تفسير فحص الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ١٥ مارس ٢٠٢٠
تفسير فحص الدم

فحوصات الدم

يطلب الطبيب إجراء تحليل الدم في كثير من الحالات للتّعرف على المشكلة التي يعاني منها الجسم، خاصةً في حال استمرار الأعراض، ولتقييم وظائف أعضاء الجسم المختلفة، وتأكيد الإصابة بأمراض معينة أو نفيها، مثل: السرطان، وفقر الدم، والسكري، والإيدز، وغيرها من الأمراض، ومتابعة سيولة الدم، وأحيانًا لتقييم فعالية العلاج الذي يتناوله المصاب.[١][٢]

ويُعدّ فحص الدم من أكثر أنواع التّحاليل التي تُجرى، حتى أصبح في بعض الأحيان فحصًا روتينيًا يُجرى للاطمئنان على الصحة، ومعظم أنواع فحوصات الدم لا تحتاج إلى أي تحضيرات، لكن بعضها قد يحتاج إلى الصيام مدة 8-12 ساعةً قبل الفحص، مثل: فحص الكوليسترول، والسكر، ووظائف الكلى، ووظائف الكبد، ومن أكثر أنواع فحوصات الدم شيوعًا تعداد الدم الكامل، وسيتناول هذا المقال تفسير نتائج هذا الفحص.[١][٢]


تفسير فحص تعداد الدم الكامل

فحوصات الدم عديدة ومختلفة، لكن أشهرها وأكثرها شيوعًا على الإطلاق هو تعداد الدم الكامل (complete blood count (cbc، وفيه يقاس مستوى خلايا الدم المختلفة، وهي ثلاثة أنواع رئيسة؛ خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، وتصنع هذه الخلايا داخل النخاع العظمي، وتخرج إلى مجرى الدم عند الحاجة إليها.[٣]

يستطيع الطبيب أو فني المختبر أن يقرأ نتيجة هذا التحليل ويفسّرها بكل سهولة، وبناءً عليها تُشخص حالة المصاب، لكن إذا حاول شخص غير متخصص قراءة التحليل سيشعر أنّها مصطلحات ومفردات مبهمة لا يستطيع تفسيرها، لكن عند معرفة كل رمز ماذا يعني يصبح من السهل على الشخص تفسير تحليل الدم بنفسه، وفي ما يأتي أهم العناصر التي تظهر في نتيجة تحليل الدم مع التأكيد على أنّ الأرقام قد تتغير قليلًا من مختبر إلى آخر:[٤][٥]

