تغذية الطِفل في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
تغذية الطِفل في الشهر السابع

تغذية الطفل في الشهر السابع

تُقدّم الأطعمة الصلبة للطفل في الشهر السابع من عمره مع استمرار تقديم الرضاعة الطبيعية أو الصناعية بين وجبات تتضمن هذه الأغذية، وقد يرفض الطفل الطعام في كثير من الأحيان، لذا على الأم الصبر وتكرار المحاولة إلى جانب عدم الضجر من الفوضى التي قد يُحدِثها أثناء تناوله الوجبات. ومن الأفضل إعطاؤه مكمّلات فيتامينات د، و ج، و أ، ويختلف ذلك حسب نوع الرضاعة من الثدي، أو صناعي.[١]

يحاول الطفل في هذه السّن أن يأكل بالملعقة رغم عدم قدرته الكاملة على ذلك إلّا بعد بلوغه سنة من العمر، كما أنّه يتمكّن من إمساك الأطعمة باليد، وتبديلها بين اليدين، ويبدأ بتمرين الفم على المضغ؛ مما يعزّز صحته ونموّه، وفي ما لا يحتاج إلى أسنانه ليتمكّن من المضغ والبلع؛ فإنّ من الأفضل أنْ يحصل على أوّل أطعمته الصلبة مهروسة، كما يجب على الأم التنويع في غذائه ضمن مجموعات الطعام الرئيسة، والتي تتضمّن منتجات الحليب واللبن، ومصادر البروتين، والنشويات، بالإضافة إلى الخضروات والفواكه، التي تُقدَّم في شكل عِصِيّ تُمسك باليد، ويضمّن عصير الفاكهة والماء في صورة جزء في غذاء الطفل في سنّ 7 أشهر.[١]


الحليب في غذاء طفل الشهر السابع

لا يُعتمَد الحليب الطبيعي غذاءً أساسيًا للطفل بعد وصوله مرحلة 6 أشهر فما فوق، فهو لا يحتوي على العناصر الغذائية كلها التي يحتاجها الطفل للنموّ السليم، وفي ما يجب تضمين الأطعمة الصلبة في الغذاء مرّة كل 3-4 أيّام؛ فإنّ الاستمرار في إعطاء الطفل الحليب الطبيعي يشكّل مصدرًا غذائيًّا جيّدًا، خاصةً عند خلطه بالحبوب المدعّمة بالحديد، بشرط تقديمها ليّنة القوام في البداية ومن ثمّ تثخينها وجعلها أكثر سماكة مع الوقت.[٢]

ويُمنع على الأمّهات تقديم الحليب قليل الدسم أو الخالي منه للأطفال دون عمر السنة؛ فهم يحتاجون إلى المغذّيات الموجودة في الحليب الطبيعي، ويفيدهم ذلك في النموّ السليم للدماغ والجسم، ويشار إلى ضرورة مراجعة الطبيب بشأن الأطفال الذين يعانون من حساسية بعض المكوّنات الموجودة في الحليب الصناعي.[٣]


الطعام الصلب للطفل في الشهر السابع

يسهل على الطفل في الشهر السابع الانتقال من استهلاك الطعام المهروس إلى تناول الطعام الصلب الممسوك باليد، لكنّه ليس متقنًا لحركة يديه قبل الشهر التاسع؛ مما يعني أنّه لا يتمكّن من إحكام قبضة يده على الطعام قبل ذلك، لذا فإنّ الأم تُقدّم المأكولات اللينة نوعًا ما، ويسهل على الصغير إمساكها؛ ومن أمثلة ذلك: المعكرونة، وقطع الخبز، والجبنة الطرية، بالإضافة إلى فاكهة الموز، والأفوكادو، إلى جانب الخضروات الطّرية المقطّعة قطعًا صغيرة، ويشار إلى وجوب تجنّب تقديم الخضروات غير المسلوقة، أو النقانق التي قد تخنق الطفل، والسكاكر الصلبة، ويُمنَع تقديم الفواكه الصغيرة والدائرية قبل تقطيعها في شكل أنصاف؛ ومن أمثلة ذلك: العنب، والجزر، ويجب التنويه لضرورة عدم تقديم المكسّرات، والزبيب، والفول السوداني، والفشار للطفل في هذا العمر.[٤]

وينبغي الابتعاد عن تقديم الطعام مقليًّا في هذه السن، والتأكد من عدم وجود حساسية غذائية لدى الطفل من البيض والفستق، ويجدر بالأم التنبّه لتضمينها وجبات الحبوب في طعام الصغير، ويحصل على وجبتين أو ثلاث منها كلّ يوم، وتتضمّن أنواع الحبوب التي تُقدّم كلًّا من: الشعير، والأرز، والشوفان، والحبوب الجافة، أو البسكويت، والخبز المحمّص، لكنْ تجب مراعاة عدم احتواء أيٍّ من الحبوب على المحليّات، أو الألوان الصناعية.[٤]


