اوكسيكودون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ١٨ مايو ٢٠٢٠
اوكسيكودون

الأوكسيكودون

هناك بعض الآلام المزمنة؛ كآلام السرطان والتهاب المفاصل التي لا تستطيع أدوية تسكين الألم العادية علاجها؛ لذا تبدو الحاجة إلى استخدام أدوية أقوى مفعولًا ضرورة، ومن هذه الأدوية عقار الأوكسيكودون (Oxycodone)،[١] والذي ينتمي إلى عائلة من الأدوية تُعرف باسم المسكنات الأفيونيّة والتي ينتمى إليها عقار المورفين أيضًا.[٢] فللأوكسيكودون القدرة على تخفيف الألم لمدّة طويلة تصل إلى 12 ساعة، ويعالج الألم الذي تتراوح شدّته من المعتدلة إلى الشديدة،[١] كما تتميز بعض أشكاله الصيدلانية -الحبوب ممتدة المفعول- بأنّ مادته الفعّالة لا تُطلق في مجرى الدم مرّة واحدة بل يستمر إطلاقها بشكلٍ بطيء على مدار الوقت، وهذا الأمر الذي يعزّز قدرته المخدرة للألم.

ويتوفر هذا العقار في شكل حبوب وكبسولات بجرعات مختلفة، ويتوفر أيضًا في شكل سائل مُركّز، وتؤخذ هذه العقار بأشكاله كلّها عن طريق الفم،[٣] ويتوفّر الأوكسيكودون أيضًا في شكل مادة فعالة في بعض الأدوية الموصوفة لتخفيف الألم التي تحتوي على القليل منه إلى جانب مواد أخرى مخففة للألم؛ كـالأسبرين.[١]


استخدامات الدواء

تُستخدَم محاليل الأوكسيكودون المُركزّة وأقراص الأوكسيكودون وكبسولاتها ممتدة المفعول، وأٌقراص الأكسيكودون فورية المفعول لتخفيف الألم من المعتدل إلى الشديد لدى الأشخاص الذي يعانون من آلام ممتدّة لمدة طويلة ولا يصلح علاجها باستخدام مسكنات الألم الأخرى، وتجدر الإشارة إلى أنّ محاليل الأوكسيكودون المركزّة والأقراص والكبسولات ممتدة المفعول تعطى فقط لعلاج الأشخاص الذين اعتادت أجسامهم على الآثار الجانبيّة للمسكنات الأفيونيّة؛ نتيجة تعاطيهم السابق لها لمدّة لا تقل عن أسبوع.[٤]


جرعات الدواء وطريقة الاستخدام

قد يتسبب هذا النوع من العقارات في الإصابة بالإدمان عليها؛ لذا يجب بدايةً تأكيد أهمية أخذ الدواء بناءً على أوامر الطبيب فقط والالتزام بتعليماته، خاصةً في حال علاج المرضى المسنين؛ لأنّهم أكثر حساسيةً تجاه مسكنات الألم.[٥]

طريقة استخدام عقار الأوكسيكودون

في ما يتعلق بطريقة تناول الأوكسيكودون فهي تعتمد على الشكل المتوفرة به، وتُقسّم وفق ما يأتي:[٥]

  • محلول الأوكسيكودون المُرّكز، توجد قطرة مدرَجة مرفقة مع علبة الأوكسيكودون، وتُستخدَم هذه القطرة لقياس الجرعة المطلوبة، ويخلط الطبيب الجرعة بالقليل من السائل أو الطعام، وبعدها يتناولها الشخص فورًا.
  • حبوب الأوكسيكودون، تؤخذ هذه الحبوب (tablet) كاملة مع الماء مع وجوب عدم كسرها أو إذابتها سابقًا في الماء أو طحنها، وتؤخذ حبة واحدة فقط ولا تؤخذ هذه الحبوب عن طريق أنبوب التغذية الفموي أو المعدي.
  • كبسولات الأوكسيكودون ممتدة المفعول، تؤخذ الكبسولات مع الطعام، ويجب تأكيد تناول الكميّة نفسها من الطعام في كل مرّة تؤخذ فيها كبسولات الأوكسيكودون، وفي حال كان الشخص يعاني من صعوبة البلع فبإمكانه فتح الكبسولة ورشّ محتوياتها بالكامل على بعض الأطعمة الليّنة؛ كاللبن، والبوظة، والمربى أو صلصة التفاح، ويجب تناول الماء فورًا؛ لضمان التأكد من الحصول على كلّ المادة الموجودة في داخل الكبسولة، وبالإمكان تعاطي كبسولات الأوكسيكودون عن طريق أنبوب التغذية الفموي أو المعدي.