  • خلايا الدم البيضاء Wbc: يرمز إلى عدد خلايا الدم البيضاء بالنسبة لحجم الدم؛ إذ يتراوح المعدل الطبيعي ما بين 4300 - 10800 مليون خلية لكل مليلتر مكعب، وتُشير الزيادة في عدد كريات الدم البيضاء إلى وجود التهابات في الجسم أو عدوى، أو رد فعل عند تناول دواء معين، وإذا كانت الزّيادة كبيرةً يُمكن أن تكون مؤشرًا على الإصابة بالأورام السَّرطانية، بينما نقصها الشديد يدل على وجود مشكلة في النخاع العظمي أو نتيجة استخدام العلاج الكيميائي أو الإصابة بمرض مناعي، ولا تقتصر قراءة النتائج على عدد الكريات البيضاء فقط، بل بناءً على حجمها وشكلها أيضًا.
  • خلايا الدم الحمراء RBC: يرمز إلى عدد خلايا الدّم الحمراء؛ إذ يتراوح المعدل الطبيعي ما بين 4.2 - 5.9 مليون خلية لكل مليلتر مكعب، وتعدّ كريات الدم الحمراء مهمةً جدًا للجسم؛ إذ إنّها مسؤولة عن نقل الأكسجين إلى كل خلايا الجسم، وحمل ثاني أكسيد الكربون من الخلايا إلى الرئة، ويدل انخفاض عدد كريات الدم الحمراء على الإصابة بفقر الدم.
  • Hemoglobin Hb: هو تركيز بروتين الهيموجلوبين الموجود داخل كريات الدم الحمراء بالنسبة لحجم الدم، وهو مسؤول عن إعطاء الدم اللون الأحمر، ويتحد بالأكسجين والمواد الغذائية لتوصيلها إلى جميع الأعضاء، وتختلف مستوياته بالنسبة للذكور والإناث؛ إذ إنّ المعدل الطبيعي عند الرجال يتراوح بين 14-17.5 غرامًاا لكل ديسيلتر، بينما عند النساء يتراوح بين 12.3 - 15.3 غرامًا لكل ديسيلتر.
  • Hematocrit HCT: الهيماتوكريت هو حجم خلايا الدم الحمراء بالنسبة لحجم الدم الكامل، وتكون القراءة طبيعيةً عند الرجال إذا كانت ما بين 41.5 - 50.4%، وعند الإناث إذا كانت ما بين 36.9 - 44.6%. وأي نقص في هذه النسب عن المعدل السابق يدلّ على الإصابة بمرض فقر الدم، بينما الزيادة تعني الإصابة بالجفاف أو مشكلات في القلب أو الكبد، أو تشير إلى أن الشخص مدخن.
  • معدل حجم كريات الدّم الحمراء Mcv: يشير إلى متوسط حجم خلية الدم الحمراء، ويُحسّب من خلال القيمة المحسوبة من الهيماتوكريت، وعدد الخلايا الحمراء، ويتراوح المعدل الطبيعي ما بين 80-100 فيمتوليتر، وارتفاع قيمة Mcv يشير إلى الإصابة بنقص فيتامين ب12 أو نقص الفولات.
  • هيموغلوبين الكرية الوسطي Mch: يشير هذا الرمز إلى متوسط كمية الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء، ويُحسب من القيم المستمدة من قياس الهيموغلوبين، وعدد الخلايا الحمراء، ويكون في المعدّل الطبيعي إذا كانت القراءة ما بين 27-32 بيكوغرامًا.
  • متوسط تركيز الهيموغلوبين في الخلايا الحمراء، Mchc: يرمز إلى تركيز الهيموغلوبين الوسطي في خلايا الحمراء؛ أي متوسط تركيز الهيموجلوبين في حجم معين من خلايا الدم الحمراء، ويُحسَب من قراءة الهيموجلوبين والهيماتوكريت، والمعدل الطبيعي يتراوح ما بين 32% إلى 36%.
  • عرض توزيع الكريات الحمراء RDW: يرمز إلى تفاوت حجم خلايا الدم الحمراء، وهو قياس يبين مدى التغير في حجم الخلايا الحمراء وشكلها، وتكون القراءة الطبيعية ضمن 11-15.
  • عدد الصفائح الدموية Platelet count: يرمز إلى عدد الصفائح الدموية، وتعدّ الصفائح خلايا غير كاملة، لكنّها أجزاء من السيتوبلازم تتكون من نخاع العظم، وهي مسؤولة عن تخثر الدم في الأوعية الدموية، ويتراوح المعدل الطبيعي لها ما بين 150 ألف إلى 450 ألف لكل ميليمتر مكعب، وأي زيادة عن هذا المعدل تشير إلى وجود خلل في النخاع العظمي أو التهاب شديد إلى جانب نقص الحديد في الدم، بينما نقص الصفائح الدموية يُشير إلى وجود نزيف لفترات طويلة.[١]


طريقة تحليل الدم الكامل

تحليل الدم الكامل هو تحليل بسيط يُجرى بأخذ عينة صغيرة من الدم، ويستغرق سحبها دقائق بسيطة، ولا يحتاج المصاب للقيام بأي تحضيرات قبل التحليل، ويفضل فقط ارتداء ملابس بأكمام قصيرة أو واسعة، لتسهيل رفعها إلى أعلى وسحب العينة، ويستطيع الشخص تناول الأطعمة والمشروبات بصورة عادية قبل التحليل، وتُسحّب عينة الدم منه من وريد باطن الكوع أو ظهر اليد باتباع الخطوات الآتية:[٦]

  • تنظيف الجلد وتعقيمه بضمادة مطهرة صغيرة.
  • لف رباط ضاغط مطاط حول أعلى الذراع؛ لتحفيز تجمّع الدم في الوريد، فينتفخ قليلًا ويسهل العثور عليه.
  • وضع الإبرة في وريد الشخص وسحب العينة المطلوبة ثم سحب الإبرة.
  • إزالة الرباط الضاغط من حول الذراع.
  • تغطية مكان سحب العينة بضمادة نظيفة مع الضغط عليها لوقف أي نزيف محتمل.
  • وضع اللاصق الذي يحمل بيانات الشخص على عينة الدم، وإرسالها إلى المختبر للتحليل.

