كم رضعة يحتاج الطفل في الشهر الثالث

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١١ ، ٢٩ أغسطس ٢٠٢٠
كم رضعة يحتاج الطفل في الشهر الثالث

نمو الطفل في الشهر الثالث

ينمو الطفل الرضيع سريعًا وبشكلٍ لافتٍ في الأشهر الثلاثة الأولى من عمره، فقد تظهر مجموعةٌ من العلامات التي تدلّ على ذلك، لكن بالرغم من ذلك فلا تزال حركة رأسه غير متزنة وثابتة في البداية، لكنه سيستطيع مع التقدّم في العمر رفع رأسه لوحده خلال فترة استلقائه على بطنه، ربما قد يتمكّن أيضًا من الإمساك بالأشياء وحملها لبضع لحظات، كما أنّه سيصبح حساسًا أكثر من قبل تجاه الضوضاء، وستزداد استجابته تجاه الأصوات وبالاخصّ نبرة صوت الأم، مما يزيد من تركيزه على وجهها أثناء الرضاعة، بالإضافة إلى ازدياد وضوح الرؤية لديه، مما يزيد من تمييزه وتركيزه في ألوانٍ معيّنة، وفي هذا العمر ستزداد قدرته على الإدراك، مما يمكّنه من التعرُّف على الأشخاص المألوفين والأجسام المألوفة عن بعد.[١]

وتعتبر تغذية الطفل الرضيع إحدى أهم العوامل التي تؤثر على نموّه السليم، وصحته، لذلك ترغب الأمهات في معرفة كم رضعة يحتاج الطفل في الشهر الثالث، وهو ما سيتمّ الإجابة عنه.


كم رضعة يحتاج الطفل في الشهر الثالث؟

عندما يبلغ الطفل الشهر الثالث من عمره تقلّ فترات نومه، وتزداد فترات الاستيقاظ لديه، ويبدأ في الابتسام، والتركيز على الأشياء ومتابعتها بحركة العينين، لكن عندما يتعلّق الأمر بالتغذية، فلابدّ من متابعة العلامات الدالة على ذلك، مثل حركة اليدين نحو الفم عند الشعور بالجوع، وفتح الفم، وبازدياد عمر الطفل، تزداد حاجته من الرضاعة، وتبقى الرضاعة الطبيعية هي الأنسب لتغذية الطفل في عمر الثلاثة أشهر، وذلك لسهولة هضم حليب الثدي.[٢]

الرضاعة الطبيعية

يبلغ حجم معدة الطفل في الشهر الثالث من عمره حجم البيضة، لذلك يزداد حاجته لعدد مرات الرضاعة، إذ سيكون بحاجةٍ للرضاعة كل 3-4 ساعات في فتراتٍ متقاربة، بما يُقارِب 7-9 مرات في اليوم، لذلك لا بدّ من مراقبة الطفل بحثًا عن العلامات الدالة على شعوره بالجوع،[٢] ويوجد مجموعة من العلامات التي يمكن أنّ تساعد في معرفة إذا حصل الطفل على كفايته من حليب الثدي، وبالإمكان توضيح ذلك بعدد من النقاط المدرجة أدناه:[٣]

  • يكون الطفل أكثر استرخاءًا وشعورًا بالراحة بعد الانتهاء من الرضاعة.
  • يكتسب الطفل الوزن باستمرار، إذ يمكن أنّ تتراوح الزيادة الطبيعية في وزن الطفل الرضيع ما يُقارِب 170-226 غ في الاسبوع الواحد، وخلال الأربع أشهرٍ الأولى من عمره.
  • يكون الطفل الرضيع بحاجة لتغيير الحفاض بما لا يقلّ عن 6 مرات في اليوم.
  • يصبح ثدي المُرضِع أكثر طراوةً بعد الانتهاء من إرضاع الطفل، وذلك لأنّ الطفل يُفرِّغ محتواه من الحليب.

الرضاعة الصناعية

لكن إذا كان الطفل الرضيع ممن يعتمدون في تغذيتهم على الرضاعة الصناعية، فقد تلاحظ الأم اختلافًا في عدد مرات الرضعات، وذلك باختلاف كمية الحليب التي يرضعها في المرة الواحدة وحجم الرضّاعة، فقد يرضع الطفل البالغ من العمر ثلاث أشهر ما يُقارِب 118-177 مل من الحليب كل حوالي 5-7 مرات يوميًا، مع الأخذ بعين الاعتبار بأنّ هذا الرقم ليس ثابتًا، وهو تقديري يختلف بحسب حاجة الطفل الرضيع، ووفقًا لاختلاف الاحتياجات الفردية بين الأطفال، وقد يكون السبب في قلّة عدد مرات الرضاعة الصناعية، بسبب أنّ الصيغة الغذائية للحليب الصناعي تستغرق وقتًا أطول للهضم عند مقارنتها بحليب الثدي.[٢]

