تطعيم الشهرين للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٥ ، ١٦ يوليو ٢٠٢٠
تطعيم الشهرين للأطفال

التطعيم

يُعدّ التطعيم أحد أشكال الوقاية الأولية من الأمراض، إذ تُعدّ المطاعيم إحدى طرق تعريف الجهاز المناعي على الجراثيم وكيفية القضاء عليها؛ وذلك لأنَّ خطر الإصابة بالجراثيم المُسبِّبة للأمراض يزداد في حال عدم تعرُّف الجهاز المناعي عليها، ومن الجدير بالذكر أنَّ المطعوم يحتوي على نسخةٍ آمنة من المرض، كالجراثيم الميتة أو الضّعيفة، أو السّموم الناتجة عن الجراثيم، أو جزيئات مكوّنة لها كالبروتينات والسّكر، بالتّالي يحفَّز المطعوم الجهاز المناعي لإنتاج أجسامٍ مضادة لمولدات الضدّ التابعة للجراثيم، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يهيّئ الخلايا المناعية لتذكُّر مولدات الضدّ هذه، الأمر الذي يتيح استجابةً مناعيّةً أسرع لهذه الجراثيم في المستقبل، وفائدة المطاعيم لا تقتصر على حماية الفرد من الجراثيم، وإنمّا على حماية المجتمع منها عند تطعيم عدد كافٍ من أفراده.[١]


تطعيم الشهرين للأطفال

يُوصى بإعطاء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين شهر إلى شهرين حوالي ستّة مطاعيم بناءً على توصيات المنظّمات الصحيّة العالمية، ويجدر التنويه إلا أنَّها قد تُسبِّب الإصابة بارتفاع درجات الحرارة، بالإضافة إلى الشّعور بألم وتورُّم في موقع الحقن، الأمر الذي يمكن تخفيفه عن طريق استخدام كمّادات باردة، ويمكن بيان هذه المطاعيم على النّحو الآتي:[٢]

  • مطعوم التهاب الكبد الوبائي ب: يساعد مطعوم التهاب الكبد الوبائي ب على الوقاية طويلة الأمد من الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي (ب) المُسبِّب للعدوى الطفيفة لمدة عدّة أسابيع، وما ينتج عن ذلك من ارتفاع في درجات الحرارة، والإصابة باليرقان، بالإضافة إلى الغثيان والتقيّؤ، أو العدوى الممتدَّة على مدى الحياة والتي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد وتشمُّع الكبد، ومن الجدير بالذكر أنَّه عادةً ما يُعطى على ثلاث جرعات على شكل حقن؛ الأولى بعد الولادة، والثانية ما بين عمر الشّهر إلى الشّهرين، أمّا الثالثة ما بين عمر 6-18 شهرًا، كما يُمكن إعطاء المطعوم لأي شخص لم يُطعَّم في هذه الفترة، ويجدر التنويه إلى ضرورة أخذ الطفل المولود حديثًا لأم حاملة لفيروس التهاب الكبد (ب) الجرعة الأولى من المطعوم خلال 12 ساعةً الأولى من ولادته، مصحوبةً بجرعة أخرى من الجلوبيولين المناعي.[٣]
  • المطعوم الثلاثي: ساعد استخدام المطعوم الثلاثي على التخلُّص من الإصابة ببكتيريا الدفتيريا والكزاز خلال مرحلة الطفولة، بالإضافة إلى التقليل من الإصابة بالسعال الديكي بنسبة كبيرة، ويُعطَى المطعوم على خمس جرعات في الأعمار الآتية: الشهرين، وأربعة أشهر، والستة أشهر، وما بين 15-18 شهرًا، وما بين 4-6 سنوات، ويمكن بيان الأمراض التي يقي منها المطعوم الثلاثي على النّحو الآتي:[٤]
    • الكزاز: هو أحد الاضطرابات العصبية الناتجة عن السموم التي تنتجها البكتيريا الملوِّثة للجروح، ومن الجدير بالذّكر أنَّه قد يُصيب الأشخاص في أيّ عمر.
    • الديفتيريا: المعروف أيضًا باسم الخناق، وهو أحد أنواع العدوى الخطيرة المُسبِّبة لحدوث اضطرابات شديدة في عملية التنفُّس، بالإضافة إلى تسبُّبها بانسداد المجرى التنفّسي.
    • السعال الديكي: هو أحد الاضطرابات التنفسية المُسبِّبة لأعراض شبيهة بالإصابة بالزكام، بالإضافة إلى سعال شديد يؤدّي إلى ظهور صوت شبيه بصياح الدّيك عند التنفُّس بعمق بعد نوبات السعال، ومن الجدير بالذكر أنَّه من الأمراض المُسبِّبة لمضاعفات خطيرة، خاصّةً عند الأطفال الأقل من ستة أشهر.
  • مطعوم المستديمة النزلية النوع ب: يقي هذا المطعوم من الإصابة بالعدوى النّاتجة عن بكتيريا المستديمة النزلية النوع (ب)، التي تنتقل عن طريق السعال والعطاس، والمُسبِّبة للإصابة بالعديد من أنواع العدوى، مثل: التهاب ذات الرئة، وعدوى الدم، والتهاب لسان المزمار وما ينتج عنه من اضطراباتٍ في عملية التنفُّس، بالإضافة إلى عدوى العظام والمفاصل، كما أنَّه يُعدّ من المُسبِّبات الأكثر شيوعًا لالتهاب السحايا عند الأطفال، وما ينتج عنه من انخفاضٍ في القدرة العقلية، وتلف في الدماغ والأعصاب، بالإضافة إلى أنَّه يُسبِّب موت ما يقارب من 3-% من الأطفال المصابين، ومن الجدير بالذكر أنَّ المطعوم يُعطَى على جرعتين أو ثلاث جرعاتٍ اعتمادًا على نوعه، إذ تُعطى الجرعة الأولى على عمر الشهرين، والثانية على أربعة أشهر، والجرعة الثالثة على عمر ستّة أشهر في بعض الأنواع، بالإضافة إلى إعطاء جرعة منشِّطة ما بين 12-15 شهرًا في جميع الأنواع.[٥]
  • مطعوم شلل الأطفال: يقي مطعوم شلل الأطفال من الإصابة بالفيروس المُسبِّب له، والذي ينتقل عن طريق الطعام والشّراب، أو الأسطح الملوَّثة بالفيروس، بالإضافة إلى الاتصال مع الشخص المُصاب، إذ ينتقل الفيروس بواسطة البكتيريا الخارجة مع الإفرازات الفموية أو البراز، ويُسبِّب هذا الفيروس فقدان القدرة على تحريك الساقين والذراعين، بالإضافة إلى تسبُّبه بالموت أحيانًا، ومن الجدير بالذكر أنَّه يُعطَى على شكل حقن على ثلاث جرعات؛ الأولى على عمر الشّهرين، والثانية على عمر أربعة أشهر، والثالثة ما بين 6-18 شهرًا، بالإضافة إلى جرعة منشِّطة ما بين 4-6 سنوات.[٦]
  • مطاعيم أخرى للأطفال على عمر الشّهرين: يمكن بيان المطاعيم الأخرى التي تُعطَى للأطفال على عمر الشّهرين على النحو الآتي:[٢]
    • الجرعة الأولى من مطعوم الروتا فيروس.
    • الجرعة الأولى من مطعوم المكورة الرئوية المعروف اختصارًا لـ PCV13.


