تورم ابهام القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ١٨ يوليو ٢٠١٨
تورم ابهام القدم

يعتبر تورّم إبهام القدم من الظواهر التي قد يتعرّض لها إبهام القدم فتُحدث به انحرافًا عن وضعيته الطبيعية وانتفاخا في حجمه، نتيجة كسرٍ فيه أو تمزّق أوشد على الأربطة المحاطة بالإصبع أو خلل ما في الجسم، مما يؤدي إلى الألم المصاحب للتورّم، الأمر الذي سيسبب الإزعاج لصاحبه لعدم الراحة في ممارسة بعض النشاطات التي اعتاد عليها.

 

ومن أسباب تورّم الإبهام:


  • هناك بعض الأمراض التي تؤدي إلى زيادة الملح في الجسم وبالتالي تورّم بعض الأماكن من الجسم كالإبهام، ومن هذه الأمراض:التهاب الروماتيزم والتهاب المفاصل، والتهاب اللوزتين.
  • ارتداء الأحذية غير المريحة وغير المناسبة قد تؤدي إلى تورم إبهام القدم، وأكثر من ينطبق عليه هذا السبب النساء.
  • استمرار الضغط على القدم بالمشي لأوقات طويلة.
  • حدوث التهاب في مفصل إبهام القدم.
  • إصابة أربطة إبهام القدم بتمزق أو شد نتيجة الممارسات الخاطئة أو بعض الصدمات.
  • إصابة إبهام القدم بكسر نتيجة حادث ما.
  • الإصابة بمرض النقرس الذي يسبب انتفاخا وألما في إبهام القدم وذلك بسبب زيادة حمض اليوريك في الجسم.
  • الإصابة بمرض السكري قد تتسبّب في تورّم إبهام القدم.

 

 

الأعراض:


  • تكتّل وانتفاخ إبهام القدم.
  • ضغط إبهام القدم على الأصابع الصغيرة بسبب تحرّكه نحوها، مما يؤدي إلى ضغط عليها.
  • وجود الألم وخصوصًا عند لمس الإبهام أو تحريكه.
  • احمرار في اللون.
  • قد تحدث تصلبّات في مفاصل الإبهام.
  • قد تحدث بعض الالتهابات المؤدية إلى تقرّحات.

 

العلاج:


يتم تشخيص الحالة عند الطبيب المختص، فقد يكون الأمر بسيطًا لا يحتاج لأكثر من تعليمات العناية بالإبهام وبعض المسكنّات، وقد يتفاقم الأمر فيحتاج إلى الصور الإشعاعية والتدّخل الجراحي، وهذا كلّه تبعًا للسبب ولشدة التضرّر، وسنذكر هنا الإجراءات التي قد يُلجأ إليها عند العلاج:

  • العلاج بالأدوية والمراهم الطبية، فيتم إعطاء المصاب مضادات الالتهاب، ومسكنات الألم، كذلك مراهم الديكلوفيناك لتسكين الألم.
  • وضع الثلج على إبهام القدم المتورّم.
  • إن كان السبب هو مرض النقرس فيتم التخلص من نسبة حمض اليوريك الزائدة لتنظيم نسبته في الجسم.
  • إن كان السبب هو زيادة نسبة الأملاح فيتم تعديلها عن طريق بعض الإجراءات والنصائح الطبية.
  • إن بقيت الأعراض سيتم اللجوء إلى العلاج الجراحي، مع ضرورة عدم الضغط على الإبهام لمدة قد تصل إلى الشهرين.
  • الانضمام لجلسات العلاج الطبيعي لإبهام القدم.

 

تخفيف تورّم إبهام القدم طبيعيا:


هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تخفّف من تورّم الإبهام، والتورّمات بشكلٍ عام، منها:

- استخدام زيت النعناع في تدليك الإبهام يعمل على تخفيف التورّم.

- استخلاص عصير البصل ووضعه على التورّم قد يجدي نفعًا كبيرا.

- وضع اللفت أو منقوعه على الإبهام المتورّم يخفّف بشكل كبير من تورّم الإبهام.

 

نصائح لتخيف تورّم إبهام القدم:


  • ارتداء الأحذية المناسبة والمريحة وتجنب الكعب العالي والأحذية الضيقة التي تضغط على إبهام القدم.
  • عدم الضغط على أصابع القدم بالمشي الكثير أو بالممارسات الرياضية المؤذية والعنيفة.
  • اللجوء إلى وضع مشد حول إبهام القدم لمنع التسبب بالضغط على أربطته.
  • القيام بتمارين تعمل على استرخاء إبهام القدم كالسباحة.
  • تناول الأغذية الغنية بفيتامين "أ" كاللوز والسبانخ.
  • الحفاظ على الصحة، لتجنّب الأمراض التي قد تؤدي إلى تورّم إبهام القدم.