تغذية رضيع الشهر الثالث

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
تغذية رضيع الشهر الثالث

رضيع الشهر الثالث

تبقى الأم قلقة على نمو طفلها ووزنه والمراقبة الدائمة لصحته من مرحلة الحمل وحتى الولادة، وابتداءً من النّفّس الأول للجنين على وجه الحياة، فأوّل اهتمامات الأم هي تغذيته وكيفية زيادة وزنه من أجل الحفاظ على صحته قريبة من صحة أقرانه، وفي عمر الثلاثة أشهر تبدأ مهاراته الحركية بالتطور، ويلاحظ الوالدان أنّ قوة عنق الطفل والتحكم بها يزدادان، ويجب أن يتمتع في عمر ثلاثة أشهر بما يكفي من القوة في الجزء العلوي من الجسم لدعم رأسه وصدره بذراعيه أثناء الاستلقاء على بطنه، وقوة جسم سفلية كافية لتمديد رجله والركل بها.

كما ينضج جهاز العصبي أكثر، وتستوعب معدته المزيد من الحليب، مما يؤدي إلى حدوث تغييرات في نمط النوم، فتستطيع الأم النوم أكثر في هذه المرحلة، وبحلول الشهر الثالث لم يعد البكاء طريقة التواصل الأساسية للطفل، ويبدأ التواصل بطرق أخرى؛ مثل: إصدار أصوات أحرف العلة، ويستمع بهدوء إلى الأصوات من حوله، ويشاهد تعبيرات الوجوه أثناء التحدث.[١]

 

تغذية رضيع الشهر الثالث

تُوفر الرضاعة الطبيعية للطفل العناصر الغذائية جميعها التي يحتاجها خلال الأشهر القليلة الأولى من الحياة، ولا توجد حاجة إلى إعطاء الطفل الماء، أو مسحوق القمح المُدعّم، ويجب عدم إدخال مواد صلبة إلى نظام الطفل الغذائي؛ بما في ذلك أطعمة الأطفال المهروسة حتى يبلغ الطفل عمر 6 أشهر تقريبًا، إذ تشير الدراسات إلى أنّ الانتظار للشهر السادس لبدء الأطعمة الصلبة قد يمنع تطور الأكزيما عند الأطفال المعرضين للخطر.[٢]

لمعرفة إذا ما كان الطفل يحصل على كمية كافية من الحليب تجب ملاحظة بعض العلامات؛ مثل: نشاط الطفل، وزيادة وزنه ونموه، ويتغذّى ست إلى ثماني مرات في اليوم الواحد، ويبلل حفاضاته بانتظام، وقد لا يتناول ما يكفي من الطعام إذا لم يبدُ راضيًا حتى بعد الرضاعة، ويبكي باستمرار، أو يغضب بسرعة، وفي هذه الحالة يجب الاتصال بالطبيب لحل المشكلة، وأن يحصل الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية فقط على مكملات فيتامين د خلال الأيام القليلة الأولى من العمر، أمّا بالنسبة للرضاعة الصناعية فالطفل يهضم الحليب الصناعي أكثر من الطبيعي؛ لذا يحتاج الطفل إلى عدد رضعات أقل، ومن السهل تغذيته عند استخدام زجاجة الحليب.[٣]


أطعمة ممنوعة لرضيع الشهر الثالث

ليست الأطعمة جميعها آمنة للطفل، إذ يجب اختيار نوعيتها المناسبة لعمر الطفل، ويوجد الكثير من الأغذية التي يُحظَر إطعامها للطفل قبل عمر السنة -مثلًا-، وتتضمن مجموعة ممنوعة عليه في الشهر الثالث من عمره، ومنها ما يأتي:

  • العسل؛ إذ لا ينبغي إطعام الرضّع الذين تقل أعمارهم عن عام واحد أيّ نوع من العسل، لأنّه غير آمن للأطفال الرضع؛ إذ إنّه يحتوي على جراثيم تُعرَف باسم كلوستريديوم البوتولينوم، والجهاز الهضمي للرضيع ليس قويًا بما يكفي لمواجهتها، وقد يؤدي ذلك إلى ضعف العضلات، وضعف الامتصاص، والبكاء الضعيف، والإمساك، وحتى الشلل عند الأطفال الصغار.[٤]
  • حليب البقر؛ حيث الطفل الذي يقل عمره عن عام واحد يهضم الإنزيمات والبروتينات في حليب البقر، وقد تسبب بعض المعادن تلفًا في كليتيّ الطفل، وعلى عكس حليب الأم أو الحليب الصناعي الخاص بالرُضّع، لا يوفر حليب البقر العناصر الغذائية جميعها المناسبة للطفل.[٤]
  • الحمضيات وعصائر الفواكه؛ لأنّ هذه الأطعمة غنية بفيتامين c وحمضها، وعند تناولها قد تسبب اضطراب البطن أو ارتداد الحمض[٤]
  • تجنب بعض الأطعمة؛ مثل: الجلي، وحلوى الخطمي، وأيّ نوع آخر من الأطعمة الطرية؛ لأنّ هذه الأطعمة تعلق بسهولة في حلق الطفل.[٤]
  • الملح؛ إذ يُعدّ خطرًا على كليتي الطفل، إضافة إلى تجنب السكر أيضًا؛ لأنّه يؤدي إلى تسوس الأسنان.[٥]
  • عدم تناول مشروبات الأرز بديلًا من حليب الأم أو حليب الأطفال لمن هم دون سن الخامسة؛ لأنّها قد تتضمن الكثير من الزرنيخ.[٥]
  • الابتعاد عن تقديم أيّ نوع من الأطعمة التي يعاني أحد أفراد الأسرة من حساسية تجاهها.[٢]
  • تجنب تقديم السوائل أو العصير أو مشروبات أخرى غير الحليب الطبيعي أو الصناعي؛ لأنّ هذه المشروبات تُلحِق الضرر بالأسنان النامية للطفل، وتسبب زيادة الوزن غير الصحية، لكن من عمر 6 أشهر تقريبًا تُعطى كميات صغيرة من الماء المغلي المبرّد، بالإضافة إلى حليب الأم أو الاصطناعي.[٦]


