بحث حول وقاية الجهاز العضلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩

جهاز العضلات

تؤدي العضلات دورًا فعّالًا في تعزيز أداء وظائف الجسم، ويُكوّن جهاز العضلات مما يزيد على 600 عضلة، ويتمثّل هذا الجهاز بأنواع ثلاث من العضلات؛ فمنها: العضلات الملساء، والعضلات الهيكلية، وعضلة القلب. وتُعدُّ العضلات الهيكلية بمنزلة العضلات الإرادية في جهاز العضلات حيث التحكّم بها، لكنّ العضلات الملساء وعضلة القلب لا تعملان بشكل إرادي، ويُشار إلى أنَّ كلّ نوع من العضلات له وظيفة محددة؛ فعلى سبيل المثال: تساعد العضلات الهيكلية الجسم في المشي، بينما تُجري العضلات الملساء عملية الهضم، أمّا عضلة القلب فإنَّها تتولى مسؤولية نبض القلب.[١]


وقاية جهاز العضلات

تجرى حماية صحة الجهاز العضلي من خلال اتباع النّصائح التالية:[٢]

  • ممارسة تمارين الأوزان، التي تُسمّى تدريبات الأثقال، أو التدريب على المقاومة، وهذه التمارين ترفع قوة العضلات، وتُمارس هذه التمارين باستخدام آلات المقاومة، أو الدمبل، أو الحديد، أو تمارين وزن الجسم، وهذه الأدوات جميعها فعّالة في تحسين صحة جهاز العضلات.
  • ممارسة تمارين السحب؛ فلكل تمرين دفع تمرين سحب.
  • تغيير التمرين بين كل مدة وأخرى، وتحديدًا كلّ ستة أسابيع إلى ثمانية أسابيع، فعندما تعتاد العضلات على تمرين معين تتوقف فاعلية هذا التمرين على عضلات الجسم، لهذا يجب تغيير التمارين والأوزان بانتظام.
  • مدّ العضلات بانتظام؛ ذلك للمحافظة على سلامتها عبر تمديد العضلات بعد ممارسة كلّ تمرين، ويُفضّل أنْ يُمارَس كلّ يوم لمدة قدرها ثلاثون ثانية أو أكثر، وتُعدّ اليوغا من أكثر التمارين التي ترتبط بالتمدد.
  • تناول نظام غذاء متوازن مليء بالأطعمة الكاملة، خاصّةً الفواكه، والخضراوات، والحبوب، فعضلات الجسم تحتاج إلى الفيتامينات، والمعادن، والماء، والبروتينات، والكربوهيدرات، والدّهون الصّحية. ويجدر ذكر أنَّ عضلات الجسم تُكوّن من 70% من الماء؛ لذلك يجب التأكد من شرب ما لا يقل عن ثماني أكواب من الماء كلّ يوم.

ويجدر تنويه الأشخاص الجدد إلى التدرّج في ممارسة التمارين وبناء ذلك ببطء، والحصول على المساعدة في بناء برنامج تدريب المقاومة، ولا بُدَّ من ممارسة الإحماء قبل تنفيذ أي نوع من التمارين الشاقّة.

  • أخذ قسطٍ من الراحة، تساعد الراحة في زيادة قوّة العضلات بشكل طبيعي.[٣]
  • الجري، يُعدُّ الجري من أفضل الطّرق التي تقود إلى اكتساب الصحة، إذ يزيد قوة العضلات، وحرق الدهون، والسعرات الحرارية.[٣]


فسيولوجية جهاز العضلات

يتمتع هذا الجهاز بالعديد من الحقائق، ويُذكَر من أبرزها ما يلي:[٤]

  • تُشكّل العضلات نحو 40% من الوزن الكلي للجسم.
  • يُعدُّ القلب أهم العضلات في الجسم؛ فهو يضخ 5 كوارت من الدم في الدقيقة الواحدة، و2000 جالون من الدم كلّ يوم.
  • تُمثل عضلة الألوية الكبرى أكبر العضلات في الجسم، وتوجد في منطقة الأرداف، التي تساعد البشر في الحفاظ على وضعية منتصبة.
  • تحتوي الأذن على أصغر عضلات الجسم وعظامه، وتتولى هذه العضلات مهمة ربط الأذن الداخلية بعضها ببعض، وربطها بطبلة الأذن.
  • عضلة الكتلة الموجودة في الفكّ أقوى عضلات الجسم من حيث الوزن، وهي التي تسمح للأسنان بالإغلاق على القواطع بقوة تصل إلى نحو 55 باوندًا، والإغلاق على الأضراس بقوة قدرها 200 باوند.


المراجع

  1. Annamarya Scaccia (21-3-2018), "9 Functions of the Muscular System"، www.healthline.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.
  2. PATRICK DALE, "How To Keep Your Muscular System Healthy"، www.livestrong.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Brown (23-4-2017), "39 Tips On How To Increase Muscle Strength Naturally At Home"، www.vkool.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.
  4. Lana Burgess (25-4-2018), "What are the main functions of the muscular system?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-7-2019. Edited.