وتجدر الإشارة إلى أنّ كبسولات وحبوب الأوكسيكودون ممتدة المفعول تعمل بطريقة مختلفة عن المحاليل والحبوب العاديّة -فورية الإفراج-؛ لذا لا يغيّر الشخص شكل العقار الصيدلاني دون استشارة الطبيب.[٥]

جرعات عقار الأوكسيكودون

أما في ما يتعلق بالجرعات فهي تختلف باختلاف المرضى، واعتمادًا على قوة الدواء، والحالة المرضّية التي يُعالَج منها المصاب، والوقت بين الجرعات، والجرعات هي ما يأتي:[٥]

  • جرعة محلول الأوكسيكودون المُرّكز المسموح بها يوميًا؛ لعلاج الألم المتراوح من معتدل إلى شديد، التي تبدو وفق ما يأتي:
    • البالغون: 10 ملليغرام إلى 30 ملليغرامًا كل 4 ساعات أو حسب الحاجة، وقد يحتاج الطبيب إلى تعديل الجرعة حسب حاجة الشخص.
    • الأطفال: يحدد الطبيب الجرعة المناسبة للطفل.
  • جرعة حبوب الأوكسيكودون ممتدة المفعول المسموح بها يوميًا (extended-release tablets)؛ لعلاج المصاب بالألم المتراوح من معتدل إلى شديد وفق ما يأتي:
    • الأشخاص الذين كانوا يُعالَجون بأشكال أخرى من عقار الأوكسيكودون:
      • البالغون: قرص واحد كل 12 ساعة، والجرعة تكون بالملليغرام وتكون الجرعة نفسها التي كان الشخص يأخذها سواءً بالكبسولات أو الأوكسيكودون السائل مُقسمّة جرعتين تؤخذان خلال اليوم، ويُجري الطبيب بعض التعديلات على الجرعة بناءً على حالة الشخص.
      • الأطفال: يحدد الطبيب الجرعة المناسبة للطفل.
    • الأشخاص الذين كانوا يتعاطون أنواعًا أخرى من المسكنات الأفيونيّة والآن يتعالجون باستخدام الأوكسيكودون.
      • البالغون: قرص واحد كل 12 ساعة، وستعتمد كميّة الجرعة بالملليغرام على نوع المسكّن الأفيوني الذي كان يتعاطاه الشخص سابقًا قبل البدء باستخدام الأوكسيكودون.
      • الأطفال: يحدد الطبيب الجرعة المناسبة للطفل.
    • الأشخاص الذين لا يتعاطون أنواعًا أخرى من المسكنات الأفيونيّة.
      • البالغون: 10 ملليغرام كل 12 ساعة، وقد يحتاج الطبيب إلى تعديل الجرعة حسب حاجة الشخص.
      • كبار السن: من 3 إلى 5 ملليغرام كل 12 ساعة، وقد يحتاج الطبيب إلى تعديل الجرعة حسب حاجة الشخص.
      • الأطفال: يحدد الطبيب الجرعة المناسبة للطفل.
  • جرعة حبوب الأوكسيكودون فورية المفعول المسموح بها يوميًا (immediate-release tablets)؛ لعلاج الألم المتراوح من معتدل إلى شديد، وتُعطى الجرعات بالشكل الآتي:
    • الأشخاص الذين لا يتعاطون أنواعًا أخرى من المسكنات الأفيونيّة.
      • البالغون: 5 ملليغرام إلى 15 ملليغرامًا كل 4 إلى 6 ساعات أو حسب الحاجة، وقد يحتاج الطبيب إلى تعديل الجرعة حسب حاجة الشخص.
      • الأطفال: يحدد الطبيب الجرعة المناسبة للطفل.
    • الأشخاص الذين كانوا يتعالجون بأشكال أخرى من عقار الأوكسيكودون.
      • البالغون، ستعتمد كميّة الجرعة بالملليغرام على نوع المسكّن الأفيوني الذي كان يتعاطاه الشخص سابقًا قبل البدء باستخدام الأوكسيكودون.
      • الأطفال: يحدد الطبيب الجرعة المناسبة للطفل.
  • جرعة كبسولات الأوكسيكودون ممتدة المفعول فقط المسموح بها يوميًا (extended-release capsules)؛ لعلاج الألم الشديد، إذ تبدو حسب وفق الآتي:
    • الأشخاص الذين لا يتعاطون أنوعًا أخرى من المسكنات الأفيونيّة.
      • البالغون: 9 ملليغرام كل 12 ساعة، وتؤخذ الجرعة مع الطعام، وسيعدّل الطبيب الجرعة بناءً على حاجة الشخص شرط ألّا تتجاوز 288 ملليغرامًا يوميًا.
      • الأطفال: يحدد الطبيب الجرعة المناسبة للطفل.
    • الأشخاص الذين كانوا يتعاطون أنواعًا أخرى من المسكنات الأفيونيّة والآن يتعالجون باستخدام الأوكسيكودون.
      • البالغون: سيحدد الطبيب الجرعة بالملليغرام بناءً على نوع المسكّن الأفيوني الآخر الذي يستخدمه الشخص.
      • الأطفال: يحدد الطبيب الجرعة المناسبة للطفل.


