دواء للبواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨
دواء للبواسير

البواسير هي تورم الأوردة في فتحة الشرج والمستقيم السفلي، أي أنها تشبه الدوالي بعض الشيء. ويعد مرض البواسير شائعًا للغاية، إذ يعاني منه ثلاثة من أصل أربعة أشخاص من البالغين. وفي أغلب الحالات، لا تكون البواسير خطيرة، ولكنها قد تكون مؤلمة ومسببة للحكة. وثمة بعض المضاعفات نادرة الحدوث للبواسير مثل الإصابة بفقر الدم الناجم عن فقر الحديد في الجسم.

 أعراض البواسير:


تشمل أعراض البواسير كلًا مما يلي: نزيف غير مؤلم أثناء قضاء الحاجة، والمعاناة من الحكة أو التهيج في منطقة الشرج، وظهور تورمات حول فتحة الشرج فضلًا عن ظهور نتوءات هناك. وثمة نوعان من البواسير:

1- البواسير الداخلية: وهي توجد داخل المستقيم، وفي العادة لا يستطيع المرء الشعور أو رؤية هذه البواسير. كذلك، فهي نادرًا ما تتسبب في مضايقة المرء، ولكن قضاء الحاجة أحيانًا قد يؤدي إلى تهيجها وحدوث نزيف.

2- البواسير الخارجية: وهي تظهر تحت الجلد حول فتحة الشرج، وتتسبب بالحكة والنزيف للشخص.

أسباب الإصابة بالبواسير:


يؤدي الضغط على الأوردة حول فتحة الشرج إلى تمددها، أو انتفاخها أو تورمها. وثمة عدة أسباب تؤدي إلى حدوث ذلك نذكر منها: الإجهاد أثناء قضاء الحاجة، والجلوس لفترات طويلة من الوقت في الحمام (التواليت)، والإسهال المزمن أو الإمساك، والبدانة، واتباع نظام غذائي يحتوي على كميات قليلة من الألياف، والحمل، فضلًا عن الشيخوخة.

 

علاج البواسير:


في حال كانت البواسير لا تسبب سوى ألم خفيف للشخص، فإن الطبيب ينصح في هذه الحالة باستخدام بعض الكريمات أو المراهم أو التحاميل، والتي تحتوي على مكونات الهازل أو الهيدروكورتيزون أو يدوكائين.

وأيضًا، يمكن تناول مسكنات الألم عن طريق الفم مثل الاسيتامينوفين (تايلينول)، أو الأسبرين، أو الإيبوبروفين (أدفيل( وذلك للمساعدة في تخفيف الآلام التي يشعر بها المريض. كذلك، يمكن استخدام كريمات الستيرويد وفقًا لوصفة طبية من الطبيب. وقد يلجأ الطبيب ربما إلى العمل الجراحي من أجل استئصال البواسير في حال فشل العلاجات السابقة.

من جهة أخرى، يمكن للمرضى اتباع بعض الوسائل العلاجية المنزلية مثل:

1- تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. 2- الجلوس في حمام دافئ بحيث تتعرض منطقة الشرج للماء الدافئ لفترة تمتد بين 10 إلى 15 دقيقة، وذلك لمرة أو مرتين كل يوم. 3- الاستحمام يوميًا من أجل الحفاظ على نظافة منطقة الشرج. 4- عدم استخدام المناديل الجافة، والحرص على استخدام المناديل الرطبة.

ويقدم الأطباء بعض النصائح التي تساعد في الوقاية من البواسير، وهي تتضمن: تناول كميات كبيرة من المياه يوميًا، وقضاء الحاجة بشكل فوري دون الانتظار أو الإبطاء، وممارسة الرياضة بشكل يومي من أجل تجنب الإصابة بالإمساك، وتفادي الجلوس لفترات طويلة فضلًا عن تفادي الجلوس على الأسطح الصلبة مثل البلاط.