تطور وزن الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨

    يتحول الخوف من الأم على أطفالها في كل مرحلة عمرية يصلون إليها، وبالتالي فهي تخاف عليك من الذهاب للعب خارج المنزل، ومن ثم يصبح الخوف عليك من مصادقة أصحاب السوء، وتكبر أنت لتكبر مسؤولياتها في الحصول على الراحة من القلق عليك ولكن هيهات؛ ليصبح الخوف يجتمع ووجودك في المدرسة من أن يقوم أحد بعمل سيء لك، وتكبر مسؤولياتها ليصبح الخوف عليك من الجامعة ومن تحصيلك العلمي في هذه الأثناء التي تلعب بها في محاضراتك، وتكبر لتصبح شابًّا، فتخاف عليك من العزوبية الطويلة وتسعى للبحث عن أجمل عروس لك؛ لكي يصبح الخوف يتمركز في عروقها إلى أن يصل لزوجتك وأطفالك وتربيتهم وصحتهم كما قد كانت دائمة القلق على صحتك وما إن كان وزنك يتلائم مع طولك.   في بادئ الحمل يكون الطعام الذي يأخذه الطفل هو لتتكامل صفاته، ولكن في الشهور الأخيرة تصبح الدهون التي تتناولها الأم تنقسم إلى جزئين: أحدهما للأم، والآخر للطفل، لتصبح دهون تتراكم خلف جلد الطفل وبذلك يتكون وزنه؛ ولذلك عزيزتي فإن الوزن الذي يصل له طفلك هو ذاته الذي ستجدين الأطباء يحدثونك عنه بعد ولادتك له.   وأما في الشهر الأول فإن الوزن الطبيعي الذي على طفلك أن يكتسبه هو 1 كغم وأربع سم في هذا الشهر، ويمكنك حساب الطول والوزن الذي استطاع طفلك اكتسابه في هذا الوقت، فإن استطاع اكتساب كغم واحد في هذا الشهر، فإنّ ذلك يعني أن وزن طفلك وطوله متناسقين وصحيحين، وبالتالي فإن صحة طفلك جيدة وعليك المداومة على هذا.   ويستمر الطفل في زيادة كيلو غرام واحد من وزنه في الشهور الثلاثة الأولى ويصبح وزنه في الشهر الثالث يزيد عن وزنه وقت الولادة لما يقارب الـ3 كغم، وفي الشهور الثلاثة اللاحقة سيقل الوزن الذي يكتسبه شهريًا ليصبح النصف، بحيث يصبح وزنه يزداد بمعدل نصف كغم شهريًا إلى أن يصل إلى الشهر السادس ليصبح وزنه الطبيعي ما يقارب الـ8 كغم.   وتستمر انخفاض نسبة ازدياد الوزن في الثلاثة أشهر اللاحقة ليصبح بما يقارب الـ0.3 كغم في الشهر إلى أن يصل عمره إلى الشهر التاسع، وعندما يبلغ السنة الأولى من عمره فإن الوزن المثالي الذي على الطفل أن يصل إليه يتراوح ما بين الثمانية كغم إلى الاثنا عشر كغم، وتستمر نسبة نمو وزنه في الانخفاض لتتراوح ما بين (0%- 2%) ليصبح وزنه يتراوح ما بين الـ10 كغم إلى 14.5 كغم، وهو الوزن الطبيعي للمواليد في هذا العمر.   ملاحظة: عزيزتي إذا ما كان وزن طفلك لا يتطابق مع هذه الأرقام المبينة أعلاه، أو وزن طفلك لا يزيد بالمعدل الطبيعي الذي عليه أن يزداده، فعليك مراجعة الطبيب المختص على الفور للتعرف إلى سبب المشكلة، والسبب الكائن وراء الزيادة الغير طبيعية لطفلك. وفي حال عدم جود مشكلة لدى الطفل، فعليك التخلي عن فكرة تحديد مواعيد معينة للرضاعة، وإرضاع الطفل كلما احتاج هو؛ لذلك أو كلما جاع وطالب به عن طريق البكاء، الذين ما زالوا لا يجيدون غيره.