الشهر الثالث من الحمل وأعراضه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ٥ أغسطس ٢٠١٨
الشهر الثالث من الحمل وأعراضه

كل شريكين يحلمان بتكوين أسرة كبيرة تتكون منهم ومن أولادهم، فلا تجد الشريكين يتمنيان أن يبقيان وحيدين، بل يحلمان بالأولاد الذين سيزينون عليهم الحياة، ويملؤونها تفاؤلًا وأملًا، ولكن كل شيء في هذه الحياة لا يأتي مصادفةً، بل هناك مراحل يمر بها، وهذا الطفل الذي تنتظره الأسرة يمر بمراحل مختلفةً، تبدأ بكونه بويضةً مخصبةً، ثم يصبح جنينًا في رحم الأم يعيش ما يقارب التسعة أشهر، ومن ثم يأتي إلى هذه الدنيا إنسانًا كاملًا.

ومرحلة الحمل تشمل سبعة أشهر يعيشها الجنين في رحم الأم، وسنتناول اليوم الشهر الثالث من الحلم وكل ما يتعلّق به من وضع الجنين، والأم والتغيرات التي تحدث عليهما.

عندما تقول الشهر الثالث فأنت تعني الأسبوع التاسع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر والثاث عشر. وسنتناول كل أسبوع على حدة لنتحدث بتفاصيله.  

الأسبوع التاسع:


  1- يصل حجم الطفل إلى حجم يشبه حبة العنب أو الزيتون حيث يصل طوله إلى 30 سم.

2- الأصابع في الأطراف سواءً القدمين أو اليدين تكون مندمجةً مع بعضها، ولكنّها تبدأ بالنّمو تدريجيًّا.

3- يبدأ شكل الجنين يصبح أكثر وضوحًا، وتبدأ القزحية في العين بالتّكون والظهور.

4- تشكل الأذن الخارجية للجنين، ولكن الأذن الدّاخلية لم تتشكّل بشكل كامل إذ إنّها تحتوي على السّوائل.

5- يبدأ الحجاب الحاجز عند الطّفل بالتشكل ليمكنه من التّنفس، بالإضافة إلى تكوين الجهاز الهضمي لديه.

6- تبدلات وتغيرات هرمونية في جسم الأم وقد يصاحبه صداع في الرأس.

7- يكبر حجم الثدي عن وضعه المعتاد، وقد تبدو أوردته أكثر وضوحًا، كما أن المنطقة حول الحلمة يصبح لونها أغمق.

8- تبدأ مرحلة ما يسمى (الوحام) وهي أن الأم تبدأ بطلب أنواع من الأطعمة، وقد تكون في غير مواسمها.

9- نزول كمية قليلة من الدم من فتحة المهبل، ولكن هذا الأمر لا يخيف، فقط استشيري طبيبتك.

10- التهاب المسالك البولية والتّعني عند الإخراج، بسبب ارتفاع هرمون البروجستون في الدم.  

الأسبوع العاشر:


  1- تضاعف حجم الجنين ويبدأ طوله بالتّزايد.

2- تبدأ الأعضاء المختلفة بأداء وظائفها.

3- يبدأ بإعطاء ردات فعل مختلفة، كما أنّ الأمعاء لديه تبدأ بالحركة.

4- تبدأ عظام الجمجمه لدى الجنين بالقساوة قليلًا، لكنها تبقى مرنةً لتتكيَّف مع زيادة حجم الدماغ.

5- يبدأ الطفل بالحصول على ما يحتاجه عن طريق المشيمة التي تبدأ بالنّمو بشكل تدريجيّ.

6- الشّعور بالمغص وآلام البطن ومنطقة الحوض والرحم.

7- قد يسبّب تزايد البروجسترون في الدم إلى انتفاخ اللثة ونزفها من حين لآخر.  

الأسبوع الحادي عشر:


  1- يزداد طول الطّفل عن الأسبوع العاشر.

2- يصبح الرأس والجسم متساويان.

يصبح الطفل قادر على أن يمسك قبضة يده، وكذلك يتمكن من الركل والتمدد، ولكن لا تشعر الأم بهذه الحركات بعد.

4-ستبدأ أعراض الحمل السابقة بالإنحسار وتعاود النشاط والحيوية للأم.

