تحليل الحمل الرقمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
تحليل الحمل الرقمي

انتشر في الفترات الأخيرة بعض الطرق والاختبارات التكنولوجية البسيطة التي يمكن للسيدة إجراؤها للتأكد من الحمل، ومن هذه الإختبارات تحليل الحمل الرقمي والذي يمكن إجرائه منزليًا باتباع بعض الخطوات البسيطة. ولكن أكثر الطرق التي تتأكد منها المرأة من الحمل هي الخضوع لفحص الدم ففي الدم تظهر نسبة هرمون الحمل HCG بشكل أوضح منه في البول ممًا يجعل من عملية إثبات الحمل أكثر سهولة.

 

خطوات إجراء تحليل الحمل الرقمي والتي يمكن لمعظم السيدات إتباعها بسهولة ويسر:


  • بدايةً يفضل إجراء الإختبار في الصباح الباكر بعد النهوض من النوم وقبل الشروع بالمهام والوظائف اليومية الروتينية.
  • يفضل تجنب شرب العديد من السوائل قبل قيام السيدة بإجراء الاختبار.
  • بعد فتح الجهاز يجب الحرص على عصا الاختبار من أن يصيبها البلل.
  • الخطوة التالية تعتمد على تعريض عصى الاختبار لمجرى البول ولمدة لا تزيد عن الخمسة ثواني، وفي حال مواجهة صعوبة في أداء هذه الحركة يمكن استبدالها من خلال وضع الحصى في وعاء يحوي على عينة من البول ولكن لمدة عشرون ثانية على الأقل.
  • عند إخراج عصى الاختبار من عينة البول يفضل عدم رفعها إلى الأعلى وابقائها متجهة نحو الأسفل.
  • وضع العصى بشكل مستقيم على طاولة ما وابقائها على ذذلك النحو لمدة ثلاثة دقائق.
  • في حال كانت النتيجة إيجابية ستظهر كلمة حامل Pregnant على الشاشة، وفي حال كانت النتيجة سلبية ستظهر كلمة غير حامل not pregnant.

ملاحظة: يجب الانتظار مدة لا تقل عن الثلاثة أيام للقيام بإجراء الفحص مرة أخرى.

 

متى يفضل إجراء التحليل ومتى تظهر النتيجة:


من الجدير بالذكر أن النتيجة لا تظهر إلا بعد حدوث ما يسمى بالإباضة واتباعها بمرحلة التعشيش Implantation والتي تحدث بعد مرور فترة أسبوع على الإباضة، بعد ذلك تظهر نسبة هرمون الحمل HCG في الدم ويليها ظهوره في البول فلذلك دائمًا ما يُنصح بإجراء الاختبار بعد فترة زمنية تتراوح ما بين العشر والإثني عشر يومًا على مرحلة الإباضة للتأكد من ظهور الهرمون في البول. على سبيل المثال، السيدات اللواتي دورتهن كل ثمانية وعشرين يومًا تكون مرحلة الإباضة في اليوم الرابع عشر أي في منتصف الفترة الواقعة بين دورتين وعند حدوث التلقيح أو الإخصاب في هذه الفترة فإن مرحلة التعشيش تكون بعد ذلك بأسبوع إلى عشرة أيام من ثم تبدأ المشيمة بإرسال  هرمون الحمل المذكور سابقًا وعندها يمكن إجراء الاختبار الرقمي للتأكد من ظهور هذا الهرمون وتأكيد عملية الحمل.

من جهة أخرى قد تكون نسبة هرمون الحمل المُرسلة من قبل المشيكة ضعيفة في بدايات ظهور الحمل ولذلك لا يتمكن جهاز الاختبار من قرائتها وتكون النتيجة في هذه الحالة سالبة، في هذه الحالة يمكن أن تنتظر السيدة لحين تأخر موعد الدورة الشهرية لمدة خمسة أيام على الأقل والقيام بعمل الاختبار مجددًا لضمان ظهور النتيجة الصحيحة.