الهرمون المسؤول عن تساقط الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ١٩ مايو ٢٠١٩

الهرمونات المسؤولة عن تساقط الشعر

تتعدّد الهرمونات التي تتدخل في عمليّة نمو الشّعر، وأيّ خلل في توازن مستويات هذه الهرمونات يسبّب تساقطًا للشعر، إذ لا يوجد هرمون محدّد مسؤول عن تساقط الشّعر، بل مجموعة كبيرة من الهرمونات، ويؤدّي خلل توازنها إلى تساقط الشّعر، وفيما يأتي تفصيل لهذه الهرمونات:

  • هرمون التستوستيرون: يعدّ هرمون التستوستيرون الهرمون المسؤول عن الخصائص الجنسيّة الذّكرية، وتوزيع الدّهون، وإنتاج خلايا الدّم الحمراء، إلى جانب إنتاج القليل منه في المبيضين عند الإناث، وهرمون التستوستيرون نوع من هرمونات الإندروجين المُنتجة في خصيتي الرّجل في خلايا خاصّة تعرف بخلايا لايديغ، وهو مسؤول عن تنظيم الكثير من وظائف الجسم، بالإضافة إلى إنتاج الحيوانات المنويّة، والخلل في مستوى هذا الهرمون يسبّب تساقطًا للشّعر عند الأنثى، فإذا انخفض إنتاج الهرمون في الجسم فإنّ الأنثى ستصاب بالصّلع الناتج عن كثرة تساقط الشّعر، أمّا الرجل فيصيبه الخلل في مستوى الهرمون بالعقم، فزيادته عن الحدّ المسموح تسبّب العقم، ونزوله عن المستوى الطّبيعي يسبّب تساقط شعر الجسم عند الرّجل.[١]
  • هرمون النمو: يعدّ الهرمون المسؤول عن نمو الإنسان، كما يزيد من إنتاج الكولاجين، ممّا يزيد من قوّة العضلات، ويحسّن صحّة الشعّر، وأي نقص في مستوى هرمون النّمو سيُسبّب تساقط الشّعر وبطء نموّه، وبصورة عامّة إنّ مستوى هرمون النّمو يبدأ بالنزول عن مستواه الطبيعي بعد الدّخول في سنّ العشرين، وأبرز علامات نزوله ترقّق الشّعر، وجفاف البشرة، وزيادة دهون البطن، وظهور التّجاعيد.[٢]
  • هرمون البروكلاتين: يعدّ هرمون البرولاكتين هو ذاته هرمون الحليب، ويُفرَز من الجزء الأمامي للغدّة النخامية، ويرتبط إفرازه من الغدّة بعملية الرّضاعة عند المرأة، وحسب الكثير من الدّراسات الحديثة فإنّ لمستوى هرمون الحليب تأثيرًا على الشّعر؛ لأنّه أحد الهرمونات المسؤولة عن تنشيط حويصلات الشّعر في الجسم، بالتّالي فإنّ ارتفاع مستواه يُسبّب تساقط الشّعر، ليصل في النّهاية إلى الإصابة بالصلع عند الجنسين على حدّ سواء؛ لأنّ هرمون الحليب يؤثّر مباشرةً على هرمون التستوستيرون.[٣]
  • هرمون الأستروجين: يُعرف هرمون الأستروجين بهرمون الأنوثة؛ ويجري إنتاجه من مبيضي المرأة، وانخفاض مستواه عن الطّبيعي يؤدّي مباشرةً إلى تساقط الشّعر، ثمّ الصّلع في حالات الانخفاض الحادّ في مستواه، والبعض يُصاب بترقّق الشّعر ونمو شعر غير مرغوب به في الوجه والذّقن وأماكن أخرى من غير المرغوب ظهور الشّعر فيها.[٤]
  • هرمونات الغدّة الدّرقية: تفرز الغدة الدرقيّة هرمونين مهمّين جدًا لجسم الإنسان، هما: هرمون ثلاثي يودثيرونين (T3)، وهرمون الثيروكسين (T4)، والتكوين الأساسي لهذه الهرمونات هو اليود، ووظيفتهما التحكّم بعمليّة الأيض، والخلل في إفراز هذه الهرمونات يُسبّب الإصابة بقصور الغدة الدرقية أو الفرط في نشاطها، ويحدث الفرط في نشاط الغدّة عندما تُفرِز الغدّة الدّرقية الكثير من هرموناتها، وهذا بدوره يُسبّب تساقط الشّعر، وإعادة نمو الشعر من جديد يرتبط بعلاج فرط نشاط الغدّة، وهو أمر يحتاج إلى فترة طويلة جدًّا.[٥]


نصائح لتجنّب تساقط الشعر

يوجد الكثير من النّصائح المهمّة والمفيدة لتجنّب تساقط الشعر، ومن هذه النّصائح:[٦]

  • الاهتمام بتناول الأغذية المحتوية على الفيتامينات وأخذ مكمّلات الفيتامينات والمعادن، كالأوميغا 3، والزّنك، والحديد، وفيتامين (د)، وفيتامين (هـ).
  • استعمال الزّيوت الطّبيعية لتدليك فروة الرّأس أو خلطها مع شامبو الشّعر، ومن أهم الزّيوت المفيدة زيت النّعناع، وزيت الزّيتون، وزيت جوز الهند، وزيت الخروع.
  • أخذ مكمّلات الكيراتين.
  • تطبيق علاجات تساقط الشّعر، مثل الميلاتونين الموضعي.
  • تناول الكثير من البروتين والخضراوات الورقيّة.


المراجع

  1. "Why do we need testosterone?", medicalnewstoday.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  2. "9 Benefits of Human Growth Hormone, Including More Muscle & Less Fat", draxe.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  3. "The Role of High Prolactin Levels in Hair Loss and Hair Health", nutrafol.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  4. "The Effects of Estrogen on Hair", livestrong.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  5. "Hair Loss and Thyroid Disorders", btf-thyroid.org, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  6. "How to Grow Hair Faster: 6 Tips for Growth", healthline.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.