فرط نشاط الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
فرط نشاط الغدة الدرقية

الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي غدة صمّاء صغيرة توجد في أسفل الرقبة أسفل تفاحة آدم مباشرةً، وتتكوّن من فصين، حجم كلّ منهما بحجم نصف حبة الخوخ، ويوجدان على جانبَي القصبة الهوائية، ويتصلان بجسر صغير، وتفرز هذه الغدة هرمونين أساسيين ينظّمان عمل معظم خلايا الجسم تقريبًا، وأولهما الثيروكسين الذي يحتوي على أربع ذرات يود لذا يسمّى T4، والثاني هو ثلاثي يود الثيرونين، الذي يحتوي على ثلاثة ذرات يود لذا يسمى T3، وهو الأكثر فاعلية؛ لذا يتحوّل T4 في أنسجة الجسم المختلفة إلى هرمون T3.

تنظّم هذه الهرمونات العديد من الأمور في جسم الإنسان، مثل؛ تنظيم معدل نبضات القلب، وتنظيم عملية الأيض في الجسم، وتنظيم معدل درجات الحرارة في الجسم، وحركة الأمعاء، لذا في حال تعرّض الغدة الدرقية للاضطراب يحدث خلل في هذه الوظائف التي تنفذّها، وهذا الاضطراب قد يظهر في صورة خمول الغدة الدرقية؛ أي نقص إفراز الهرمونات، أو فرط نشاطها؛ الذي يسبب إفراز الهرمونات بكمية أكبر من احتياجات الجسم، ولكلٍّ من هذه الاضطرابات الأسباب، والأعراض، وطرق العلاج الخاصة به.[١]


أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

تظهر أعراض هذه الحالة ببطء عادةً، لكنّها قد تظهر فجأةً إذا أصاب المرض صغار العمر؛ وهو اضطراب تكثر الإصابة به لدى النساء مقارنة بالرجال، وغالبًا ما يظهر بعد عمر الستين، وتختلف أعراضه كثيرًا من مصاب لآخر، ونادرًا ما يعاني المُصاب من الأعراض كلّها مجتمعة، وقد لا يشعر بهذه الأعراض إذا كانت الحالة طفيفة، لكن مع تطوّرها تظهر الأعراض التالية:[٢]

  • تورم وانتفاخ الرقبة؛ بسبب تضخم الغدة الدرقية فيما يُعرَف بالدُّرَاق الجُحُوظِيّ.
  • العصبية، والشعور بالغضب، والتهيج، وتقلبات المزاج، وضعف التركيز.
  • الإسهال، وزيادة حركة الأمعاء، وكثيرة التبول.
  • صعوبة التنفس.
  • الشعور بالتعب، والإجهاد، وصعوبة النوم.
  • ضعف العضلات.
  • الحساسية تجاه درجات الحرارة المرتفعة، وارتفاع معدل إفراز العرق، ورطوبة الجلد.
  • ارتفاع الشهية.
  • العقم، وفقد الرغبة الجنسية، واضطراب الدورة الشهرية لدى الإناث فتصبح خفيفة، وأحيانًا تنقطع تمامًا.
  • حكة الجلد، والإصابة بالشرى.
  • ترقق الأظافر، واحمرار كفّ اليدين، ورجفة في اليدين.
  • تساقط الشعر.
  • ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع في معدل ضربات القلب.
  • خسارة في الوزن.


أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية

في الحالات الطبيعية تفرز الغدة الدرقية الهرمونات بالكم الكافي الذي يحتاجه الجسم، لكنّ أحيانًا يزيد إفرازها نتيجة الأسباب الآتية:[٣][٤]

  • الإصابة بمرض جريفز؛ هو مرض مناعي ذاتي يسبب ظهور أجسام مضادة في الجسم تُهاجم الغدة الدرقية وتحفّزها على إفراز مزيد من الهرمونات، وينتشر أكثر لدى النساء، ويتوارثه الأبناء من الآباء، ويرافق الإصابة به ظهور أعراض مميزة له؛ إذ يُسبب اعتلال وجحوظ العين بسبب تورّم الأنسجة والعضلات المحيطة بالعين، ويظهر هذا الاعتلال لدى المدخنين بشكل خاص، ويصاحبه جفاف العين، واحمرارها، والتدميع الزائد من عين واحدة أو كلتيهما معًا، وحساسية تجاه الضوء، واضطراب الرؤية والزغللة، ونقص حركة العين.
  • التهاب الغدة الدرقية، مثل؛ ما يحدث بعد الحمل لأسباب مناعية، أو أسباب غير معروفة، ممّا يُسبب تسرّب الهرمونات المخزّنة داخل الغدة إلى مجرى الدم.
  • الإسراف في تناول اليود المستخدم في تصنيع الهرمونات الدرقية.
  • أورام المبيضين والخصيتين.
  • الإصابة بالأورام الحميدة المتعلّقة بالغدة النخامية.
  • تناول كمية كبيرة من الهرمون الصناعي في شكل حبوب تُؤخذ عبر الفم، أو تناول الأدوية المحتوية على اليود، مثل؛ الأميودارون المستخدم في ضبط معدل نبضات القلب.