5-سيستمر شعورك بالإمساك وشيئًا من الحرقة.

6-يبدأ الطفل بالشعور بالبيئة المحيطة به، ويمكن أن يشعر بأمه إذا كلمته.  

الاأسبوع الثاني عشر:


  1-يصبح حجم الرأس ثلث حجم الجسم.

2-قد يصل طول الطفل 6سم.

3- يبدأ نمو الدماغ.

4- يبدأ الجنين بالتنفس بواسطة السائل الأمينوسي الذي يحيط به.

5- تبدأ كليتا الجنين بالعمل، حيث تبدأ الكلى بطرح الفضلات بالسّائل الأمينوسي.

6- يبدأ الشعور بالرحم فوق منطقة العانة.

7- الحرقة في المريء والمعدة، لهذا في هذه الفترة تجنّبي الأطعمة التي تحتوي على البهار أو الحامض.

8- في هذه الفترة يجب عليك أن تبدئي بمتابعة صحة الجنين، وإجراء الفحوصات كاملةً وخاصة فحص سمك جلدة الرقبة لمعرفة وضع الكروموسومات.  

الأسبوع الثالث عشر:


  1- يصبح وزن الجنين في هذا الأسبوع أونصة ونصف.

2- تبدأ أسنان الجنين بالتكون، كما أن أذنيه تنمو بشكل كامل، ويصبح قادر على السمع.

3- يبدأ تكوين خلايا الدم البيضاء، والتي تساعد الطفل على مقاومة الأمراض والالتهابات بعد الولادة.

4- نمو الشّعر على الجلد.

5- يصبح الطفل قادرًا على عملية البلع.

6- زيادة الطاقة والحيوية عند الأم، ولهذا ننصحك بلعب التمارين الرياضية بين الحين والآخر.

7- يبدأ إفراز مادة اللبا من الثدي وكأنه إشارة إنذار لبدأ التهيئة للإرضاع الطفل.  

نصائح غذائية يجب على الأم اتباعها في هذا الشهر:


  o تناولي قطعة من الخبز، أو البسكويت المالح قبل النهوض من الفراش، وحاولي الجلوس قليلًا قبل النهوض من الفراش، ولا تتحركي بشكل مفاجئ.

o أكثري من الليمون سواءً من خلال أكل شرائح الليمون، أو من خلال شرب عصير الليمون الطازج، ويمكنك شم أوراق الليمون بشكل مستمر.

o تناولي وجبات صغيرة في فترات متباعدة وكثيرة خلال اليوم، حتى لا تتركي معدتك فارغة لفترات مطولة.

o تناولي اللحوم الغنية بالبروتين، وكذلك الكربوهيدرات من خلال الحبوب واللحوم، وهذه الأطعمة تزوّد الجسم بالسكر، لكي لا تصاب الحامل بانخفاض السّكر ومن ثم الشعور بالغثيان.

o ابتعدي عن شرب السوائل خلال فترة الحمل؛ لأنّ هذا من شأنه أن يثقل على المعدة.

o تجنبي الأطعمة الغنية بالدهون، لأنّ هذه الأغذية تسبب الشعور بالغثيان والتقيؤ.

o ابتعدي عن الأغذية التي تحمل الطعم والمذاق اللاذع أو الحاد، وابتعدي عن التوابل والأغذية الغنية بالصوديوم.

o هناك بعض المشروبات التي يصفها الطبيب للسيدة الحامل، مثل: الزنجبيل والمشروبات الغازية، والنعنع، بالإضافة إلى تناول مكعبات الثلج.

o جددي هواء الغرفة بين الحين والآخر، حتى تتخلصي من الروائح القديمة التي قد تسبب لك الشعور الغثيان والرغبة بالتقيؤ.   عليك سيدتي أن تلتزمي بكل ما تقدمه لك الطّبيبة المختصة من نصائح وإرشادات، وفي فترة الحمل الأولى ومن ضمنها الشهر الثالث، على السيدة أن تبتعد عن كل المجهودات البدنية التي قد تسبب لها التعب أو قد تعرضها للإجهاض، وعليها أيضًا أن تتجنب الضغط النفسي والتوتر لأن هذا ينعكس على شخصية الطفل عند ولادته، وقد يجعله عرضةً للإصابة بالمرض النفسي..