ما هي فوائد الدهون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ١٠ مارس ٢٠٢٠
ما هي فوائد الدهون

الدهون

توصف الدهون بأنّها مواد تساعد الجسم في استخدام الفيتامينات والمحافظة على صحة البشرة، وتُعدّ إحدى الطرق الرئيسة لتخزين الطاقة التي يحتاجها الجسم، ولها عدة أنواع؛ منها الدهون المشبعة، والدهون غير المشبعة، والدهون غير المشبعة المتعددة، والدهون المتحولة، والدهون الأحادية غير المشبعة؛ لذلك يجب على الشخص التقليل من تناول الدهون المشبعة والكوليسترول الموجودة في الوجبات الغذائية؛ ذلك لأنّ تناول الكثير منها يسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.[١]


فوائد الدهون للجسم

بالرغم من أنّ تناول الدهون بكثرة يسبب السمنة، غير أنّه مفيد للجسم؛ ذلك لأنّ الدهون تنفّذ العديد من الوظائف فيه، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • فوائد الدهون للدماغ، حيث 60% من أنسجة المخ دهون، بالتالي فإنّ انخفاض كمية الدهون في النظام الغذائي الذي قد يتبعه الشخص قد يؤدي إلى تأثير سلبي في الدماغ، إذ تساعد دهون الدماغ في تنفيذ الدماغ عمله على أكمل وجه، كما تُعدّ الأحماض الدهنية الأساسية والأوميغا 3 مفيدة للجسم بالإضافة إلى الدهون المشبعة التي يُحصَل عليها من الحيوانات أيضًا؛ ذلك بسبب أنّ فيتامينات A وD وE وK غير قابلة للذوبان في الماء، بل تذوب في الدهون، وهذه الفيتامينات مهمة لصحة الدماغ والعديد من أعضاء الجسم الحيوية، إذ يُعدّ فيتامين D مهمًا لتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر والشلل الرعاشي والاكتئاب واضطرابات الدماغ، أمّا عن الأوميغا 3 فهو مفيد للوظائف المعرفية وتحسين المزاج.
  • فوائد الدهون للرئتين، تُغلَّف الرئتان بمادة تتكوّن بالكامل تقريبًا من الدهون المشبعة، ذلك للحفاظ على عمل الرئتين، لذا فإنّ عدم وجود كمية كافية من الدهون المشبعة يعرّض الرئتين للخطر.
  • فوائد الدهون للجهاز المناعي، يعتقد أنّ الدهون المشبعة تلعب دورًا في صحة جهاز المناعة، خاصةً الدهون الموجودة في الزبدة وزيت جوز الهند، مقابل أنّ أي خسارة من الأحماض الدهنية التي يؤدي إلى عدم كفايتها في خلايا الدم البيضاء يعيقها؛ أي إنّ هذه الدهون تساعد هذه الخلايا في التعرف إلى المواد الضارة ومهاجمتها التي تهاجم الجسم من الخارج؛ مثل: الفيروسات والبكتيريا والفطريات.
  • فوائد الدهون للبشرة، تتكوّن البشرة من عدد كبير جدًا من الخلايا، بالتالي فإنّ عدم تناول الدهون بالطريقة الصحيحة والكمية الكافية يسبب بشرة جافة ومتشققة، الأمر الذي قد يسمح للعدوى بالدخول إلى الجسم بسهولة، كما أنّ الدهون تُشكِّل الجزء الأكبر من الغشاء الخلوي للجلد.
  • فوائد الدهون للقلب، يُعدّ تناول الدهون المشبعة مفيدًا للقلب، كما أنّ الدهون توفّر ضعف الطاقة التي توفرها الكربوهيدرات للجسم؛ أي الدهون توفر الطاقة للجسم لمدة أطول، وتساعد أيضًا في عدم تناول كميات كبيرة من الطعام؛ ذلك لأنّها تُشعِر الجسم بالشبع، ومقابل ذلك فإنّه يجب الابتعاد عن الدهون المتحولة التي تحدث نتيجة إضافة ذرات من الهيدروجين إلى الدهون المشبعة أثناء عملية التسخين، إذ تُعدّ هذه الدهون أخطر أنواع الدهون.


أضرار الدهون للجسم

بالرغم من فوائد الدهون المشبعة، غير أنّ تناول الكثير منها يسبب العديد من المخاطر المرضية، ويُذكَر من هذه المخاطرالآتي:[٣]

  • إنّ الجسم يحتاج إلى الدهون للحصول على الطاقة وغيرها من الوظائف، لكن في حال تناول الكثير من الدهون المشبعة فإنّها تسبب تكدس الكوليسترول في الشرايين، الأمر الذي يسبب رفع مستويات الكوليسترول الضار، مما يؤدي إلى احتمال الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • إنّ تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة؛ مثل: البيتزا والأطعمة المقلية يسبب زيادة في الوزن الناتجة من الدهون، والتي تلعب دورًا في إضافة سعرات حرارية زائدة إلى النظام الغذائي، بينما تجب الإشارة إلى أنّ كل غرام من الدهون يحتوي على 9 سعرات حرارية، والتي تُعدّ ضعف السعرات الحرارية التي توفرها كلٌّ من الكربوهيدرات والبروتين للجسم.