الأعراض الجانبية للأوكسيكودون

يتسبب عقار الأوكسيكودون في الشعور بالنعاس، إضافةً إلى العديد من الآثار الجانبيّة الأخرى، والتي تختلف بين البالغين والأطفال، كما يؤدي هذا العقار إلى الإدمان أيضًا. ويوجد عدد من الأعراض الدالة على ذلك، ومنها ما يأتي: [٣].

الأعراض الجانبيّة المرافقة لعقار الأوكسيكودون

  • البالغون، الآثار الجانبيّة لأقراص الأوكسيكودون ممتدة المفعول على البالغين وفق ما يأتي:[٣]
    • ضعف الطاقة.
    • صداع الرأس.
    • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
    • الإصابة بالإمساك.
    • الإحساس بالدوار.
    • جفاف الفم.
    • التعرق.
    • الإحساس بالدوخة.
    • الأرق، ذلك بصعوبة بدء النوم او البقاء في حالة النوم لمدة كافية.
    • الحكّة الشديدة.
    • التعرُّق.
  • الأطفال، الآثار الجانبيّة لأقراص الأوكسيكودون ممتدة المفعول على الطفل، فإما أن تبدو خفيفة وتختفي في غضون عدّة أيام أو أسابيع، أو تبدو الأعراض شديدة وتحتاج إلى تدخل طبي، ومن هذه الأعراض ما يأتي:
  • الإمساك.
  • الإحساس بالغثيان والتقيؤ.
  • صداع الرأس.
  • الحمى.

هناك العديد من الآثار الجانبيّة الخطيرة التي تستلزم التدخل الطبي الفوري، ومنها ما يأتي:[٣]

  • مشكلات التنفس، التي يشير إليها الإحساس بالدوخة والإغماء وتباطؤ التنفس وضحولته.
  • انخفاض ضغط الدم الشديد، ويشير إليه الإحساس بالدوخة والإغماء.
  • الإصابة بـالتشنجات.

أعراض إدمان الأوكسيكودون

هذا العقار -كما ذُكر سابقًا- يسبب الإدمان، وهناك بعض الأعراض الدالة على ذلك، ومنها ما يأتي:[٣]

  • سيلان الأنف.
  • التثاؤب.
  • الشعور بالقلق.
  • المعاناة من مشكلات في النوم.
  • تسارع نبضات القلب.
  • التقيؤ.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تسارع التنفس.
  • توسع الحدقة (البؤبؤ).
  • الإحساس بالغثيان.
  • فقد الشهية.
  • الإصابة بالإسهال.
  • التعرق.
  • الاحساس بالقشعريرة.
  • الإحساس بآلام العضلات.
  • وجود آلام في الظهر.
  • الإصابة بتشنجات المعدة.
  • الإصابة بقصور الغدة الكظرية، وتشمل الأعراض الدالة على ذلك ما يأتي:
    • التعب الممتد لأوقات طويلة.
    • وجود ألم في البطن.
    • الاحساس بضعف العضلات.
  • الإصابة بنقص هرمون الاندروجين. وتشمل الأعراض ما يأتي:
    • الإحساس التعب.
    • انخفاض طاقة الجسم.
    • المعاناة من مشكلات في النوم.
  • أعراض أخرى: تتضمن أخذ جرعات أكبر من تلك الموصوفة من الطبيب، وأخذ الدواء سرًا، بالإضافة إلى أعراض الإدمان الأخرى؛ بما فيها الآثار السلبية في العمل، والأسرة، والعلاقات الاجتماعية، وتجاهل الواجبات والمسؤوليات.


