بحث عن جراحة المناظير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٨

جراحة المناظير

جراحة المنظار هي نوع من أنواع الجراحات طفيفة التوغّل، وهي عملية جراحية قصيرة وبسيطة تجرى في البطن أو الحوض، وتستخدَم إما لفحص وتشخيص حالة أو لإجراء عمليات جراحية، ويُستخدم خلالها منظار دقيق ورفيع يحتوي على مصدر للضوء، يوضع داخل التجويف من خلال شق جراحي صغير لإلقاء نظرة على الأعضاء الدّاخلية عن طريق وصله بكاميرا ومن ثم بشاشة تلفزيونية يمكن متابعتها بالعين المجردة، وفي كثير من الأحيان تُكتشف أسباب الحالة المرضية وتعالج في نفس الوقت[١][٢].


ميزات جراحة التنظير

تمتاز العمليات التي تجرى عن طريق التنظير البطني بما يلي:[٣]

  • آلام ما بعد الجراحة أقل بكثير من آلام الجراحات التقليدية التي تجري عن طريق فتح جدار البطن.
  • مدة البقاء في المستشفى لا تتعدّى 48 ساعة.
  • أفضل من النّاحية التجميلية وسرعة شفاء الشقوق الجراحية الصغيرة.
  • نسبة الإصابة بالعدوى أقل بكثير من الجراحات التقليدية.
  • استعادة النشاط والقدرة على القيام بالوظائف الطبيعية خلال أسبوعين كحد أقصى.


كيفية إجراء جراحة التنظير

يخضع المريض للتخدير العام، ثمّ يُحدِثُ شِقًّا صغيرًا تحت السرة لإدخال إبرة صغيرة يُضخّ عن طريقها غاز ثاني أكسيد الكربون داخل التجويف البطني، وهذا يؤدّي إلى انتفاخ البطن الضروري لرؤية واضحة للأعضاء الدّاخلية، ومن ثم إدخال جهاز التنظير البطني المتّصل بكاميرا تنقل المَشَاهد على شاشة تلفزيونية، ويجرح الطبيب أسفل البطن من جانب واحد، ثمّ تُدخَل أنابيب حتى يتمكن الطبيب من خلالها من إدخال الأدوات والأجهزة إلى التجويف البطني وتحريكها بين الأعضاء الداخلية لإجراء العملية الجراحية، كما أن عدد الشقوق الجراحية عادةً تتراوح بين شق واحد إلى أربع شقوق وذلك اعتمادًا على نوع العملية الجراحية، ويتراوح طولها بين 0.5-1.5 سم[٢][٤].


مضاعفات محتملة لجراحة التنظير

  • مضاعفات طفيفة: تحدث المضاعفات الطفيفة في حالة أو حالتين لكل 100 حالة، وتشمل ما يلي:[٥].
    • الإصابة بالعدوى.
    • نزيف خفيف أو كدمة حول الشق الجراحي.
    • الشعور بالمرض والقيء.
  • مضاعفات خطيرة: تحدث المضاعفات الخطيرة في حالة واحدة لكل 1000 حالة، وتشمل ما يلي:[٥]
    • حدوث تلف في أحد الأعضاء، كالأمعاء أو المثانة، مما قد يؤدّي إلى فقدان وظيفته.
    • حدوث تلف في شريان رئيسي.
    • حدوث مضاعفات نتيجة استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون في العملية، مثل دخول فقاعات الغاز داخل شريان أو وريد.
    • حدوث رد فعل تحسّسي خطير من التخدير العام.
    • حدوث جلطة دموية في أحد أوردة القدمين والمعروفة باسم (الجلطة الوريدية العميقة)، والتي يمكن أن تنتقل إلى الرئتين مسبّبةً جلطة رئوية


حالات استخدام جراحة التنظير

تستخدم جراحة التنظير في تشخيص العديد من الأمراض وإجراء العمليات الجراحية في منطقة البطن والحوض، ومن هذه الجراحات:[٦]

