علامات اقتراب موعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
علامات اقتراب موعد الولادة

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

ليس هناك طريقة للتنبؤ بالضبط في موعد اقتراب الولادة ، وحتى عند ملاحظة علامات مبكرة على الولادة ، يمكن أن تستمر ولادة الطفل لأيام أو أسابيع .

يبدأ الجسم في الواقع بالتحضير للولادة بحوالي شهر قبل الولادة ، لذلك قد يبدأ الجسم في إظهار أعراض جديدة عندما يقترب موعد الولادة .

علامات اقتراب موعد الولادة :


  • الشعور بالعاطفة الزائدة :

الشعور فجأة بالبكاء أو المزاجية يمكن أن تكون علامة خفية على اقتراب موعد الولادة ، المزاجية الزائدة سببها تغير مستويات الهرمونات في الجسم أثناء تحضيره للولادة.

  • اضطراب النوم :

قد تكون الليالي المزعجة والشعور بالأرق في بعض الأحيان علامات على اقتراب الحمل .

  • الرغبة في العمل :

الشعور بالرغبة المفاجئة لتنظيف وترتيب المنزل يمكن أن يكون علامة على الاقتراب من موعد الولادة .

إذا كنت تشعر بالحاجة إلى إنجاز الأمور، والآن هو الوقت المثالي لطهي وتجميد وجبات الطعام لتكون جاهزة بعد الولادة ، فإن موعد الولادة قد يقترب .

  • ألم البطن :

قد تلاحظ الأم ألم في البطن في المراحل المبكرة جداً من المخاض ، يمكن أن تشعر قليلاً بألم مثل ألم مغص الدورة الشهرية وربما يكون لديك تشنجات ، لتخفيف ذلك ، محاولة وضع زجاجة ماء ساخن على البطن .

  • آلام أسفل الظهر :

في مرحلة ما قبل الولادة أو الولادة المبكرة ، قد تكون آلام الظهر مستمرة.

قد تساعد زجاجة الماء الساخن ، أو الحمام الدافئ (غير الساخن)، على تهدئة الألم أثناء الانتظار لتقدم مرحلة الولادة ، وقد يساعد التدليك اللطيف من شريك حياتك أيضاً على الاسترخاء.

  • الشعور بضيق وانزعاج في البطن :

يمكن أن يكون اضطراب البطن أو الأمعاء كثيرة الحركة علامة على اقتراب موعد الولادة.

  • الإفرازات البنية :

يمكن أن يكون وجود المخاط البني أو الدم البني اللون علامة على اقتراب موعد الولادة ،

خلال فترة الحمل، فإن المكونات الموجودة على شكل كتل في عنق الرحم هي لحماية الطفل من الالتهابات ، بمجرد أن تبدأ في الخروج ، فذلك يعني أن الجسم بدأ يستعد لإخراج الطفل ، على الرغم من أنه قد يكون لا يزال يوجد بضعة أيام قبل أن تبدأ الولادة الحقيقية .

  • يبدأ عنق الرحم في التغيير :

 في الأيام والأسابيع قبل الولادة، تبدأ التغيرات في النسيج الضام في عنق الرحم لتبدأ في التليين وفي نهاية المطاف سيكون رقيقاً وموسعاً ومتمدداً . عندما يبدأ موعد الولادة أو تقترب، قد يقوم الطبيب أو القابلة بإجراء فحص مهبلي أثناء الزيارة قبل الولادة لمعرفة ما إذا كان عنق الرحم قد بدأ يتغير .

  • قد تقوم الأم بتجربة الرجفة فجأة :

أثناء الولادة المبكرة، قد تواجه الرعاش غير الطوعي حتى لو كنت لا تشعري بالبرد ، هذا يمكن أن يحدث أيضاً أثناء أو بعد الولادة ، والتي يمكن أن تكون مخيفة . لا تقلق لأنه مجرد رد فعل من الجسم لتخفيف التوتر وغالباً ما تستمر لبضع دقائق فقط ، محاولة إيجاد طريقة للقيام بشيء من الاسترخاء عن طريق أخذ دش دافئ أو الحصول على تدليك أو ممارسة التنفس العميق .

  • تدفق المياه من أسفل بطن الحامل :

العديد من الأمهات تتعرض لخروج المياه أثناء أو بعد المرحلة الأولى من بدء الولادة ، ومع ذلك، فإنها يمكن أن تحدث في بعض الأحيان قبل بدء المخاض.

إذا كنت غير متأكد من طبيعة الأمهات ، توضع على وسادة الأمومة ، وليس منشفة صحية .

وبهذه الطريقة ،  تكون قادراً على التحقق من اللون والرائحة بسهولة. المياه عادة ما تكون واضحة ، وأحيانا مع شيء طفيف اللون الأصفر أو الوردي .

  • التقلصات في منطقة أسفل البطن :

إن الانقباضات عادة ما تكون علامة واضحة على حدوث شيء ما، قد تكون خفيفة جداً وغير منتظمة في البداية ،

لكنها سوف تصبح ببطء أقوى وأقرب معاً مع تقدم فترة الولادة. التنفس من خلال تقلصات يمكن أن يساعد على تخفيف شدة التقلصات والولادة بسرعة .

معرفة المزيد عن مراحل الولادة، تأكد بوجود كل ما تحتاجه الأم في حقيبة المستشفى ، ومعرفة ما يمكن توقعه في لحظات بعد الولادة .

وطبيعة التقلصات أثناء الولادة تكون كالتالي :

  • تكون منتظمة
  • تتبع نمطاً يمكن التنبؤ به (مثل كل ثماني دقائق)
  • تصبح متقاربة تدريجياً
  • تستمر تدريجياً لفترة أطول
  • تصبح أقوى تدريجياً
  • لن يؤدي التغيير في النشاط أو وضع الجسم إلى إبطاء أو إيقاف التقلصات
  • تمزق الأغشية
  • سوف یلاحظ مقدم الرعایة الصحیة تغییرات في عنق الرحم، الترقق أو التوسع

المراجع :