علاج فرط نشاط الغدة الدرقية

توجد طرق مختلفة لعلاج هذا الاضطراب يختار من بينها الطبيب طبقًا للأعراض التي يعاني منها المصاب، وسبب الزيادة، وما يجلب مزيدًا من الراحة له، وفيما يأتي عدد من أهم هذه الطرق:[٥]

  • الأدوية المضادة للغدة الدرقية؛ مضادات الدرقية هي الأدوية تمنع الغدة من إفراز مزيد من الهرمونات، وهما دواءان فقط: بروبيل ثيويوراسيل وكاربيمازول. وتقلّ حدة أعراض المرض خلال ثلاثة أشهر من تناول هذه الأدوية، لكن يجب أن يستمر عليها المصاب لمدة عام على الأقلّ، وتُقلّل الجرعة تدريجيًا قبل إيقافها، وفي بعض الحالات يصف الطبيب دواء آخر من فئة حاصرات مستقبلات البيتا، مثل؛ البروبرانولول، وميتوبرولول للتحكّم بأعراض القلب المصاحبة لفرط النشاط، مثل؛ اضطراب معدل ضربات القلب، وتسرعها، ويتوافر البروبيل ثيويوراسيل في جرعة 50 ملجم فقط؛ لذا قد يضطر المصاب لتناوله ثلاث مرات يوميًا على الأقل؛ لأنّ الجرعة الموصى بها تتراوح من 100-600 ملجم طبقًا لحدة المرض، أمّا الكاربيمازول؛ إذ إنّه يتوفر بتركيزات مختلفة؛ لذا يؤخذ مرة واحدة أو مرتين أو ثلاث في اليوم طبقًا لحالة كلّ مصاب، ويتميز الكاربيمازول بأنّ له عدد أعراض جانبية أقلّ، وتأثيرًا أسرع مقارنةً بالبروبيل ثيويوراسيل، أمّا الأعراض الجانبية المصاحبة لهذه الأدوية فهي غير شائعة، وتصيب 1-3% من المرضى فقط، وتتضمن؛ طفح جلدي، وحكة، وتساقط الشعر، وغثيان، وتورم، وحرقة المعدة، وألم العضلات والمفاصل، وتنميل، وصداع، وفي حالات نادرة قد تسبب هذه الأدوية تضرر الكبد.[٦]
  • اليود المشع، وهو دواء يؤخذ فمويًا، وتسحبه الغدة الدرقية من الدم، وينشط ببطء لتدمير خلايا الغدة الدرقية للحدّ من إفراز الهرمونات، بالتالي تخفّ الأعراض، ويُستخدم اليود المشع حلًا دائمًا لاضطراب فرط نشاط الغدة الدرقية، وهو قليل الأعراض الجانبية؛ إذ لا يؤثر في بقية الجسم، وبعد الانتهاء من العلاج قد يضطر المصاب للحصول على الهرمون الصناعي لتعويض الهرمونات التي كانت تفرزها الغدة التي دُمِّرت بالعلاج.
  • الجراحة؛ وهي عملية تنفّذ لاستئصال الغدة الدرقية سواء جزء منها أو كلها بواسطة جرّاح متخصص، وتمثّل علاجًا آمنًا وفعّالًا لكن قد يصاحبها بعض المخاطر، مثل؛ تعرّض الغدة الجار درقية أو الأحبال الصوتية المجاورة للغدة الدرقية للإصابة خلال تنفيذها، ويوصى بإجرائها في بعض الحالات، مثل؛ مرض جريفز، وتضخم الغدة الدرقية السام، ومثلها كَمَثل اليود المُشعّ قد يضطر المصاب لتناول الهرمون الصناعي مدى الحياة لتعويض دور الغدة بعد استئصالها.
  • تعديل النظام الغذائي؛ هو إجراء يساعد المصاب في تخفيف حدّة الأعراض التي يعاني منها المصاب، وفيما يأتي بعض النّصائح التي يُفضّل اتباعها:[٧]
    • الحدّ من تناول الأطعمة الغنية باليود، مثل؛ ملح الطعام المدعم باليود، والأسماك، ومنتجات الألبان، والأطعمة المحتوية على صبغة حمراء اللون، وصفار البيض، والعسل الأسود.
    • تناول بعض أنواع الخضروات التي تُقلل مستوى اليود في الجسم، مثل؛ الملفوف، واللفت، والجرجير، والقرنبيط، والبروكلي.
    • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالسيلينيوم، مثل؛ المكسرات، والتونة، والقريدس، والشعير، والسبانخ، والبيض.
    • زيادة تناول الأطعمة الغنية بالحديد، والكالسيوم، وفيتامين د.
    • أكل الأطعمة المحتوية على البهارات، مثل؛ الكركم، والفلفل الأخضر، ممّا يُقلل من خطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية، وله فاعلية مضادة للالتهاب.
    • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكحول.
    • عدم تناول الأطعمة الضارة بالغدة الدرقية التي تتداخل مع امتصاصها اليود المشع، مثل منتجات الصويا المختلفة؛ كفول الصويا، ولبن الصويا، والتوفو.
    • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، والعديد من الأطعمة التي قد تُسبب زيادة نشاط، وإفراز في الغدة الدرقية.
    • عدم شرب الكافيين أو تناول الأطعمة الغنية به، مثل؛ القهوة، والشاي، والشوكولاتة، والصودا، ومشروبات الطاقة؛ لأنّ تناولها أو شربها يزيد من شدة أعراض زيادة الغدة؛ مثل؛ التهيّج، والأرق، والقلق.


