سبب تساقط الشعر من الامام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠

تساقط الشعر

وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإنّ فروة الرأس فيها 100،000 بصيلة من الشعر، وهذا العدد الكبير من البصيلات لا يتأثر بفقد ما بين 50 - 100 شعرة يوميًا، وهذا الفاقد من الشعر غالبًا لا يبدو ملحوظًا، إذ ينمو الشعر الجديد، ويحلّ محل الشعر المفقود، أمّا بالنسبة لتساقط الشعر المرضي، فقد لاحظت الأكاديمية الأمريكية ذاتها أنّ 80 مليون رجل وامرأة في أمريكا يعانون من تساقط الشعر الوراثي (الثعلبة).

وعلى الرغم من انتشار هذا المرض بشكل أكبر عند الأشخاص كبار السن، غير أنّ تساقط الشعر بشكل كبير قد يحدث عند الأطفال أيضًا، وعند تساقط الشعر بشكل كثيف وأكثر من الطبيعي فمن الضروري مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب واقتراح العلاج المناسب.[١]


سبب تساقط الشعر من الأمام

يُعرَف فقدان الشعر من الأمام باسم الصلع الأمامي أو الثعلبة الأمامية، وهذا هو النمط الأكثر شيوعًا الذي يُلاحَظ عند الرجال فوق الثلاثين من العمر، وهو نمط مزعج من تساقط الشعر يؤثر بشكل سلبي في مظهر الشخص، وتُعدّ هذه المرحلة الأولى من نمط الصلع الذكوري والمؤشر الأولي إلى خفّة الشعر، وتتميز بفقدان الشعر من فروة الرأس التي تتجه للجبهة، وأحيانًا من الحاجبين والإبطين أيضًا.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المشكلة تُعزى إلى العديد من الأسباب؛ كالنظام الغذائي غير الصحي، وأسلوب الحياة، إضافةً إلى ذلك، فقد تنجم هذه المشكلة بسبب الإجهاد الفسيولوجي والنفسي، وعدم العناية بالشعر بشكل مناسب، كذلك تنجم هذه المشكلة عن العدوى في فروة الرأس، والعديد من الأمراض.[٢]

-كما هو معروف- فإنّ السبب الرئيس لهذا النمط من تساقط الشعر (من الأمام) يُعزى إلى التغييرات الهرمونية في الجسم، وفروة الرأس، والعوامل الوراثية، فالهرمون الذكري ديهيدروتستوستيرون منشّط مسؤول بشكل كبير عن تساقط الشعر من الأمام، ويمنع امتصاص العناصر الغذائية اللازمة لنمو الشعر من الدم بشكل فعّال، بالتالي يحدّ من تغذية الشعر ويسبب ضعفه، مما ينتج منه توقف نمو جذع الشعرة، وزيادة مستوى هرمون في فروة الرأس مسألة وراثية تؤدي إلى انكماش بصيلات الشعر وتقلّصها، مما يعيق تكوين بصيلات جديدة، مما ينتج منه انخفاض في نمو الشعر وضعفه وتساقطه.[٢]


الوقاية من تساقط الشعر

-لسوء الحظ- لا توجد طرق للوقاية من تساقط الشعر الناتج من أسباب وراثية، الذي يشكّل معظم الصلع عند الذكور والإناث، ورغم ذلك، فهناك العديد من النصائح المتّبعة في الحدّ من تساقط الشعر الذي يوقى منه، ومن أهم هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • الابتعاد عن شدّ الشعر عند تسريحه، سواءً لعمل الضفائر أو تسريحة الكعك أو ذيل الحصان.
  • التعامل مع الشعر بلطف خلال غسله وتنظيفه، وتجنب سحبه أو فركه بشدة.
  • استخدام مشط متباعد الأسنان قد يساعد في منع سحب الشعر وإيذائه.
  • حماية الشعر من أشعة الشمس، وغيرها من مصادر الأشعة فوق البنفسجية.
  • الإقلاع عن التدخين، إذ إنّ نتائج بعض الدراسات أثبتت وجود علاقة بين التدخين وتساقط الشعر عند الرجال.
  • ارتداء غطاء الرأس المُثلّج في حال استخدام العلاج الكيميائي، وهذا الغطاء يخفّض درجة حرارة الرأس، مما يقلل من خطر تساقط الشعر أثناء العلاج الكيميائي.
  • الامتناع عن استخدام الأدوية المسببة لتساقط الشعر.


المراجع

  1. Kristeen Moore (25-6-2019), "Everything You Need to Know About Hair Loss"، www.healthline.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Shruti Goenka (15-2-2018), "What Is Frontal Hair Loss And How To Treat It?"، www.stylecraze.com, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  3. "Hair loss", www.mayoclinic.org,12-2-2019، Retrieved 1-10-2019. Edited.