خطورة الولادة في الشهر الثامن من الحمل

الحمل في الشهر الثامن

مع حلول الشهر الثامن من الحمل، يبلغ طول الجنين ما يُقارب 46 سم، ويزن حوالي 2.27 كغ، ويستمر بالنضج والتطور وتخزين احتياجات جسمه من الدهون، ويتطور دماغ الجنين سريعًا في هذا الوقت؛ إذ يصبح بإمكانه أن يرى ويسمع، كما أنّ جميع أجهزة جسمه الداخلية تتطور تطورًا جيدًا؛ إلّا أنّ الرئتين غالبًا تكونان غير ناضجتين بالكامل، ويستمر الشهر الثامن من الأسبوعين التاسع والعشرين إلى الثاني والثلاثين، ومن أعراضه؛ التعب، والإرهاق، وصعوبة التنفس[١].[٢].


ما مدى خطورة الولادة في الشهر الثامن من الحمل؟

يكون الطفل في الشهر الثامن من الحمل مكتمل النمو تقريبًا، بينما تكون الرئتان غير مكتملتا النضج، ومع ذلك فإن ولادة الطفل في الشهر الثامن قد تؤثر على صحته سلبًا[٣]، فتزيد من خطر تعرّضه إلى مشاكل صحية عديدة على المدى البعيد أو القريب، والمتمثّلة بما يلي[٤]:

  • تأخر النمو مقارنةً مع الأطفال الذين يولدون في موعد ولادتهم المتوقّع.
  • التوحد.
  • الاضطرابات الإدراكية.
  • الشلل الدماغي.
  • مشاكل في الرئتين والجهاز التنفس.
  • فقدان البصر والسمع.
  • المكوث في المستشفى إلى حين اكتمال نضج الرئتين.


عوامل بقاء الطفل في الشهر الثامن من الحمل

قد تُشكّل الولادة في الشهر الثامن خطرًا على حياة الجنين، وتُسهِم مجموعة من العوامل في بقاء الطفل على قيد الحياة بعد الولادة في هذا الشهر، ومنها[٥]:

  • وزن الطفل عند الولادة؛ إذ إنّ وزن الطفل القليل عند الولادة، يُقلل من احتمال بقائه على قيد الحياة، ويزيد من خطر حدوث إعاقات ومشكلات صحية لديه.
  • حالة طبية مستعجلة، فتكون الولادة المبكرة ولادةً قيصريّة، مثل؛ انقطاع المشيمة، أو نقص التزويد بالأكسجين قبل الولادة، فقد تُؤثر هذه الحالة على صحة الطفل، وبقائه على قيد الحياة تأثيرًا سلبيًّا.
  • علاج الطفل بالستيرويدات، لتسريع نمو الرئة قبل الولادة؛ إذ يزيد ذلك من فرص البقاء على قيد الحياة.
  • جنس الجنين: فرصة الإناث في البقاء على قيد الحياة عند الولادة المبكرة أكبر مقارنةً بالذكور.
  • عدد الأجنة: فاحتمالية بقاء الطفل الواحد أكبر من فرصة التوائم.


تغيّرات الحمل في الشهر الثامن

تبرُز بعض العلامات والأعراض المميِّزة لهذا الشهر، وتلاحظها العديد من النساء الحوامل ومنها ما يأتي[١]:

  • الشعور بالتعب.
  • صعوبة في التنفس مع نمو الجنين في الرحم.
  • احتمال الإصابة بدوالي الساقين.
  • احتمال الإصابة بالبواسير، ويمكن أن تكون البواسير مؤلمة، وترافقها حكة، ويمكن أن تسبب النزيف.
  • علامات تمدد الجلد.
  • انقباضات براكستون-هيكس.
  • حرقة المعدة.
  • الإمساك.
  • سلس البول عند العطاس أو الضحك، بسبب ضغط الرحم على المثانة.


أسباب الولادة في الشهر الثامن من الحمل

يمكن أن تزيد العديد من العوامل المختلفة من خطر الولادة المبكرة، ومن بعضها[٤]:

  • التدخين.
  • زيادة الوزن أو نقص الوزن قبل الحمل.
  • عدم الحصول على رعاية جيدة قبل الولادة.
  • شرب الكحول أو تعاطي المخدرات أثناء الحمل.
  • معاناة الحامل من حالات صحية، مثل ارتفاع ضغط الدم أو مقدمات الارتعاج أو السكري أو اضطرابات تخثر الدم أو العدوى.
  • الحمل بطفل يعاني من بعض العيوب الخَلقية.
  • الحمل بطفل عن طريق الإخصاب المخبري.
  • الحمل بتوائم.
  • تاريخ عائلي أو شخصي من حالات الولادة المبكرة.
  • الحمل بعد وقت قصير من إنجاب طفل.


