دواء مرض البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨

البواسير

وهي عبارة عن أوردة متورمة ومنتفخة، تقع في الجزء السفليّ من المستقيم، وفتحة الشرج، ويحدث هذا الانتفاخ في الأوعية الدمويّة لمنطقة الشرج بسبب تجمع الدم تجمّعًا غير طبيعيّ، مما يؤدي إلى تمدد جدرانها، وبالتالي حدوث البواسير، وتعدّ البواسير من أكثر اضطرابات الشرج شيوعًا، وهي مشكلة من المشكلات التي يُعاني منها الكثير سواء صغارًا أو كبارًا.[١]


علاج البواسير

  • علاج البواسير منزليًا: من العلاجات المنزليّة التي تُساعد على تخفيف الألم ما يأتي:[١]
    • تناول الطعام الذي يحتوي على الألياف الغذائية، كالخضراوات، والفواكه.
    • استخدام مغاطس المياه الدافئة، وذلك بالجلوس بالماء لمدة 10-15 دقيقة، من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.
    • المحافظة على منطقة الشرج نظيفة، وذلك بالاستحمام يوميًا، بالإضافة إلى تجنّب استخدام المناديل الورقيّة المعطرة التي تحتوي على كحول، لتجنب تهيّج المنطقة.
    • تجنب استخدام المناديل الورقيّة الناشفة، بالإضافة إلى وجوب استخدام المناديل الرطبة.
    • استخدام أكياس الثلج، للتخفيف من الآلام في منطقة الشرج.
    • تناول مُسكنات الألم، كالأسبرين، والأيبوبروفين.
    • استخدام العلاجات الموضعيّة، كالكريمات، والمراهم، التي تحتوي على الهيدروكورتيزون.
  • العلاج بالأدوية: أغلب الأدوية التي تُخفّف ألم البواسير لا تحتاج إلى وصفة طبيّة، كالمراهم، والتحاميل، والكريمات، وهي تحتوي
على الهيدروكورتيزون، ومنها ما يحتوي على نبتة بندق الساحرة، وهي تُساعد على التخفيف من الألم، والحكّة، بالإضافة إلى تناول 
المُسكنات كالأسبرين، والأيبوبروفين، والأسيتامينوفين التي تهدف غلى تخفيف الألم.[١]
  • الإجراءات غير الجراحيّة: منها ما يُعرف بربط الشريط المطاطيّ، والتخثر باستخدام الليزر، أوالأشعة تحت الحمراء، أو الحرارة، كما يُمكن حَقن الأوردة بالمواد الكيميائية لتقليصها.
  • الإجراءات الجراحيّة: يُمكن اللجوء إلى الجراحة للتخلص من البواسير بعملية استئصال البواسير، حيث يدخل المُصاب إلى المستشفى، لإجرائها باستخدام التخدير، وغالبًا ما يرجع المريض إلى بيته في اليوم ذاته.[١]


أنواع البواسير

يُمكن تقسيم البواسير حسب مكانها إلى نوعين، هما:[٢]

  • البواسير الداخليّة: وتحدث بسبب تدّلي الأوردة التي تقع في بداية المُستقيم إلى الخارج في قناة الشرج، ومن أعراضها: النزيف الدمويّ، والألم، والحكة.[٢]
  • البواسير الخارجيّة : وتحدث بسبب تدّلي الأوردة التي تُحيط بالشرج من الخارج، وعادًة لا يوجد لها أعراض معينة، ولكن قد تُسبب حكّة خفيفة، ونادرًا ما تُسبّب نزيفًا دمويًّا.[٢]


أعراض البواسير

هناك العديد من الأعراض التي تؤدي إلى حدوث مرض البواسير، ومنها:[١]

  • الشعور بالحكّة، والتهيّج في المنطقة المُصابة.
  • نزف الدم الشديد.
  • الشعور بالألم الشديد عند الجلوس.
  • تورم حول فتحة الشرج.


أسباب البواسير

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور البواسير، ومنها:[٣]

  • الإسهال، والإمساك المُزمن.
  • تناول طعام قليل الألياف الغذائيّة.
  • الجلوس لفترات طويلة على مقعد الحمام.
  • الضغط الشديد أثناء الإخراج.
  • السمنة.
  • الحمل.


الوقاية من البواسير

هناك العديد من النصائح التي يُمكن اتباعها للوقاية من مرض البواسير، ومنها: [٤]

  • الإكثار من شرب السوائل، خاصةً الماء.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف.
  • الامتناع عن الوقوف والجلوس لفترات طويلة.
  • الدخول إلى المرحاض عند الحاجة إلى ذلك دون تأخير.
  • تَجنب حمل الأشياء الثقيلة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Mayo Clinic Staff (2018-11-6), "Hemorrhoids"، www.mayoclinic.org/, Retrieved 2018-11-13. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Are Hemorrhoids?", www.webmd.com, Retrieved 2018-11-13. Edited.
  3. April Kahn and Tim Jewell (2016-10-7), "Hemorrhoids"، www.healthline.com, Retrieved 2018-11-13. Edited.
  4. "Hemorrhoids Treatment", /www.webmd.com, Retrieved 2018-11-13. Edited.