تضخم القلب عند كبار السن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٤ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠

مرض تضخم القلب

يُعدّ تضخم القلب أحد الأعراض المرافقة للعديد من الحالات المَرَضية، وفي هذه الحالة لا يضخ القلب الدم بكميات كافية وبكفاءة وفاعلية إلى أجزاء الجسم؛ مما يتسبب في حدوث العديد من الأعراض الأخرى؛ كالسكتات الدماغية، أو فشل العضلة القلبية، ويظهر هذا التضخم في القلب من خلال الفحوصات التصويرية المُتّبعة التي يصفها الطبيب للشخص؛ كالأشعة المقطعية، أو صور الأشعة السينية.

قد تبدو الأسباب الكامنة وراء تضخم القلب المعاناة من بعض الضغوطات الواقعة على الجسم؛ كالمرور بمرحلة الحمل لدى النساء، أو يحدث بفعل بعض الحالات المَرَضية؛ كضعف عضلة القلب، أو أمراض الأوعية الدموية، ومرض الشريان التاجي، أو أمراض الصمامات القلبية، أو اضطراب نبضات القلب، والمعاناة من سماكة عضلة القلب، أو توسّع غرف القلب، مما يؤدي إلى كبر حجم القلب، وقد يبدو تضخّم القلب مؤقت أو دائم تبعًا للحالة المُسببة له، ويكمن علاج تضخم القلب في علاج المُسبب لحدوثه، وقد تشتمل خيارات العلاج على الأدوية أو الإجراءات الجراحية.[١]


أعراض تضخم القلب

في غالبية الحالات لا تظهر أعراض عند ظهور تضخم القلب خفيفًا، لكنّها تبدأ بالظهور، وتتفاقم في حال بدا التضخم حادًا أو متوسط الشدة، ومن هذه الأعراض التي قد تظهر ما يأتي:[٢]

  • المعاناة من اضطراب نبضات القلب وعدم انتظامها.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • المعاناة من السعال.
  • الإحساس بالدوخة.
  • المعاناة من التعب الشديد والإرهاق.
  • الإصابة بـضيق في التنفس.
  • الشعور بالانتفاخ في المعدة وامتلائها.
  • حدوث الوذمة في الأطراف السفلية؛ أي تورّم الكاحلين والقدمين والساقين.


أسباب تضخم القلب

قد تعزى الاسباب وراء تضخم القلب إلى حدوث بعض العيوب الخلقية المرافقة للجنين عند الولادة، كذلك قد تحدث نتيجة بعض الاعتلالات أو الامراض التي تتشكّل في القلب، إذ إنّ الضغط الواقع على عضلة القلب يزيد من حاجته إلى ضخّ الدم بشكل أكبر في بعض الامراض، مما يؤدي إلى تضخمه؛ كالأمراض الناجمة عن تصنيق الشرايين، أو ارتفاع ضغط الدم وغيرها من الحالات الأخرى التي تشتمل على:[٣]

  • المعاناة من اعتلالات العضلة القلبية، تُعرَف اعتلالات القلب بأنّها أحد أمراض القلب التي تحدث بشكل تدريجيّ، وتشتمل على عدة أنواع مختلفة تتسبب في إتلاف عضلة القلب، بالتالي تضخمها، وكلّما زاد الضرر الحاصل قلّت قدرة القلب على ضخ الدم وأصبح أضعف.
  • المعاناة من أمراض الصمامات القلبية، هناك بعض أنواع العدوى أو الأمراض المختلفة التي قد تؤدي إلى حدوث إصابات في الانسجة الضامة، مما يؤدي إلى حدوث ضرر في الصمامات يُخلّ بتدفق الدم بالاتجاه الصحيح، بالتالي فإنّ خلل الصمامات يستدعي ضخّ كميات أكبر من الدم، مما يؤدي إلى تضخمه.
  • المعاناة من النوبات القلبية، تُعرَف النوبة القلبية بحدوث ضرر في أحد أجزاء العضلة القلبية بفعل توقف تدفق الدم إلى القلب وأجزائه، بالتالي نقص كمية الأكسجين وتضرّر العضلة.
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية، حيث الغدة الدرقية تنتج الهرمونات المتحكمة بعمليات التمثيل الغذائي والايض في الجسم، وتؤثر مستويات هذه الهرمونات واضطراباتها في حجم القلب وضغط الدم، إضافة إلى معدل نبضات الجسم.
  • مشاكل أخرى، يحدث تضخم الدم نتيجة العديد من الاضطرابات والأمراض التي ليست لها علاقة بالقلب، وقد تتمثل في الاصابة بأمراض الرئة، وارتفاع ضغط الدم الرئوي، أو فقر الدم، أو أمراض الجلد، أو الانسداد الرئوي.


المراجع

  1. mayo clinic staff (17-11-2017), "Enlarged heart"، mayoclinic, Retrieved 15-1-2019. Edited.
  2. Jayne Leonard (12-1-2018), "What to know about cardiomegaly"، medical news today, Retrieved 15-1-2019. Edited.
  3. Stephanie Watson (9-2-2018), "What Causes an Enlarged Heart (Cardiomegaly) and How’s It Treated?"، healthline, Retrieved 15-1-2019. Edited.