سبب إكتئاب ما بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٥ يناير ٢٠٢٠
سبب إكتئاب ما بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة

يصف اكتئاب ما بعد الولادة العديد من التغيرات الجسدية، والسلوكية، والشعورية، التي تُعاني منها المرأة عقب ولادتها، ويعتمد تشخيص الإصابة على وقت حدوث الاكتئاب نسبةً للولادة، وعلى شدّة الأعراض، ويرتبط اكتئاب بعد الولادة بالتغيرات الكيميائية، والفسيولوجية، والاجتماعية التي تظهر عند ولادة طفل جديد، تُعالج عادةً دوائيًا ونفسيًا، ومن الجدير بالذكر أنّ اكتئاب ما بعد الولادة، يحدث خلال أربعة أسابيع من الولادة.[١]


سبب اكتئاب ما بعد الولادة

لا يوجد سبب محدد للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، لكن تزيد احتمالية الإصابة به نتيجةً لعدّة عوامل تتضمن الآتي:[٢]

  • التغيرات الجسدية التي تمرّ بها المرأة خلال فترة الحمل.
  • الشعور بالقلق الشديد تجاه تحمّل مسؤولية الرضيع، والعناية به، وتجربة الأمومة.
  • المرور بتجربة ولادة عسيرة، أو مضاعفات أثناء الولادة.
  • غياب الدعم العائلي الكافي.
  • القلق تجاه العلاقات الاجتماعية.
  • المعاناة من المشكلات الماليّة.
  • الشعور بالوحدة، وعدم وجود أحد من الأصدقاء أو الأقارب حول الأم.
  • وجود تاريخ مرضي للإصابة بأحد المشكلات العقلية أو النفسية.
  • المعاناة من مشكلات صحية بعد الولادة، مثل؛ سلس البول، وفقر الدم، وتغيرات ضغط الدم.
  • التغيرات الهرمونية التي تحصل للأم بعد الولادة؛ إذ ينخفض مستوى هرمونيّ الأستروجين والبروجيسترون كثيرًا بعد الولادة.
  • الاضطرابات التي تحصل للأم في دورة النّوم بعد ولادتها.
  • مواجهة صعوبة في الرضاعة الطبيعية.


أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

تُعاني الأم المصابة باكتئاب بعد الولادة من ظهور الأعراض في غضون أسابيع قليلة بعد الولادة، لكن قد تبدأ أحيانًا في أيّ وقت أثناء الحمل، أو أيّ وقت لاحق حتى سنة بعد ولادتها، وتتداخل عادةً مع العناية بالمولود، وقيام الأم بمهامها اليومية الأخرى، وتتضمن الأعراض ما يلي:[٣]

  • الشعور بالتقلبات المزاجية الحادّة.
  • الإفراط في البكاء.
  • مواجهة صعوبة بالارتباط مع المولود الجديد.
  • الابتعاد عن العائلة والأصدقاء، والرغبة في البقاء وحيدة.
  • فقدان الشهية، أو الإفراط في تناول الأطعمة.
  • فقدان الطاقة، والتعب الشديد.
  • المرور بنوبات قلق وهلع.
  • الشعور بالغضب الشديد والتهيّج.
  • فقدان الاستمتاع بالأنشطة التي تجلب المتعة.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم لفترات طويلة.
  • عدم القدرة على التركيز أو اتخاذ القرارات أو التفكير بوضوح.
  • الخوف واليأس من مسؤولية الأمومة، وكثرة التململ.
  • الإحساس برغبة في إيذاء النفس أو إيذاء الطفل.
  • التفكير بالموت أو الانتحار.


علاج اكتئاب ما بعد الولادة

يجب على الأم أو من يحيط بها، طلب استشارة الطبيب عند ملاحظة أعراض الاكتئاب على الأم بعد الولادة، فقد يحتاج العلاج عدّة أشهر، وفي بعض الحالات، تستمر لأكثر من ذلك، ومن أهم خطوات العلاج؛ الحصول على الدعم العاطفي من العائلة والأصدقاء خلال فترة العلاج، وقد يصف الطبيب بعض العلاجات الدوائية والعلاجات الفسيولوجية، وفيما يأتي تفصيل ذلك:[٢]

  • العلاج الدوائي: يصف الطبيب الأدوية المُضادّة للاكتئاب لعلاج الحالات الشديدة من اكتئاب بعد الولادة؛ إذ تُوازن هذه الأدوية المواد الكيميائية في الدماغ، التي تؤثر على المزاج، وتساعد في علاج حالات اليأس، والتهيج، وفقدان التركيز، والأرق المرتبط بالاكتئاب، وتحتاج هذه الأدوية لعدّة أسابيع ليُلاحظ مفعولها، وتلاحظ الأم أنّ علاقتها برضيعها تحسّنت وزادت قوة؛ إلّا أنّ مضادّات الاكتئاب، قد تصل إلى الرضيع بالرضاعة الطبيعية، مع وجود بعض الدراسات القليلة التي تستثني مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل؛ إيميبرامين ونورتريبتيلين، لأنّها أكثر أمانًا من غيرها أثناء الرضاعة الطبيعية، ومن الضروري مناقشة كل الآثار الجانبية المحتملة مع الطبيب، والإبلاغ عنها فور حدوثها.[٤]
  • العلاج النفسي: وهو التحدّث مع الأم المصابة من أحد المختصين بالعلاج النفسي، مثل؛ العلاج السلوكيّ المعرفيّ الذي يستخدم لعلاج الحالات المتوسطة من الاكتئاب بعد الولادة، ويُعدّ فعًالًا في معظم الحالات.
  • العلاج بالصدمة الكهربائية: يلجأ الطبيب لهذا العلاج عادةً بعد فشل العلاجات السابقة، وفي الحالات الشديدة فقط.


الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن الوقاية من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة باتباع بعض التعديلات على نمط الحياة خلال فترة الحمل وبعد الولادة، ومنها الآتي:[٢]

  • تناول غذاء صحي متوازن.
  • تناول الوجبات عدّة مرات باليوم للحفاظ على مستويات السكر في الدم.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النّوم، يعادل 7-8 ساعات يوميًا.
  • تنظيم المهام اليومية لتقليل الإجهاد.
  • التحدث بانفتاح مع الأصدقاء المقربين، والزوج، وأفراد العائلة، للحصول على الدعم والمساعدة.
  • الانضمام لمجموعات الدعم والمساعدة.


الحالات الطارئة لاكتئاب ما بعد الولادة

يجب الاتصال بالطبيب في أقرب وقت، إذا كانت أعراض وعلامات الاكتئاب لها الخصائص التالية:[٣]

  • عدم زوال الأعراض بعد أسبوعين.
  • ازدياد شدة الأعراض.
  • مواجهة الأم صعوبة كبيرة في العناية بالمولود الجديد.
  • مواجهة الأم صعوبة في القيام بأيّ مهمة طبيعية من مهامها اليومية.

وفي حال فكرت الأم بأيّ أفكار انتحارية أو فكرت بإيذاء طفلها، فإنّه يجب على شريكها أو أيّ شخص مقرب لها، الاتصال بإخصائي الصحة العقلية، أو طلب الطوارئ، وأن يتولى شخص آخر مقرب العناية بالمولود، حتى حصول الأم على العلاج المناسب.[٣]


المراجع

  1. "Postpartum Depression", www.webmd.com, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What to know about postpartum depression", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Postpartum depression", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  4. "Antidepressant Medication Use during Breastfeeding", ncbi.nlm.nih, Retrieved 29-12-2019. Edited.