كما يجدر التنويه إلى عدم الإفراط أو الاستعجال في إرضاع الطفل الحليب الصناعي، إذ يتدفق الحليب من الرضّاعة ببطءٍ وعلى شكل نقاطٍ، مما يستدعي من الأم الصبر على هذه الفترة.[٣]


ما هي العلامات التي تدل على جوع الطفل؟

على اختلاف طرق تغذية الطفل الرضيع، سواءً كانت رضاعةً طبيعية أم صناعية، يجب على الأم مراقبة الطفل والنظر إليه بحثًا عن العلامات التي تشير إلى جوعه، كأن يضع يديه على فمه، والبكاء الشديد لذلك، بالإضافة إلى قيامه بتحريك عينيه كثيرًا والتفافه نحو الثدي مع فتحه للفم، فهي جميعها علامات يجب الأخذ بها ووضعها في عين الاعتبار، وذلك لأنّ حاجة الطفل للتغذية تزداد تدريجيًا مع ازدياد نموّه، بالتالي تتغير كميات الحليب وعدد الرضعات المحددة له.[٤]


نصائح للرضاعة الطبيعية في الشهر الثالث

تتوقع العديد من الأمهات أنّ الطفل الرضيع في عمر الثلاثة أشهر يحتاج للتغذية بشكلٍ متكرر، وعلى مدار الساعة، لكن بحلول عمر 3-4 أشهر، يتغير نمطتغذية الرضيع، لذلك قد تشعر العديد من الأمهات بالقلق من أنّ الطفل لا يتلقّى حاجته الكافية من حليب الثدي، لكن ذلك يعتبر سلوكًا طبيعيًا، يعود سببه إلى تطوّر الطفل، وربما انشغاله بالتركيز على الأجسام من حوله بدلاً من الرضاعة، لذلك لا بدّ من التحلّي ببعض الصبر، والتركيز على نصائح من شأنها أنّ تساعد الأم في تنظيم رضاعة الطفل في عمر الثلاث أشهر، وهي[٥]:

  • إرضاع الطفل عند ملاحظة العلامات الدّالة على الجوع لديه، وعندما يُظهِر رغبته بذلك.
  • محاولة إرضاع الطفل في مكانٍ مظلمٍ وهادئ، مع تقليل العوامل التي قد تشتت انتباهه.
  • إرضاع الطفل عندما يستيقظ ليلاً ويكون بحاجةٍ لذلك، فقد يكون بحاجة لهذه الرضعات أكثر مما يفعله في الصباح.
  • الاسترخاء أثناء إرضاع الطفل، ومحاولة الاستمتاع بهذه الفترات، بينما يكتشف الطفل محيطه ويتعرّف على ما حوله.
  • يمكن وضع الطفل في بطانيةٍ عند إرضاعه -إن لَزِم الأمر-، والتي قد توفّر مساحةً هادئة ولطيفة، وتقلّل من حركة الطفل أثناء الرضاعة.


هل أقلق من بصق الطفل للحليب بعد الرضاعة؟

يعتبر بصق الطفل الرضيع خلال ساعةٍ واحدة بعد الانتهاء من الرضاعة، ولكمية صغيرة من الحليب تُقارِب 30 مل أمرًا طبيعيًا، ولكن لا بدّ من مراجعة الطبيب عندما يبصق الطفل كمياتٍ كبيرة من الحليب بعد الرضاعة، ويشعر بالانزعاج عند القيام بذلك، أو يفقده الوزن، أو عندما تظهر عليه علامات الحمى والجفاف كأن لا يحتاج لتغيير الحفاض عدة مرات في اليوم، ويمكن تقليل حدوث بصق الطفل للحليب بعد الرضاعة اتباع ما يلي:[٦]

  • إرضاع الطفل قبل شعوره بالجوع الشديد.
  • إبقاء الطفل في وضعية الاستقامة العلوية بعد الرضاعة لمدة ساعة على الاقلّ.
  • مساعدة الطفل على التجشؤ بانتظام.
  • تجنّب الإفراط بالتغذية.
  • التقليل من اللعب أو تحريك الطفل كثيرًا مباشرةً بعد الرضاعة.


المراجع

  1. "Infant development: Birth to 3 months", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت "HOW OFTEN SHOULD MY 3 MONTH OLD EAT?", themamacoach.ca, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  3. ^ أ ب "How to tell whether your baby's getting enough breast milk", www.babycenter.com, Retrieved 2020-08-24. Edited.
  4. "SIGNS YOUR BABY IS HUNGRY", wicbreastfeeding.fns.usda.gov, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  5. "Breastfeeding at 3-4 Months - It Can Look Very Different!", www.sdbfc.com, Retrieved 2020-08-24. Edited.
  6. "Feeding Your 1- to 3-Month-Old", kidshealth.org, Retrieved 2020-08-24. Edited.