الآثار الجانبية للتطعيم

معظم الأطفال لا تظهر عليهم أي آثارٍ جانبية للتّطعيم، لكن البعض يعانون من بعض الآثار الجانبية، ومنها ما يأتي:[٧]

  • الألم والتورّم والاحمرار مكان التطعيم.
  • حمّى خفيفة.
  • القشعريرة.
  • التّعب.
  • صداع الرأس.
  • ألم في العضلات والمفاصل.

تجدر الإشارة غلى أنَّ هذه الأعراض الجانبية هي العلاة الأولى على أنَّ جسم الطفل بدأ يكوِّن مناعة ضد الأمراض التي تهدف اللقاحات إلى الوقاية منها،[٧] ومن الجدير بالذكر أنَّ ارتفاع درجات الحرارة غالبًا ما يكون ارتفاعًا بسيطًا، لكنَّه قد يصل أحيانًا إلى أربعين درجةً مئويّةً، كما قد يؤدّي أخذ المطاعيم في بعض الحالات إلى إصابة الطفل بردود فعل تحسسيّة شديدة، والتي تظهر بعد أخذ المطعوم مباشرةً، إذ يمكن للطبيب أن يعالجه على الفور.[٨]


هل تُسبِّب المطاعيم التوحد؟

من الاعتقادات الخاطئة أنَّ المطاعيم قد تُسبِّب الإصابة باضطراب طيف التوحد، وقد انتشر هذا الاعتقاد لأنّ فترة إعطاء المطعوم المضادّ للحصبة الألمانية والحصبة والنكاف هي الفترة ذاتها التي تظهر فيها الأعراض الأولى لاضطراب طيف التوحد، بالإضافة إلى اعتقاد البعض أنَّ هذا المطعوم يحتوي على المادة الحافظة المسمّاة الثيميروسال الزئبقية، وفي الحقيقة أكدَّت المنظّمات العالمية أنَّه لا علاقة بين هذه المادة الحافظة والإصابة بالتوحّد، بالإضافة إلى أنَّ هذا المطعوم لا يحتوي على الثيميروسال، ويجدر التنويه إلى أنَّ عدم أخذ المطاعيم يُعرَّض الأطفال إلى أمراض مميتة وخطيرة، مثل: النكاف، والحصبة، والحصبة الألمانية.[٨]


المراجع

  1. Amy Boulanger (6-12-2018), "Everything You Need to Know About Vaccinations"، www.healthline.com, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What vaccines will my baby get?", www.cdc.gov,10-5-2019، Retrieved 24-6-2019. Edited.
  3. Elana Pearl Ben-Joseph (3-2019), "Your Child's Immunizations: Hepatitis B Vaccine (HepB)"، kidshealth.org, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  4. Elana Pearl Ben-Joseph (3-2019), "Your Child's Immunizations: Diphtheria, Tetanus & Pertussis Vaccine (DTaP)"، kidshealth.org, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  5. Renee A. Alli (8-9-2018), "Hib (H. influenzae Type B) Vaccine"، www.webmd.com, Retrieved 24-6-2019. Edited.
  6. "Home Family Health Infants and Toddlers Polio Vaccine Polio Vaccine", familydoctor.org,29-8-2017، Retrieved 24-6-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Vaccine Side Effects", vaccines.gov, Retrieved 2019-6-29. Edited.
  8. ^ أ ب Smitha Bhandari (20-5-2018), "Immunizations and Vaccines"، www.webmd.com, Retrieved 7-1-2019. Edited.