التفاعلات من الأدوية الأخرى

يتفاعل عقار الأوكسيكودون مع العديد من الأدوية الأخرى، وهذا االتفاعل من شأنه أن يغيّر الطريقة التي يعمل بها الدواء؛ مما يتسبب في تقليل فاعليته أو زيادتها، أو زيادة خطر الإصابة بالأعراض الجانبية. ومن هذه التفاعلات ما يأتي:[٦]

  • تفاعل عقار الأوكسيكودون مع مسكنات الألم؛ مثل: نالتريكسون ( naltrexone) وبوتورفانول (butorphanol)، ومن شأن هذا التفاعل زيادة خطورة الأعراض الجانبيّة؛ كالدوخة والنعاس وبطء التنفس.
  • تفاعل الأوكسيكودون مع مضادات الفطريات من عائلة الأزول، والمُضادَّات الحيويَّة الماكروليديَّة، وبعض الأدوية المُستخدمة لعلاج المصاب بالتشنجات، والتي من شأنها التأثير في كيفية إخراج عقار الأوكسيكودون من الجسم، وبالتالي التأثير في فاعليّته.


التفاعلات مع الأطعمة

يتفاعل عقار الأوكسيكودون مع الأطعمة والمشروبات الآتية:[٧]

  • ثمرة أو عصير الجريبفروت؛ لأنّ من شأن هذه الثمرة زيادة تركيز الأوكسيكودون في الدم، وبالتالي زيادة خطر حدوث الآثار الجانبية.
  • الكحول، فتعاطي الكحول أو أي مادة محتوية على الكحول من شأنه زيادة مخاطر الأعراض الجانبيّة المؤثرة في الجهاز العصبي؛ مثل: الدوخة والدوار وصعوبة التركيز، وتسبب أيضًا الإغماء أو الغيبوبة أو الموت.


مخاطر الجرعات الزائدة

هناك العديد من الأعراض المتعلقة بتعاطي جرعة زائدة من الأوكسيكودون، ويُذكَر منها ما يأتي:[٨]

  • عدم القدرة على التنفس أو الإحساس بصعوبة في التنفس.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • ضعف النبض.
  • إزرقاق لون البشرة والشفاه والأظافر.
  • الغيبوبة.
  • النعاس.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • الإصابة بـالإمساك.
  • الشعور بالغثيان.
  • وجود تشنّجات في المعدة أو الأمعاء.
  • التقيؤ.
  • تضيُّق بؤبؤ العين (الحدقة).
  • تلف العضلات.


مخاطر عدم تناول الدواء

إذا نسي الشخص تناول جرعته فعليه فعل ما يأتي:[٤]

  • تناولها بالسرعة القصوى، أمّا إذا تذكّر أنّه نسي تناول جرعته في وقت قريب من الجرعة اللاحقة فيجب عليه عدم تناولها، والاستمرار في تناول الجرعات حسب الجدول المُخصّص لها.
  • عدم اللجوء إلى تناول جرعة مضاعفة؛ للتعويض عن الجرعة الفائتة.

تجدر الإشارة إلى أنّ الخطورة الحقيقيّة تتمثل في التوقف المفاجئ عن تناول هذا العقار؛ فهذا العقار ينتمي إلى عائلة المسكنّات الأفيونيّة، وبالتالي فالتوقف المفاجئ عن تناوله سيتسبب في ظهور أعراض الانسحاب، أو الشعور بألم قوي تصعب السيطرة عليه، والتي بدورها ستصيب الشخص بالارتباك، وتجعله يبحث عن مصدر آخر من المسكنّات الأفيونيّة؛ للإحساس براحة أكبر. وهذا بدوره قد يؤدي إلى الإدمان فالشخص قد يضطر إلى تعاطي الهيروين -مثلًا- في شكل مصدرٍ بديل من الأوكسيكودون؛ لذا من الضروري اتباع تعلينات الطبيب فيما يخص طريقة إيقاف الدواء.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Oxycodone", cesar, Retrieved 2020-5-15. Edited.
  2. "What Are Opiates? What Is Their Addiction Potential?", americanaddictioncenters,2020-2-3، Retrieved 2020-5-15. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (2018-10-17), "Oxycodone, Oral Tablet"، healthline, Retrieved 2020-5-15. Edited.
  4. ^ أ ب "Oxycodone", medlineplus, Retrieved 2020-5-15. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "(Oxycodone (Oral Route", mayoclinic. Edited.
  6. "Oxycodone HCL Solution", webmd, Retrieved 2020-5-15. Edited.
  7. "Oxycodone and Alcohol / Food Interactions", drugs, Retrieved 2020-5-15. Edited.
  8. "Hydrocodone/oxycodone overdose", medlineplus,2020-4-9، Retrieved 2020-5-15. Edited.
  9. EJ Mundell, "FDA: Don't Suddenly Stop Taking Your Rx Opioid"، webmd, Retrieved 2020-5-15. Edited.