ عن الانتقال بين الأدوية.
  • استعمال بعض أنواع الأدوية، يمكن الحصول على هذه الأدوية بدون وصفة طبيّة، ويُمكن الاعتماد على بعض مُسكّنات الألَم في التخلُّص من انتفاخ الثدي في حال لم يكُن السبب وراء الانتفاخ خطيرًا، كالإصابة بالسرطان مثلًا. وغالبًا يكون انتفاخ الثدي أمرًا طبيعيًا لا يستدعي القلق، لكن في حال كان لدى المريض تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، تُفضّل عند ذلك استشارة الطبيب لمعرفة الطريقة الأنسَب في العلاج.
  • التخفيف من أعراض ما قبل الدورة الشهرية، وفي حال كان السبب وراء انتفاخ الثدي وألمه أعراض ما قبل الدورة الشهريّة، يُنصَح باتبّاع الآتية لتخفيف الآلام والانتفاخ:[٥]
    • إضافة بذور الكتّان إلى الطعام: فقد أثبتت بعض الأبحاث أنّ إضافة ما مقداره 25 غرامًا من المُكمّلات الغذائيّة التي تحتوي بذور الكتّان إلى وجبات الطعام اليوميّة قد يُقلّل الألَم الدوري للثدي.
    • المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي فيتامين E: رغم الجَدَل الكبير حول نجاعة استعمال فيتامين E، إلّا أنّ بعض الدراسات المحدودة قد خلُصَت إلى أنّ تناول 400 مليغرام من هذا الفيتامين له بعض الفوائد التي قد تعود على صحّة الجسم.


المَراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler, MD (2017-12-12), "Swollen Breast: Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 2019-2-24. Edited.
  2. Rachel Nall, RN, BSN (2017-1-3), "What Causes Breast Swelling?"، healthline, Retrieved 2019-2-24. Edited.
  3. Lori Smith BSN MSN CRNP (21-11-2018), "Ten common causes of breast pain"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-6-2019. Edited.
  4. Rochel Maday (2017-12-17), "Breast Swelling Symptoms, Causes & Common Questions"، buoyhealth, Retrieved 2019-2-24. Edited.
  5. Andrea Chisholm, MD (2018-1-22), "7 Ways to Manage Painful and Swollen Premenstrual Breasts"، verywellhealt, Retrieved 2019-2-24. Edited.