سبب الم حلمة الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٥ نوفمبر ٢٠٢٠
سبب الم حلمة الثدي

الم حلمة الثدي

يعاني الكثيرين من ألم حلمة الثدي، سواءً الرجال أو النساء، وهو المشكلة التي تعبِّر عن الألم، أو الحرقة، أو التنميل، أو الوخز في حلمة الثدي، والذي قد ينتشر إلى الهالة الداكنة المحيطة بالحلمة، أو إلى كامل الثدي، وقد يشعر البعض بالقلق حول سبب إثارة هذا الألم، واحتماليّة الإصابة بأنواع معيّنة من الأمراض، في الحقيقة، تعدّ حلمة الثدي من الأجزاء الحسَّاسة في الجسم، وتعرُّضها للألم يعود لأسباب عديدة ومتنوعة، مُعظمها بسيط ويسهل التعامل معه، ولا يستدعي القلق. وفي هذا المقال ذكر لمجموعة من أبرز الأسباب التي قد تؤدي إلى ألم حلمة الثدي.[١][٢]


ما هو سبب الم حلمة الثدي؟

يوجد العديد من العوامل والمشكلات التي قد تسبِّب ألمًا في حلمة الثدي، وهي غير محصورة بالأسباب المذكورة في هذا المقال، ويعدّ الطبيب الشخص المسؤول عن تشخيص المشكلة، وتحديد أسبابها. وعمومًا، سنوضّح على النحو الآتي مجموعة من أسباب ألم حلمة الثدي المتعلقة بالذكور أو بالإناث، أو بكليهما:

أسباب ألم حلمة الثدي عند النساء

تعدّ آلام حلمة الثدي أكثر شيوعًا بين النساء، إذ إنّ العديد من الأسباب تكمن وراء حدوثها، والتي نبين بعض منها على النحو الآتي:[٣]

  • الحمل: يزداد حجم الثدي خلال فترة الحمل، ويُصبح مؤلمًا، ويُصاحب ذلك حتمًا الشعور بألم في حلمة الثدي والهالة المحيطة بها، وهنا تكمن أهميّة ارتداء حمالة الصدر المريحة والداعمة للثدي، والملائمة لشكله وحجمه.
  • الرضاعة الطبيعيّة: تعدّ من الأسباب الشائعة لألم حلمة الثدي، ويعود ذلك إلى طريقة التحام الطفل بحلمة الثدي، أو الشفط بشدة بواسطة مضخة الحليب، أو حتى نتيجة بروز الأسنان لدى الطفل وتغيّر طريقة التحامه مع حلمة الثدي، وربما عضها.
  • الدورة الشهرية: تحدث في مرحلةالدورة الشهرية تغيرات هرمونيّة طبيعّة من شأنها تحفيز الألم في حلمة الثدي، وفي الثدي نفسه، وعادةً ما يبدء الألم في الأيام التي تسبق الدورة الشهريَّة مباشرة، ويبدء بالانحسار عند بدئها.[١]
  • التهاب الثدي (Mastitis): قد يحدث هذا النوع من الالتهاب نتيجة إصابة قنوات الحليب بعدوى بكتيريّة وانتشارها، وقد يُسفر عنه انتفاخ، واحمرار، وألم في الثدي، وحلمة الثدي، ويُعدّ التهاب الثدي شائعًا خلال فترة الرضاعة، إذ إنّ هذه العدوى تحدث في حالة تجمُّع وانحشار الحليب في واحدة من أنابيب الحليب.
  • ارتداء حمالة صدر غير ملائمة: قد يُسفر عن ارتداء حمالة صدر صغيرة الحجم أو غير مناسبة احتكاك حلمات الثدي في حمالة الصدر، وتهيّجها، خاصةً في حالة الركض لمسافات طويلة، والحركة بصورة متكرِّرة.[١]
  • أسباب أقل شيوعًا: كإصابة المرأة بسرطان الثدي، إذْ يكون ألم حلمة الثدي في حالات نادرة واحدًا من أعراض إصابة المرأة بسرطان الثدي، غير أنَّ الشعور بوجود كتلة غير مؤلمة في الثدي هو العَرَض الأكثر وضوحًا هنا.[١]


أسباب ألم حلمة الثدي عند الرجال

إلى جانب الأسباب المتعلقة بالنساء، ثمَّة مجموعة من المشكلات المتعلقة بالرجال تحديدًا، تؤدي إلى الشعور بألم في حلمة الثدي، منها:

  • تثدي الرجل (Gynecomastia): وهي الحالة التي يُصاحبها زيادة حجم الثدي عند الرجل نتيجة انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون مقارنةً بمستويات الإستروجين في الجسم، وقد يكون هذا التضخّم في أحد الثديين أو في كلاهما، وربما يُصاحبه ألمًا في الثدي أو في حلمة الثدي.[٤]
  • سرطان الثدي عند الرجال: على الرغم من شيوع سرطان الثدي بصورة أكبر بين النساء، فإنَّه أيضًا قد يُصيب الرجال، ولكنْ بصورة نادرة الحدوث، ويُصاحبه أحيانًا تغيّرات في حلمة الثدي؛ والمتمثلة بانقلاب الحلمة إلى الداخل، ونزول الإفرازات منها، واحمرارها، وظهور القشور حولها، وهو ما قد يزيد حساسيّتها للألم عند لمسها، وتظهر على المُصاب بسرطان الثدي علامات أخرى؛ كالشعور بوجود كتلة داخل الثدي، أو زيادة سُمك النسيج المكوّن له، وحدوث تغيرات في الجلد المغطي للثدي.[٥]


أسباب تؤثر في الرجال والنساء

بعض المشكلات المسبِّبة للألم في حلمة الثدي تظهر عند الرجال والنساء، في الآتي ذكر لمجموعة من أبرزها:[١]

  • التهاب الجلد التماسي (Contact dermatitis): الذي يسبِّب تهيج الجلد عند تلامسه مع نوع من المواد الكيميائية، أو الصابون، أو المجوهرات.
  • الإكزيما (Eczema): التي تحدث نتيجة وجود اضطراب في الجهاز المناعي، وقد يظهر على صورة جفاف في الجلد، وتهيج حول حلمة الثدي.
  • حلمة العدّاء (Jogger's nipple): وهي المشكلة الناجمة عن احتكاك حلمة الثدي بالملابس التي تغطيها، ممَّا يسبب تهيّجها، والشعور بالألم فيها، وقد يُصاحب ذلك نزول الدم في الحالات الشديدة، وتعدّ هذه المشكلة شائعة بين العدّائين، سواءً من الذكور أو الإناث.[٢]
  • العدوى: في بعض الحالات تتعرض حلمة الثدي للعدوى نتيجة وجود مشكلة جلدية معيّنة، فيعاني المُصاب من ألم في حلمة الثدي، خاصةً عند تهيج الحلمة المُصابة.[٢]
  • مرض باجيت (Paget's Disease): احتمالية الإصابة بألم في حلمة الثدي نتيجة الإصابة بمرض باجيت منخفضة جدًّا، وعمومًا، يؤثر هذا المرض عادةً في أحد الثديين، ويظهر على صورة التهاب جلدي واحمرار في الثدي، وحكّة في الجلد المحيط بالحلمة، وربما الشعور بألم في حلمة الثدي، وبعض الأعراض الأخرى المحتملة.[١]


كيف يشخص الطبيب الم حلمة الثدي؟

كما بينّا سابقًا، الطبيب هو الشخص المسؤول عن تحديد سبب الألم، لذلك يجب على المُصاب بألم حلمة الثدي مراجعة الطبيب في حالة استمرار ألم حلمة الثدي، أو عدم وجود أسباب واضحة لحدوثه، والذي بدوره يقوم بتشخيص أسباب الألم باتباع مجموعة من الخطوات، ربما تكون كالآتي:[٦]

  • معرفة الأعراض التي يشكوها المُصاب، والأشياء التي تحفّز الألم لديه.
  • فحص الثدي وحلمات الثدي.
  • إجراء  اختبار الحمل، عند الشك بوجود الحمل.
  • إجراء واحد أو أكثر من الاختبارات الأخرى في حالة الشكّ بوجود سرطان الثدي، ومن هذه الاختبارات:
    • التصوير بالأمواج فوق الصّوتية: للكشف عن تغيّرات الثدي، وتحديد طبيعة الكتل المتكوِّنه في الثدي؛ إن بدت صلبة، أو ممتلئة بالسائل.
    • تصوير الثدي الشعاعي (Mammography)، والذي يُستخدم فيه أشعة سينيَّة لتصوير الثدي، والكشف عن الإصابة بالسرطان.
    • أخذ خزعة من أنسجة الثدي، وذلك لفحصها في المختبر، واستبعاد احتوائها على خلايا سرطانية.



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Why Do My Nipples Hurt?", webmd, Retrieved 2020-11-01. Edited.
  2. ^ أ ب ت Rod Brouhard, "Causes of Nipple Pain", verywellhealth, Retrieved 2020-11-01. Edited.
  3. Jon Johnson (2018-11-11), "Eight causes of nipple pain", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-01. Edited.
  4. "Symptoms of Gynecomastia", news-medical, Retrieved 2020-11-01. Edited.
  5. "Male breast cancer", mayoclinic, Retrieved 2020-11-01. Edited.
  6. "Understanding Nipple Pain: Causes, Treatment, and More", healthline, Retrieved 2020-11-01. Edited.