قد يشعر الشخص بألم بسيط أثناء إدخال الإبرة في الجلد، وبعض الأشخاص قد يشعرون بدوار الرأس أو الدوخة بعد التحليل؛ نتيجة رؤيتهم للدم، أمّا بعد الاختبار قد تتشكّل كدمة بسيطة مكان سحب العينة، لكنها سرعان ما تختفي خلال عدة أيام.[٦]


ما هي أهم فحوصات الدم

من المهم إجراء فحص روتيني شامل لكل الجسم مرةً على الأقلّ في السنة، لكن عند وجود حالة صحيّة مُعيّنة يجب استشارة الطبيب، ثمّ الخضوع للفحوصات في أسرع وقت ممكن، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[٧]

  • تعداد الدم الكامل: يبيّن هذا الفحص وجود أيّ ارتفاع أو حتى انخفاض في عدد خلايا الدم؛ خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، وفي الهيماتوكريت والهيموجلوبين أيضًا، ويمكن أن تختلف المستويات الطبيعيّة من هذه الخلايا بناءً على الجنس، وتدلّ المستويات غير الطبيعيّة على إصابة الشخص بالعديد من المشكلات الصحيّة، منها العدوى، أو نقص الحديد، وغيرهما، وعادةً ما يستغرق هذا الفحص 24 ساعةً للحصول على النتائج.
  • تحاليل الأيض الأساسيّة: يحتاج هذا الفحص إلى 24 ساعةً للحصول على النّتائج، بالإضافة إلى ضرورة الصيام مدّة 8 ساعات قبل إجرائه، ويكشف هذا الفحص عن مستويات العديد من الموادّ في الدم، وعند ظهور مستويات غير طبيعيّة منها فإنّ هذا قد يدلّ على الإصابة بمرض السّكري، أو أمرض الكلى، أو الاضطرابات الهرمونيّة، وفي ما يأتي توضيح للمركبات التي تظهر من خلال هذا الفحص:
    • الكرياتينين.
    • الصوديوم.
    • البوتاسيوم.
    • الكلورايد.
    • الكالسيوم.
    • الجلوكوز.
    • الكهارل.
    • ثنائي أكسيد الكربون.
    • نيتروجين يوريا الدم.
  • فحوصات الغدة الدرقية: تعرف الغدة الدرقية بأنها غدّة صغيرة في الرّقبة مسؤولة عن تنظيم العديد من العمليّات المختلفة في الجسم، مثل: الأيض، وإنتاج الطاقة، والمزاج، ومن خلال هذا الفحص يمكن الكشف عن مدى استجابة هذه الغدّة وإنتاجها للهرمونات، منها: هرمون ثلاثي يود الثيرونين، وهرمون الثيروكسين، والهرمون المنبّه للغدّة الدرقيّة، ويمكن أن تشير المستويات غير الطبيعيّة من هذه الهرمونات إلى الإصابة بالعديد من المشكلات، مثل: اضطرابات نموّ الغدّة الدرقيّة، أو انخفاض مستويات البروتين في الجسم، وغيرها.
  • فحوصات العناصر الغذائيّة: من أمثلتها فحص الحديد، وفحص فيتامينات (ب).
  • فحوصات الدهون: إذ تُقاس مستويات نوعين من الكولسترول، هما: الكوليسترول الضارّ الذي يُسمّى أيضًا البروتين الدهني منخفض الكثافة؛ أمّا الكوليسترول النّافع فيُسمّى البروتين الدهني مرتفع الكثافة.
  • فحوصات التخثّر: منها فحص الفيبرينوجين، وفحص اختبار البروثرومبين، وتساعد هذه الفحوصات على الكشف عن الوقت الذي يحتاجه الدم في الجسم للتخثّر، وعن مدى جودة تخثّره لدى الشخص، ومن الممكن أن تساعد نتائج هذه الفحوصات على تشخيص ما يأتي من الحالات الصحيّة:
  • فحوصات أخرى: منها ما يأتي:

تتطلب بعض الفحوصات الطبية امتناع الشخص عن تناول الطعام مدّةً تمتدّ بين 8-12 ساعةً؛ فذلك من شأنه أن يساهم في الحصول على نتائج دقيقة أكثر، ومن الأمثلة على هذه الفحوصات ما يأتي:[٧]

  • فحص الكولسترول.
  • فحص نسبة السكر في الدم.
  • فحوصات وظائف الكبد.
  • فحوصات وظائف الكلى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Tim Jewell (2019-2-19), "All About Blood Tests"، healthline, Retrieved 2019-11-14. Edited.
  2. ^ أ ب "Blood Tests", nhlbi.nih, Retrieved 2019-11-14. Edited.
  3. "Complete Blood Count (CBC)", labtestsonline,2019-9-24، Retrieved 2019-11-14. Edited.
  4. Siamak N. Nabili (2019-10-16), "Complete Blood Count (CBC) Test, Cost, Normal Ranges, Results"، medicinenet, Retrieved 2019-11-14. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (2018-12-19), "Complete blood count (CBC)"، mayoclinic, Retrieved 2019-11-14.
  6. ^ أ ب Danielle Moores (2017-6-26), "Complete Blood Count (CBC)"، healthline, Retrieved 2019-11-14. Edited.
  7. ^ أ ب James Keith Fisher (19-2-2019), "All About Blood Tests"، www.healthline.com, Retrieved 20-10-2019.