تشخيص فرط نشاط الغدّة الدّرقية

يوجد عدد من الفحوصات التي يمكن أن يلجأ إليها الطبيب لتشخيص فرط نشاط الغدّة الدّرقية، ومنها ما يأتي:[٤]

  • فحص الكوليسترول والدّهون الثّلاثية: قد يطلب الطّبيب إجراء هذه الفحوصات؛ لأنّ انخفاض مستويات الكوليسترول والدّهون الثلاثية في الدم يشير إلى وجود ارتفاعًا في معدل عملية الأيض؛ أي إنّ الجسم يحرق الكوليسترول والدهون الثلاثية بسرعةٍ كبيرة.
  • فحص هرمونَي الغدّة الدّرقية: يساعد هذا الفحص في تحديد مقدار هذين الهرمونين في الدم، ممّا يُساعد في تحديد الكمية التي تُفرزها الغدّة.
  • فحص هرمون المحفّز للغدّة الدّرقية: هو هرمون تفرزه الغدّة النّخامية لتحفيز الغدّة الدّرقية على إنتاج الهرمونات، ويتناسب مستواه عكسيًا مع مستوى هرمونات الغدّة الدّرقية؛ أي إنّه في حالة فرط نشاط الغدّة الدّرقية يكون مستواه منخفضًا، بينما هرمونات الغدّة الدّرقية تكون عالية.
  • صورة الموجات فوق الصّوتية: قد يلجأ الأطباء إلى إجراء هذه الصورة لتحديد حجم الغدّة الدّرقية، والكشف عن وجود أيّ كتلة داخلها.
  • التّصوير بالرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي: يمكن استخدام هذه الصور في تحديد وجود ورم في الغدّة النخامية يؤثر في عمل الغدّة الدّرقية.


مضاعفات فرط نشاط الغدّة الدّرقية

إن ترك حالة فرط نشاط الغدّة الدّرقية دون علاج، يُمكن أن يؤدي إلى مضاعفاتٍ أخرى، ومنها ما يأتي:[٨]

  • مشكلات في العين: يُمكن أن تُسبب زيادة إنتاج الغدّة الدّرقية للهرمونات حدوث بعض المشكلات في العين، ومنها ما يأتي:
    • جفاف العين.
    • الحساسية تجاه الضوء.
    • تشكل مياه في العين.
    • عدم وضوح الرؤية.
    • احمرار العيون وانتفاخها.
  • اضطرابات الحمل: في حال إهمال الحامل حالة فرط نشاط الغدّة الدّرقية، قد يؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل في الحمل، ومنها ما يلي:
    • تسمم الحمل.
    • زيادة احتمال الإجهاض.
    • الولادة المبكّرة؛ أي قبل الأسبوع 37 من الحمل.
    • ولادة طفل ذي وزن خفيف.


خمول الغدة الدرقية

يُعرف خمول الغدة الدرقية بالحالة التي لا تُنتج فيها الغدة كفاية الجسم من الهرمونات اللازمة لأداء وظائفه، ويكثر انتشار هذا المرض بين المسنين والنساء، ولا يمكن ملاحظة ظهور أعراض المرض في بداياته؛ إذ عادةً ما يلاحظ ظهورها مع تقدّم المرء بالعمر، وقد تتطوّر الحالة الصحية مع التراجع المستمر في عملية الأيض في الجسم؛ ممّا يؤدي أخيرًا للإصابة بزيادة ملحوظة في الوزن، وأمراض القلب، وعدم القدرة على الإنجاب، وأوجاع في المفاصل، كما تظهر بعض الأعراض والعلامات التي تُبين إصابة الشخص بقصور الغدة الدرقية، ومنها:[٩]

  • انتفاخ الوجه.
  • وجع العضلات.
  • بحّة الصوت.
  • التعب.
  • الإمساك.
  • زيادة الحساسية للبرودة.
  • اضطراب الذاكرة.
  • ألم، أو تشنج، أو انتفاخ المفاصل.
  • عدم انتظام فترات الدورة الشهرية أو غزارتها.
  • بطء ضربات القلب.
  • الاكتئاب.
  • جفاف البشرة.
  • تقصّف الشعر.
  • زيادة مستوى الكولسترول في الدم.
  • انتفاخ وتضخّم في الغدة الدرقية.