  • العمليات الجراحية في الجهاز الهضمي:
    • عملية استئصال الغدة الكظرية فوق الكلوية.
    • عملية استئصال الزائدة الدودية.
    • العمليات الجراحية لعلاج السمنة.
    • عملية استئصال المرارة.
    • عمليات علاج الفتق بأنواعها.
    • عمليات استئصال أورام الجهاز الهضمي.
    • عملية استئصال الطحال.
    • عملية استئصال الكلى.
    • علاج الارتداد المعدي المريئي.
  • العمليات الجراحية في الحوض عند النساء: تتعدد العمليات الجراحية التي يمكن استخدام المناظير فيها، وهذه مجموعة من العمليات التي يمكن إجراؤها في حوض الأنثى:[٢]
    • أكياس أو أورام في المبيض: وجود تضخّم في المبيض قد يكون بسبب أكياس مملوءة بسائل أو كتلة سرطانية، ويستطيع الطبيب التفريق بين الحالتين واستئصالهما عن طريق التنظير، أو أخذ عيّنة في حال الاشتباه بالإصابة بالسرطان، أو إزالة كامل المبيض إذا لزم الأمر.
    • استئصال الألياف: ألياف الرحم هي عبارة عن نمو غير طبيعي لعضلة جدار الرحم، قد لا يسبّب أعراضًا، لكن إذا كان حجمه كبيرًا فقد يسبّب آلامًا شديدة في البطن والحوض وغزارة الدورة الشهرية، وتُصاب به 20-50% من النساء في سنّ الإنجاب، وقد تؤدّي الإصابة به إلى الولادة المبكرة عند الحوامل.
    • الالتصاقات في حالات العقم: الالتصاقات هي إحدى المسبّبات الرئيسيّة للعقم، وتحدث عادةً بسبب عمليات سابقة أو التهابات في الحوض، ويكون احتمال عودتها بعد إزالتها عن طريق التنظير البطني أقل بكثير من الجراحات التقليدية عن طريق فتح البطن.
    • فحص قناتي فالوب في حالات العقم: تفحص سلامة قناتي فالوب عن طريق حقن صبغة زرقاء في عنق الرحم، وعمل تنظير بطني في نفس الوقت، إذ تظهر الصبغة داخل التجويف البطني في حالة سلامة القناتين، أمّا إذا كانتا مغلقتين فإن الطبيب يفتحهما عن طريق المنظار والأدوات اللازمة.
    • مرض بطانة الرّحم الهاجرة: أو ما يعرف بانتباذ بطانة الرحم، وهو وجود خلايا وأنسجة بطانة الرحم في أماكن خارج الرّحم مثل المبيض وقناتي فالوب والمثانة والأمعاء مسبّبة التصاقاتٍ وآلامًا شديدةً أثناء الجماع أو التبوّل أو التغوّط، ويكون التشخيص عادةً بواسطة التنظير البطني، وتُزال هذه الالتصاقات أثناء عملية التنظير لأنها تسبب العقم.
    • النزيف الدّاخلي: في حالات النزيف الداخلي غير معروف السبب، يُجرى التنظير البطني لمعرفة مصدر النّزيف، وبالتالي معالجته، ومن الأسباب التي يمكن اكتشافها الحمل الهاجر أو الحمل خارج الرحم في قناة فالوب.
    • تكيّس المبايض: هو خلل هرموني ينتج عنه تكوّن أكياس صغيرة وعديدة في المبيض، يترافق مع ارتفاع هرمون الذكورة، يمكن معالجته بالأدوية مثل حبوب منع الحمل أو الأدوية المحفّزة للإباضة في حالة الرغبة بحدوث حمل، ويُلْجَأُ إلى التنظير البطني في حالة عدم الاستجابة للعلاج الدوائي، إذ تُزال بعض الأكياس وتُحدَث فتحات صغيرة في المبيض بواسطة الكي أو الليزر وذلك لتحفيز الإباضة.
    • التهابات الحوض: تُشخَّص التهابات الحوض عن طريق التنظير، خاصّةً في الحالات المزمنة لآلام الحوض غير معروفة السبب، كما يمكن أخذ عينة لإجراء الفحوصات اللازمة والزراعة لتحديد المضاد الحيوي الأنسب للعلاج.
    • عملية التعقيم: تجرى هذه العملية للنساء اللواتي لا يرغبن بالإنجاب، إذ تُغلق قناتا فالوب عن طريق التنظير البطني إما باستخدام الملقط أو الحلقة أو الكي، وذلك بهدف منع وصول الحيوانات المنوية للبويضة وتلقيحها مما يمنع حدوث الحمل.


المراجع

  1. "Laparoscopic Surgery - What is it?", fascrs, Retrieved 2018-11-13. Edited.
  2. ^ أ ب ت Najeeb Layyous (2011-9-1), "Laparoscopy Surgery - Gynecological Laparoscopy"، layyous, Retrieved 2018-11-13. Edited.
  3. "Laparoscopy", acog,2015-7-1، Retrieved 2018-11-13. Edited.
  4. Andrew Gonzalez, Anna Giorgi (2017-9-6), "What is laparoscopy?"، Healthline, Retrieved 2018-11-13. Edited.
  5. ^ أ ب "Laparoscopy (keyhole surgery)", NHS,2018-8-1، Retrieved 2018-11-13. Edited.
  6. "Gastrointestinal Surgical Procedures", pennmedicine, Retrieved 2018-11-13. Edited.