سبب التعب بعد الأكل للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ١ فبراير ٢٠٢١
سبب التعب بعد الأكل للحامل

شعور الحامل بالتعب

من الشائع أن تشعر الحامل بالتعب خلال فترة الحمل، لا سيما في الشهور الثلاثة الأولى، وذلك نتجةً لتغيرات الهرمونية التي ترافق هذه الفترة، كما قد تشعر الحامل بالتعب أيضًا خلال الأشهر الأخيرة، بسبب الوزن الزائد الذي تحمله، ولكن لماذا قد تشعر الحامل بالتعب بعد تناول الطعام بالتحديد؟ وكيف يمكنها تجنب ذلك؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.[١]

لما قد تشعر الحامل بتعب بعد الأكل؟

تعاني الحامل من التعب والانتفاخ بعد الأكل بسبب التغيرات الهرمونية التي تطرأ عليها فترة الحمل، إذ تتسبب هذه التغيرات في ارتخاء عضلات الجسم ومن ضمنها عضلات الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى إبطاء حركتها وتأخير عملية الهضم، ويمكن أن تشعر الحامل بالانزعاج والتعب الناتج عن ذلك بعد الأكل أو الشرب مباشرةً أو حتى بعد فترة من الزمن.


وتبدأ هذه الأعراض في أي فترة من فترات الحمل ولكنّها أكثر فرصة للظهور في الثُلُث الأخير من الحمل وذلك بفعل الضغط المستمر من قبل الجنين على أعضاء الجهاز الهضمي. وفي حال كانت الحامل تعاني من مشاكل في الهضم قبل الحمل فهي معرضة بشكل أكبر لظهور تلك الأعراض فترة حملها. ومن الأعراض التي قد تشعر بها الحامل بعد الأكل ما يلي:[٢]

  • الشعور بامتلاء البطن والانتفاخ.
  • حرقة في المعدة قد تؤدي إلى ألم في الصدر.
  • التجشؤ المتكرر.
  • الشعور بالتعب والمرض.
  • السعال وتهيج الحلق.



نصائح للتقليل من احتمالية تعب الحامل بعد الأكل

من الطبيعي أن تشعر الحامل بالتعب خلال فترة الحمل وفي أي وقت خلال اليوم، وللتقليل من الشعور بالتعب بعد الأكل على الحامل اتباع بعض النصائح التي تتضمن ما يأتي: [٣][٤]

  • تناول كميات جيدة من البروتين بالإضافة إلى كميات قليلة من الكربوهيدرات والدهون وذلك للمساعدة على الحفاظ على مستوى السكر في الدم.
  • عدم الإكثار من كمية الطعام المُتناوَل في الوجبة الواحدة.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة؛ ففي الكثير من الأحيان لا يحتاج الجسم أكثر من الراحة والاسترخاء للتخلص من التعب، إذ يمكنها الجلوس مع رفع الأقدام مع الانتباه لضرورة تجنب الضغط على البطن بعد تناول الوجبات وتجنب الانحناء، والبقاء بشكل مستقيم لتسهيل نزول الطعام.[٥][٦]
  • شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم للحفاظ على رطوبة الجسم.
  • النوم لساعات كافية ليلًا.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • عدم الإكثار من تناول الكافيين.
  • تناول الأطعمة المفيدة لصحة الدماغ والجهاز الهضمي مثل؛ الكربوهيدرات المعقدة الغنية بالألياف والدهون المشبعة.



كيف يمكن تحسين عملية الهضم عند الحامل؟

يُمكن لتغيير نظام الحياة واتباع نظام غذائي صحي أن يكون كفيلًا بتحسين عملية الهضم عند الحامل، ومن الأمور التي يمكن اتباعها ما يلي:[٧]


تغيير عادات الطعام والشراب

يمكن لإجراء بعض التغيرات في طبيعة الطعام والشراب أن يقلل من عسر الهضم، وتتضمن هذه التغيرات ما يأتي:[٧]

  • تقسيم الوجبات خلال اليوم، بحيث يتم تقليل كمية الطعام في الوجبة الواحدة وزيادة عدد الوجبات إلى أكثر من ثلاث وجبات يوميًا
  • عدم تناول الطعام قبل النوم بثلاثة ساعات.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين والأطعمة الدسمة أو الحارّة.


البقاء بوضعية مستقيمة

إذ يجب على الحامل البقاء بشكل مستقيم عند تناول الطعام وذلك لتخفيف الضغط على المعدة، وأيضًا يمكن للحامل رفع رأسها وكتفيها قليلًا عند النوم لمنع خروج أحماض المعدة.[٧]


تجنب التدخين

يساهم التدخين في عسر الهضم، إذ تعمل المواد المُستنشقة على ارتخاء الصمام الذي يفصل المعدة عن أسفل المريء، وذلك يؤدي إلى خروج أحماض المعدة؛ وهو ما يسمى بالارتجاع المريئي. بالإضافة إلى الكثير من الآثار الجانبية الأخرى التي يسببها التدخين للجنين مثل:[٧]
  • الولاة المبكرة، وهي الولاة التي تحدث قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل.
  • ولادة طفل بوزن منخفض.
  • متلازمة الموت المفاجئ أو ما يسمى بموت المهد.


تجنب الكحول

إذ يسبب استهلاك الكحول عسر الهضم عند الحامل بالإضافة إلى الكثير من المشاكل الأخرى للجنين، لذلك يجب تجنب استهلاكه خلال فترة الحمل.[٧]

المراجع

  1. "Tiredness", Nhs.
  2. "Indigestion in pregnancy", Baby center.
  3. "Tiredness in pregnancy", Baby center.
  4. "Why Do I Feel Tired After Eating?", Health line.
  5. "Indigestion in pregnancy", Baby center.
  6. "Dealing with fatigue during your pregnancy", Pregnancy birth baby.
  7. ^ أ ب ت ث ج "Indigestion and heartburn in pregnancy", Nhs.