وصفات طعام للطفل في الشهر السابع

يوجد العديد من الوصفات الغذائية التي تُحضّر وتُقدّم للطفل في الشهر السابع، إذ يُعدّ من الجيّد تقديم الأصناف المتنوّعة في مكوّناتها، والجمع بين اللحوم والبروتين بعد استشارة الطبيب، وفي ما يلي ذكر أهم أمثلة الوجبات الني تُقدّم في هذه السنّ:[٥]

  • وجبة بابايا بيوريه، تُعدّ من الأطعمة الجيّدة للتقديم في عمرَي 7-8 أشهر للطفل؛ فهي تحتوي على الإنزيمات المساعدة في الهضم، مما يجعلها خيارًا صحيًّا للتخفيف من مشكلات الإمساك واضطرابات المعدة لدى الطفل، ويشار إلى أنّها تمتاز ببعض الحموضة في طعمها، وهذا ما يجعل من الأفضل تأخير تضمينها في غذاء الطفل لهذه المرحلة العمرية.[٥]
  • وجبة الموز والأفوكادو، تشكّل هذه الوجبة المكوّنة خيارًا غذائيًّا مثاليًّا للطفل في عمر 7 أشهر، فهي غنية بالمُغذّيات، إذ يحتوي الأفوكادو على الدهون، والألياف، في ما يحتوي الموز على فيتامين ج، والبوتاسيوم، إلى جانب تعديله طعم الوجبة وإضافته بعض الحلاوة إليها، وتخفيفه قوام الأفوكادو الثخين.[٥]
  • وجبة الخضروات المهروسة المقدّمة في صورة طبق بيوريه (مُحضّرة بالمقلاة دون إضافة زيت)، إذ تُهرس البازيلّاء مع البطاطا، والجزر، والسمك، مع إضافة القليل من البهارات منخفضة الصوديوم، ويشكّل هذا الطبق هذا خيارًا غذائيًّا رائعًا لوصفة سريعة التحضير خلال 8 دقائق.[٥]
  • وجبات أخرى، يوجد المزيد من الأطباق التي تُحضّر وتُقدّم للطفل في هذه السن؛ ومن أمثلة ذلك ما يأتي:[٥]
  • بيوريه الجوز والإجاص، تشكّل وجبة مثالية بعيدة عن مسببات الحساسية، وحلوة الطعم بفضل إضافة الإجاص.
  • السبانخ وبطاطا اليام، تشكّل خيارًا مثاليًّا لوجبة مليئة بالفوليك، وفيتامين أ، والكالسيوم، والحديد، بالإضافة إلى الحلاوة التي يضيفها اليام.
  • هريس التوت الأزرق والبنجر، يُعدّ هذا الطّبق مثالًا لوجبة غنية بمضادات الأكسدة، والفيتامينات، والألياف، وتُضاف بعض الحبوب إليه للحصول على وجبة فطور صباحية متكاملة وغنية.


المكمّلات الغذائية للطفل في الشهر السابع

تشير وزارة الصحة الأردنية إلى وجوب تناول الأطفال من الفئة العمرية 6 أشهر وحتى 5 سنوات مجموعة متكاملة من فيتامينات (أ، و ج، و د) كلّ يوم، ويشار إلى ضرورة إعطاء الأطفال مكمّلات فيتامين د عند استهلاكهم حليب الأم، أمّا الذي يرضعون نصف 500 مل من الحليب الصناعي يوميًّا، فلا ينبغي إعطاؤهم هذا الفيتامين؛ لأنّه موجود ضمن تركيبة هذا الحليب، ويشار إلى ضرورة الالتزام بجرعة الفيتامينات الموصى بها، ويُلحِق تزويدها الضرر بالأطفال، إلى جانب التنبّه لعدم الجمع بينها ومكمّلات زيت كبد السمك الذي يحتوي على فيتامينَيّ أ، و د.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Solids by age: seven to nine months", www.babycentre.co.uk,4-2018، Retrieved 16-11-2019. Edited.
  2. Melissa Kotlen Nagin (14-9-2019), "Breastfeeding Stages From Birth to 12 Months and Beyond"، www.verywellfamily.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  3. Madhu Desiraju (10-2018), "?When Can Babies Start Drinking Cow's Milk"، www.kidshealth.org, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Renee A. Alli (17-11-2017), "Introducing Finger Foods"، www.webmd.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج Bernadette Machard de Gramont (14-7-2015), "21Homemade Baby Food Recipes"، www.healthline.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  6. "Vitamins for children", www.nhs.uk,1-2-2018، Retrieved 18-11-2019. Edited.