تغذية الرضيع في الشهر الرابع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
  • تعد الشهور الثلاث الأولى من حياة الرضيع مهمة جدًا وحساسة وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق في التغذية والطعام ويكون غذاء الطفل حصرًا هو حليب الأم أو الحليب الصناعي المُدعم، ولكن بعد أن ينتقل الرضيع إلى الشهر الرابع فيمكن أن يحدث تطور في أسلوب تغذيته.
  • في الشهر الرابع تكون معدة الطفل قد أصبحت أكبر حجمًا، وأصبحت قادرة على استيعاب كمية أكبر قليلًا من الطعام، كما أن جسم الطفل يصبح بحاجة أكبر إلى الطعام المضاف إلى الحليب، أما بعض الآراء فتقول إنه يجب تجنب إطعام الطفل الأطعمة الصلبة، ويعلن الرضيع في هذه المرحلة عن حاجته إلى تناول الطعام وذلك من خلال فتح فمه لتناول الطعام، وإدارة وجهه وإبعاده عند الشبع أو أنه يقوم بإغلاق فمه.
  • يفضل أن يتم إعطاء الطفل الطعام باستخدام ملعقة صغيرة، وهناك أنواع مخصصة من الملاعق للأطفال الرضع، والهدف من ذلك هو جعل الطفل يعتاد على نمط الغذاء هذا.
  • على الطعام المقدم أن يكون طبيعيًا وسهل المضغ والهضم.
  • على الأم تجنب إضافة الملح أو السكر إلى الطعام، لأن معدة الطفل غير قادرة على هضم هذه المواد في هذا السن.
  • على الأم تجنب إدخال اللحوم أو الطحين إلى الطعام الخاص بالفضل لأنها ثقيلة ويمكن أن تصيبه بالتلبك المعوي.
  • يجب الانتباه إلى ضرورة إضافة الطعام بالتدريج إلى قائمة طعام الطفل للتأكد من عدم حساسية الطفل لأي نوع من أنواع الغذاء المقدم له.

تغذية الطفل في الشهر الرابع


  1. الفاكهة:

  • لا يجوز أن تقومي بتقديم أي نوع من الفاكهة إلى الطفل في هذا السن دون طبخ، إلا الأفوكادو والموز، لأن الطفل قد يتعرض للاختناق منها أو حدوث تلبك في معدته.
  • يعتبر الموز من المواد المفيدة جدًا للطفل، حيث يحتوي على البوتاسيوم والألياف وفيتامين بي6 وفيتامين سي وفيتامين بي2، كما أنه طري ويمكن للطفل تناوله بعد هرسه بلاخوف، وكذلك الأفوكادو الذي يحوي على عناصر غذائية مهمة، إضافة إلى قوامه الكريمي المميز والذي يسهل مضعه وبلعة وهضمه بالنسبة للطفل، فيمكن للأم أن تقوم بهرس نصف حبة أفوكادو وإطعامها للطفل وقت الظهيرة كوجبة غداء.
  • أما بالنسبة للتفاح فيعتبر طعام مثالي للطفل إذ أنه يحوي العديد من الفيتامينات والألياف المهمة لتطوير الجهاز الهضمي لدى الرضيع، ويتم استعمال التفاح من خلال سلقة في ماء مغلي حتى يصبح طري ثم اهرسيه جيدًا بالشوكة ويمكن أن تضيفيه للموز وتصبح وجبة متكاملة وصحية للطفل.
  1. الحبوب

  • يحوي الشوفان على نسب عالية من البروتين والكالسيوم والألياف والقليل من فيتامين بي، ويمكن استخدام الشوفان من خلال طحنه ثم إضافة القليل من الحليب عليه ولا يجب أن يطغى الحليب على الشوفان، وأضيفي له التفاح خلال سلقة في ماء مغلي حتى يصبح طري ثم اهرسيه جيدًا بالشوكة ويمكن أن تضيفيه للموز وتصبح وجبة متكاملة وصحية للطفل.
  • تعتبر حبوب الأرز البني المصنوع في المنزل مثالية للطفل، ويمكن استخدام الرز كوجبة متكاملة للطفل من خلال سلق ربع كوب من الأرز حتى يصبح طري جدًا، ثم اهرسيه باستخدام الشوكة، واتركيه على جنب حتى يبرد، ويمكن إضافة ملعقة من الحليب السائل، لكن يمنع إضافة الملح أو السكر.
  • يعتبر الشعير من الأغذية الغنية بالألياف والفيتامينات، كما أنه سهل في المزج والهرس، ويمكن استخدامه من خلال سلقه وإضافة إلى الشوربة أو إلى الأرز الذي تم تحضيره فوق.
  1. الخضراوات

  • نبدأ بالبطاطا والتي تعتب مثالية للأطفال، حيث يتم سلقها وهرسها ثم تركها تبرد قليلا، كما أن البطاطا لذيذة وسريعة الهضم وسهلة المضغ.
  • تعتبر البازيلاء من الخضراوات التي يمكن تقديمها للطفل، حيث يتم سلقها وهرسها ثم تركها تبرد قليلا، بعد ذلك قومي بإزالة الفضرة الخارجية لحبات البازيلاء حيث إنه من الممكن أن تتسبب في اختناق الطفل، وأضيفي للبازيلاء الأفوكادو المهروس، لكن يمنع إضافة الملح أو السكر.

نصائح مهمة


  • لا تستغني بالطعام عن حليبك حتى سن 12 شهر، حيث يحصل الطفل على احتياجاته اليومية من الغذاء من خلال حليب الأم بشكل أساسي.
  • لا تقومي بتقديم أي من منتجاب الألبان سواء قليلة الدسم أو كاملة الدسم لطفلك.
  • استشيري الطبيب قبل القيام بأي خطوة تخص الطفل الصغير، ذلك لأن أي حركة غير مسؤولة يمكن أن تؤثر على الطفل.