أعراض الحمل بتوأم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٨
أعراض الحمل بتوأم

الحمل بتوأم

يحدث الحمل عند إلتقاء بويضة وحيوان منوي في رحم المرأة أثناء عملية الجماع، فيلقح الحيوان المنوي البويضة لتتحول إلى بويضة مخصبة تنتقل إلى الرحم وتستقر فيه لمدة تسعة شهور.

تحمل الأم في الحالة الطبيعية بطفل واحد، سواء كان ذكر أم أنثى، ولكن في بعض الحالات قد تحمل الأم بأكثر من طفل، وهناك عدة علامات دالة على ذلك، وظروف تحفز حدوث ذلك أيضًا، وستذكر هذه العلامات والظروف بشكل مبسط هنا.

أعراض الحمل بتوأم

تشعر المرأة بمجموعة كبير من الأعراض أثناء الحمل الطبيعي، ولكن في حالة الحمل بتوأم أو اكثر، تظهر بعض الأعراض المميزة، فضلًا عن زيادة حدة بعض الأعراض التي تحدث في الحمل الطبيعي، وهنا بعض منها:[١]

  • النبض المزدوج: قد يكون هذا هو العرض الأبرز والأسهل اكتشافًا، إذ أن وجود أكثر من طفل واحد في بطن الأم، يعني وجود أكثر من قلب نابض، ويمكن الاستماع إلى هذه الأصوات مع نهاية أول مرحلة من مراحل الحمل، ولكنها ليست طريقة دقيقة للكسف عن الحمل المتعدد.
  • فرط كميات الهرمونات موجهة الغدد التناسلية المشيمائية: يفرز جسم الأم هذه الهرمونات بشكل طبيعي أثناء الحمل، ولكن في حالات الحمل المتعدد فإن مستويات هذه الهرمونات تكون أكبر من نظيراتها في الحمل الطبيعي، ولكنها أيضًا ليست وسيلة دقيقة للتأكد من وجود الحمل المتعدد.
  • نتائج فحص الألفا بيتو: يهدف هذا الفحص إلى الكشف عن وجود أي تشوهات في الجنين، وتجريه الأم في المرحلة الثانية من الحمل، وهو فحص يقيس كمية بروتين الألفا بيتو الذي يفرزه الكبد، وارتفاع كمية هذا البروتين قد تدل على حمل متعدد.
  • زيادة الارتفاع القاعي: يقصد بهذا المصطلح، المسافة بين أعلى عضمة العانة ونهاية الرحم، وإذا كانت هذه المسافة تزيد عن المسافة الطبيعية المتوقعة وفقًا لعمر الحمل، فقد يكون ذلك دليلًا على الحمل المتعدد.
  • زيادة الوزن: ترتبط زيادة الوزن أثناء الحمل بعدة أسباب، ولكن الاختلاف في معدل الزيادة بين الحمل العادي والحمل المتعدد يكون قرابة 5 كغم.
  • الغثيان الشديد: يعتبر الغثيان من الأعراض الطبيعية لأي حمل، ولكن في حالات الحمل المتعدد قد يكون شديدًا جدًا.
  • الحركة المبكرة للجنين: يذكر بعض الأمهات اللواتي يحملن بعدة أجنة، الشعور مبكرًا بحركة الطفل، ولا يعتبر هذا من الأعراض الواضحة، ولكن قد يكون علامة تستدعي التحقق.
  • الإرهاق الشديد: الإرهاق من الأعراض التي تصيب الأم بغض النظر عن نوع الحمل، ولكن في الحمل المتعدد قد يكون شديدًا لدرجات تمنع الأم من ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي، لأن تغذية طفلين بدل طفل واحد تنهك الجسم.



كيفية حدوث الحمل بتوأم

يحدث الحمل المتعدد عندما تتلقح أكثر من بويض واحدة، وتنزرع في الرحم، وتسمى هذه العملية بالتوأمة الأخوية، وقد ينتج عنها ذكور أو إناث أو خليط. التوائم هي أجنة تولد في نفس الوقت تقريبًا(قد يكون الفرق عدة ثوانٍ)، ويكون الشبه بين التوائم كبيرًا، بالرغم من اختلاف الكيس السلوي والسائل السلوي لكل جنين.

في بعض الحالت النادرة جدًا،تنقسم البوضة الملقحة ذاتها إلى جنينين أو أكثر، وهكذا تنتج التوائم المتطابقة، فيكون الحمل إما ذكورًا أو إناثًا، ويكون الشبه كبير لدرجة تصل إلى شبه التطابق.[٢]


عوامل حدوث الحمل بتوأم

توجد عدة عوامل قد تزيد من فرصة الحمل المتعدد، بعضها يكون طبيعي والآخر صناعي، وهذه مجموعة من العوامل التي تزيد من فرص الحمل المتعدد:[٢][٣]

  • وجود عامل وراثي: الحمل كغيره من الحالات الطبية، يتأثر بالعوامل الوراثية، فتزداد فرصة الحمل المتعدد في بعض العائلات التي تحمل عاملًا جينيًا يزيد من احتماله.
  • التقدم في السن: ترتفع نسبة الحمل المتعدد بالنسبة للنساء اللواتي تخطين سن 30 عام.
  • الحمل المتعدد مسبقًا: تزداد فرصة تكرار الحمل المتعدد عن الأنثى، إذا سبق لها أن حملت بأكثر من طفل قبل ذلك.
  • تأثير العرق: يلعب العرق دورًا في احتمال حدوث حمل متعدد، فالعرق الأسمر أكثر تعرضًا لهذا النوع من الحمل، بينما العرق الأسيويي والأمريكي يعتبر الأقل تعرضًا.
  • تناول الأدوية المحفزة للإباضة، مثل كلومفين سيترات وهرمون FSH.
  • استخدام تكنولوجيا الحمل الصناعي، ومنها الإخصاب خارج الجسم.

يجب التأكيد على أن الطريقة الوحيدة الأكيدة للتحقق من وجود حمل متعدد هي الفحص الطبي، وغير ذلك لا يمكن الاعتماد عليه تمامًا، وإنما هي علامات ودلائل قد تدل على الحمل المتعدد.

المراجع

  1. "Symptoms Of A Multiple Pregnancy", http://americanpregnancy.org, Retrieved 17-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Multiple pregnancy", www.chw.org, Retrieved 17-10-2018. Edited.
  3. "Twin pregnancy symptoms", www.huggies.com, Retrieved 17-10-2018. Edited.