العناية برضيع الشهر الثالث

في ما يلي تُذكَر بعض النصائح للعناية بالرضيع في الشهر الثالث من العمر:

  • من الطبيعي أن يبصق كميات صغيرة أقلّ من 30 مل من الحليب بعد الرضاعة أو أثناء التجشؤ، ولا يشكّل ذلك مصدر قلق طالما يحدث خلال ساعة من الرضاعة ولا يزعج الطفل، لكن في حال بصق كميات كبيرة، أو البصق بقوة، أو أنّ الطفل سريع الانفعال أثناء أو بعد الرضاعة، أو يبدو أنّه يفقد الوزن أو لا يزيد وزنه كما هو متوقع، أو يعاني من حمى وعلامات الجفاف؛ مثل: عدم تبليل الحفاضات، فيجب الاتصال بالطبيب الخاص على الفور، ويُقلّل البصق في الأشهر الأولى عن طريق:[٣]
  • تنفيذ الرضاعة قبل أن يشعر الطفل بالجوع الشديد.
  • إبقاء الطفل في وضع شبه مستقيم أثناء الرضاعة ولمدة ساعة بعد ذلك.
  • تجشؤ الطفل بانتظام.
  • تجنب الإفراط في التغذية.
  • عدم التجوّل أو اللعب بقوة مع الطفل مباشرة بعد الرضاعة.
  • يجب التأكد أنّ فتحة حلمة زجاجة الحليب في الرضاعة الصناعية هي الحجم المناسب لعمر الطفل، ويجب أن يقطر الحليب ببطء منها وألّا يسكب، بالإضافة إلى مقاومة الرغبة في إنهاء الزجاجة عندما يُظهر الطفل علامات امتلاء وشبع.[٣]
  • يجب دعم زجاجة الحليب عند رضاعة الطفل؛ لأنّها قد تسبب اختناق الطفل، وتزيد من فرص الإصابة بعدوى الأذن وتسوس الأسنان.[٣]
  • عدم تسخين زجاجات حليب الطفل في الميكروويف.[٧]
  • تجنب تغيير حليب الطفل إلى حليب كامل الدسم قبل بلوغه 12 شهرًا على الأقل.[٧]
  • التقليل من استخدام مياه الصنبور المفلورة أو المياه المعبّأة المفلورة؛ بسبب خطر التسمم بالفلور، أو الحصول على الكثير منه، مما يؤدي إلى تلطيخ الأسنان، لكن بحلول عمر 6 أشهر يحتاج الأطفال إلى بعض الفلوريد من أجل نمو أسنان صحية.[٧]
  • يجب غسل ملابس الطفل الجديدة قبل استخدامها؛ لأنّ بشرة الأطفال حديثي الولادة حساسة، واستثناء اللباس الخارجي؛ مثل: المعاطف والسترات التي ليس لها اتصال كبير بالجلد.[٨]
  • يُفضّل غسل ملابس الأطفال بشكل منفصل، ذلك باستخدام منظفات خاصة للأطفال، أو منظفات خفيفة خالية من العطور؛ لتقليل احتمال التسبب في تهيّج جلد الطفل.[٨]
  • يجب التأكد من غسل وتنظيف منطقة الحفاضات جيدًا أثناء تغيير الحفاضات، بذلك لا يحتاج الرضيع إلى الكثير من الاستحمام، إذ إنّ الاستحمام ثلاث مرات في الأسبوع خلال السنة الأولى من العمر كافٍ، وقد يؤدي إجراؤه بشكل متكرر إلى تجفيف البشرة، خاصةً في حالة استخدام الصابون، أو السماح للرطوبة بالتبخّر من الجلد.[٩]


المراجع

  1. "Baby Development: Your 3-month-old", webmd, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Melissa Kotlen Nagin, "Breastfeeding Stages From Birth to 12 Months and Beyond"، verywellfamily, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Feeding Your 1- to 3-Month-Old", kidshealth, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Foods to Avoid Feeding Baby", familyeducation, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Foods to avoid giving babies and young children", nhs, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  6. "3 Months – Healthy Eating Getting Healthy Eating Right from 3 Months", infantprogram, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت Vincent Iannelli, MD, "How Much Formula You Should Be Feeding Your Baby"، verywellfamily, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "Cleaning Baby Clothes", healthychildren, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  9. "Bathing & Skin Care", healthychildren, Retrieved 25-11-2019. Edited.