توصيات لتناول الدهون

تُقسّم الدهون نوعين؛ نوع مفيد للصحة وآخر ضار بها، ومن المهم التعرف إلى أنواع الدهون التي تضاف إلى نظام الغذاء، وإن كانت تفي بالتوصيات أو لا، وتُقرّ الإرشادات الغذائية للأمريكيين التوصيات الآتية عند تناول الدهون:[٤]

  • الابتعاد عن الدهون المتحولة.
  • ألّا تزيد نسبة الدهون المشبعة التي تُستهلك على 10% من كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في اليوم.
  • استبدال الدهون المشبعة الصحية أو الأحادية بالدهون غير المشبعة.


أنواع الدهون

يوجد العديد من أنواع الدهون، ويُذكر منها ما يأتي:[٥]

  • الدهون المشعبة: إذ تبدو صلبة في درجة حرارة الغرفة، بينما يُقصَد بكلمة مشبعة أنّ كل جزيء من الدهون يمتلئ بذرات الهيدروجين، وتسبب هذه الدهون مخاطر للجسم في حال تناولها الشخص أكثر من اللازم ولمدة طويلة من الزمن؛ إذ إنّ نسبة الكوليسترول ترتفع في الدم في حال تناول الشخص الكثير من الدهون المشبعة التي توجد في اللحوم، والجلد، والدواجن، ومنتجات الألبان والعديد من الأطعمة المصنّعة؛ مثل: الكعك، والبسكويت، والمعجنات، وغيرها.
  • الدهون غير المشبعة: التي تتضمن الدهون غير المشبعة الأحادية والدهون غير المشبعة المتعددة، التي تأتي في هيئة دهون سائلة في درجة حرارة الغرفة، بينما يبدو معظمها مشتقًا من الزيوت النباتية، كما تُصنّف بأنّها دهون جيدة، بينما تُسرَد تفاصيل أنواع الدهون غير المشبعة وفق ما يأتي:
  • الدهون غير المشبعة الأحادية: التي تبدو فيها جزيئات الدهون غير مشبعة بذرات الهيدروجين؛ أي إنّ كلّ جزيء من الدهون يمتلك مساحة لذرة هيدروجين واحدة فقط حتى يصبح جزء من الدهون المشبعة، وفي المقابل لن يتغير مستوى الكوليسترول الضار في الدم ما لم تقل كمية الدهون المشبعة المتناولة، بينما يعتقد العديد من الاختصاصيين في مجال الصحة أنّ الدهون غير المشبعة الأحادية تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ومن ناحية أخرى فإنّ هذه الدهون توجد في زيت الزيتون والزيتون والمكسرات وزبدة الفول السوداني والأفوكادو.
  • الدهون غير المشبعة المتعددة: في هذا النوع من الدهون توجد عدة روابط من ذرات الهيدروجين في كل جزيء من الدهون غير المشبعة؛ أي إنّها تحتاج إلى أكثر من ذرة هيدروجين حتى يصبح جزيء الدهون مشبعًا، ويعتقد بعض خبراء التغذية أنّ هذا النوع من الدهون يفيد الصحة، خاصةً الموجود في الأسماك والمعروفة باسم الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة أوميغا 3، التي تحمي القلب من الإصابة بالأمراض من خلال قدرته على خفض مستويات الكوليسترول في الدم وربما الالتهابات، بالإضافة إلى وجود اعتقاد أنّ أحماض أوميغا 3 الدهنية غير المشبعة المتعددة قد تساعد أيضًا في التقليل من الأعراض الناتجة من التهاب المفاصل ومشكلات المفاصل العامة والعديد من أمراض الجلد، كما يوجد نوع آخر من الدهون غير المشبعة المتعددة التي تُسمّى أحماض أوميغا 6 الدهنية، وتوجد عادةً في الزيوت النباتية والأطعمة المُصنّعة، وبالتالي فإنّ تناول الكثير من أوميغا 6 يؤدي إلى زيادة الإصابة بالالتهابات.
  • الدهون المتحولة: هي دهون مُصنّعة لا توجد طبيعيًا، بل تنتج من خلال عملية صناعية تحدث نتيجة إضافة الهيدروجين إلى الزيوت النباتية السائلة لجعلها أكثر صلابة، وتُسمّى الزيوت المهدرجة جزئيًا.


المراجع

  1. "What are fats?", www.webmd.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  2. Judy Mouland, "The 5 Surprising Benefits of Eating More Fat"، www.lifehack.org, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  3. "Facts about saturated fats", medlineplus.gov, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  4. "Dietary fats: Know which types to choose", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-8-2019. Edited.
  5. Natalie Butler, (22-6-2017), "Can fat be good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-11-019. Edited.