علامات الولادة المبكرة

يوجد عدّة علامات قد تُشير إلى بوادر الولادة المبكِّرة، معرفة هذه الأعراض والإسراع، باللجوء إلى الطبيب المختص فور حدوثها، ممّا يزيد من إمكانية الحفاظ على الجنين، وهذه أهم العلامات[٦][٧]:

  • انقباضات متكررة بوتيرة ثابتة كل 10 دقائق أو أقلّ.
  • نزيف دموي من المهبل.
  • ألم حاد أو طويل الأمد في المعدة.
  • التقيؤ الشديد المستمر.
  • نزول مفاجئ للسوائل المائية من المهبل.
  • آلام الظهر الحادة التي لا تخف حدّتها مع الراحة.
  • ضغط شديد على منطقة الحوض.
  • تقلُّصات شديدة أسفل البطن تشبه تقلصات الدورة الشهرية، والشعور بآلام تشبه آلام الغازات المصاحبة لحالات الإسهال.
  • أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا مثل؛ الغثيان، والتقيؤ، والإسهال.


الستيرويدات واكتمال الرئة

إذا كان الطفل معرضًا لخطر الولادة المبكرة، فقد يساعد إعطاء الأم الأدوية الستيرويدية قبل الولادة على التقليل من خطر حدوث مضاعفات خطيرة أو وفاة الجنين، وتُعرف الولادة قبل الأوان بأنّها؛ ولادة الطفل قبل 37 أسبوعًا من الحمل، وقد يُواجه الأطفال الذين يولدون مبكراً مشاكل في التنفس؛ لأنّ الرئتين لديهم لم تكتمل، وفي حالات علاج الستيرويدات السابقة للولادة، فإنّ أقلّ من يوم واحد من العلاج، يمكن أن يحدث فرقًا؛ إذ تُسرّع الستيرويدات من نمو رئتي الجنين، ممّا يُعطي العديد من الأطفال المولودين بولادات مبكرة، فرصة أفضل للبقاء على قيد الحياة، وتتضمن الفوائد المثبتة للعلاج بالستيرويدات قبل الولادة للطفل ما يأتي[٨]:

  • في حالات الولادة المبكرة دون اللجوء إلى الستيرويدات قبل الولادة، يموت حوالي 10 من كل 100 من المواليد الخدج في غضون أسابيع قليلة من الولادة، أمّا مع الستيرويدات؛ فإنّ هذا العدد يقلّ بمقدار 3.
  • انخفاض خطر حدوث مشكلات خطيرة في التنفس لدى الأطفال مثل؛ متلازمة ضيق التنفس.
  • تقليل خطر النزيف في الدماغ.
  • تقليل خطر حدوث التهابات الأمعاء الخطيرة.
  • تأخير الولادة المبكرة، وإعطاء مزيد من الوقت للحمل، ممّا يُقلل من خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.


المراجع

  1. ^ أ ب "What happens in the eighth month of pregnancy?", plannedparenthood, Retrieved 2019-10-10. Edited.
  2. Renee A. Alli, MD (2017-11-9), "Your Baby's Growth and Development In the Third Trimester of Pregnancy"، webmd, Retrieved 2019-10-10. Edited.
  3. "Premature Babies and Complications by Week", www.verywellfamily.com, Retrieved 31-05-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Premature Labor", www.webmd.com, Retrieved 31-05-2020. Edited.
  5. Krissi Danielsson (2019-9-13), "Premature Birth and Survival Statistics"، verywellfamily, Retrieved 2019-10-2. Edited.
  6. Debra Rose Wilson, PhD (2017-11-10), "How Preterm Labor Adjunctive Therapy Helps"، healthline, Retrieved 2019-10-2. Edited.
  7. Traci C. Johnson, MD (2018-8-4), "Premature Labor"، webmed, Retrieved 2019-10-2. Edited.
  8. "Pregnancy and birth: Before preterm birth: What do steroids do?", ncbi,2018-3-22، Retrieved 2019-10-2. Edited.

فيديو ذو صلة :

308 مشاهدة