يولد بعض الأطفال الرضّع دون غدّة درقية، ممّا يؤثّر في نشاط الجسم لديهم؛ إذ تقترن إصابتهم بقصور الغدّة الدرقية بظهور الأعراض الآتية:[٩]

  • ضيق التنفس.
  • بروز السرّة وانفتاقها.
  • بحة الصوت أثناء البكاء.
  • الإمساك.
  • انخفاض توتر العضلات.
  • ظهور أعراض اليرقان المتمثلة باصفرار الجلد وبياض العينين، ويحدث ذلك عند فقدان الكبد القدرة على استقلاب البيليروبين، الذي يُنتج عند إعادة تدوير خلايا الدم الحمراء القديمة.
  • كُبُّر حجم اللسان.
  • الرغبة الدائمة في النوم.
  • تطوّر الأعراض المهملة دون علاج إلى حالات من التخلّف الذهني، والجسدي الحادّ.

تظهر أعراض خمول الغدة الدرقية على الأطفال والمراهقين كما تظهر على البالغين، ولكنّها قد تتضمن ظهور أعراض أخرى، مثل:[٩]

  • تباطؤ في نمو الجسم، ممّا يُسبب قصر القامة.
  • تراجع التطوّر الذهني.
  • تأخر نموّ الأسنان الدائمة.
  • البلوغ المتأخر.

ينتج الجسم في بعض الأحيان أجسامًا مضادة تهاجم أنسجة الجسم، ومن ضمنها الغدة الدرقية، ممّا يُسبب إصابة الشخص بقصور الغدة الدرقية، كما يعود قصور الغدة الدرقية لوجود بعض العوامل البيئية، والجينات الموروثة التي تتسبب في إصابة الأفراد بقصور الغدة الدرقية؛ ومن ناحية أخرى فقد تتسبب أدوية علاج فرط نشاط الغدة الدرقية بحدوث انتكاسات مرضية وقصور دائم في عمل الغدة الدرقية، كما قد تتسبب عمليات استئصال الغدة الدرقية في تعطّل إنتاج الهرمونات، ممّا يضطر المصاب إلى استهلاك مكمّلات الهرمونات مدى العمر، كما قد يؤثر العلاج الإشعاعي لسرطان الرأس والرقبة على الغدة الدرقية متسببًا في خمولها، وقد يرتبط تناول الليثيوم الذي يُستخدم لعلاج الاضطرابات النفسية بالتسبب في قصور الغدة الدرقية، كأحد التأثيرات الجانبية لهذا الدواء.[٩]

تنتج بعض حالات الخمول في الغدة الدرقية عن نقص اليود في الجسم، وتُعالج بعض الدول هذه الحالة، بزيادة كميّات اليود المضافة لملح الطعام، الأمر الذي يخفف من الإصابة بخمول الغدة المرتبط بنقص اليود، ويمكن علاج قصور الغدة الدرقية بعد طلب الأخصائيين مجموعةً من اختبارات الدم، وفحوصات الغدة الدرقية؛ إذ توصف أدوية العلاج الهرموني الفموية لتنظيم مستويات الهرمون في الجسم.[٩]


المراجع

  1. "Your thyroid gland", www.btf-thyroid.org, Retrieved 2019-11-8. Edited.
  2. Adam Felman (2017-12-20), "What's to know about hyperthyroidism"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-11-8. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-11-3), "Hyperthyroidism (overactive thyroid)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-11-8. Edited.
  4. ^ أ ب Verneda Lights,Matthew Solan,Michael Fantauzzo (2016-6-29), "Hyperthyroidism"، www.healthline.com, Retrieved 2019-11-8. Edited.
  5. Kresimira (Mira) Milas (2019-5-7), "Treatments for Hyperthyroidism"، www.endocrineweb.com, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  6. Kresimira (Mira) Milas (2019-5-7), "Antithyroid Medications for Hyperthyroidism"، www.endocrineweb.com, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  7. Shannon Johnson (2019-9-6), "Hyperthyroidism: Foods to eat and avoid"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  8. " - Overactive thyroid (hyperthyroidism)", www.nhs.uk, Retrieved 21-2-2019. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج "(Hypothyroidism (underactive thyroid", www.mayoclinic.org,4-12-2018، Retrieved 12-10-2019. Edited.