علاج جفاف الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٣ مارس ٢٠٢٠
علاج جفاف الشعر

جفاف الشعر

يصاب الشعر بالجفاف عندما لا يستطيع الاحتفاظ بكميات كافية من الرطوبة، مما يفقده لمعانه ويجعله باهتًا، وتصيب هذه الحالة الرجال والنساء في أي عمر، لكن تزداد فرص حدوثها مع تقدم العمر. يتكون الشعر من ثلاث طبقات، فإذا كان صحيًّا تفرز الطبقة الخارجية منه زيوتًا لحماية الطبقات الداخلية، كما أنها تعكس الضوء، مما يظهر الشعر لامعًا؛ إذ إن لمعان الشعر دليل على صحته، وعندما يجف تنهار الطبقة الخارجية، مما يسبب المظهر الباهت له.[١]


علاج جفاف الشعر

بعد تحديد مُسبّب الجفاف من قِبَل الشخص نفسه بملاحظة التصرفات الخاطئة المّتبعة في التعامل مع الشعر، أو بعد التشخيص من قِبَل الطبيب المُختص في بعض الحالات المُزمنة وبعد استثناء أو علاج الأمراض المُسبّبة لجفاف الشعر تبدأ الخطة العلاجيّة، التي تتضمن اتباع تدابير وقائيّة لمنع تدهور الحالة، وخطوات علاجيّة موضعيّة لتحسين صحّة الشعر وإعادته إلى طبيعته، ويُذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تقليل عدد مرات غسل الشعر، إذ يُعدّ غسله مرةَ أو مرتين في الأسبوع حلًّا مثاليًّا إذا كان سبب الجفاف ناتجًا عن غسله يوميًّا، كما أن ذلك يُقلل من الحاجة إلى استخدام مُجفّف الشعر.[٢]
  • تجنب مُستحضرات الشعر التي تحتوي على الكحول.[٢]
  • استخدام بلسم الشعر بعد كل استحمام؛ للمحافظة على الزيوت فيه.[٢]
  • اختيار أنواع الشامبوهات المُخصّصة للشعر الجاف؛ لاحتوائها على مواد تنظيفيّة مُجفِّفة بكمية أقل من الشامبوهات الأخرى.[٢]
  • إضافة بعض الأطعمة الغنيّة بالأوميغا 3 ومُضادات الأكسدة إلى النظام الغذائي، مثل: البندورة، والبروكلي، واللوبياء، والسمك، والمحار، والجوز، والتوت، وغيرها.[٣]
  • استخدام المُكمّلات الغذائيّة والفيتامينات المحتوية على الأوميغا 3، وفيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، والبيوتين.[٣]
  • تجنّب استخدام الكيماويات والصبغات.[٤]
  • حماية الشعر من التعرّض لأشعة الشمس القويّة لفترات طويلة.[٤]
  • قص نهايات الشعر كل 6-8 أسابيع.[٤]


علاجات طبيعية لجفاف الشعر

يساعد استخدام الزيوت الطبيعيّة الغنيّة بفيتامين (هـ) ومُضادات الأكسدة مثل: زيت الزيتون، وزيت الجوجوبا، وزيت الخروع، وزيت اللوز على تغليف الشعرة وإعطائها البريق واللمعان، وإصلاح ما لحق بها من تلف، ويكون ذلك عن طريق استخدام أحد الأنواع السابقة بالطريقة الآتية:[٣]

  • تدفئة ما مقداره نصف كوب من الزيت.
  • توزيعه على كامل الشعر مع التدليك عدّة دقائق.
  • تغطية الشعر بقطعة قماش أو منشفة دافئة.
  • تركه مدةً تتراوح بين 30-45 دقيقةً.
  • غسله بالماء والشامبو جيّدًا.

أو يمكن تحضير أحد الأقنعة وتطبيقها على الشعر، ومن أمثلتها ما يأتي:

  • قناع للشعر من زيت جوز الهند: يكون ذلك كما يأتي:[٣]
    • غلي بعض أوراق الكاري مع كمية مُناسبة من زيت جوز الهند مدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق.
    • حفظ المزيج في مكان بارد لعدّة أيام.
    • وضع كمية كافية منه على الشعر وفروة الرأس مع التدليك.
    • تركه بضع دقائق ثم غسله جيّدًا.
  • استخدام قناع البيض على الشعر: الذي يُقوّي البُصيلات ويُرطّب الشعر بمكوناته الغنيّة، وطريقة استعماله تكون كما يأتي:[٣]
    • خفق بيضة واحدة مع مقدار ملعقتين كبيرتين من الماء.
    • وضع الخليط على الشعر وفروة الرأس مع التدليك لعدّة دقائق.
    • غسله جيّدًا بالماء البارد أولًا، ثم باستخدام الشامبو.
  • قناع من الموز: بالإضافة إلى فائدته في ترطيب الشعر فهو يُصلح نهايات الشعر المُتكسّرة، ويُقلل من خشونته، ويُستخدم بالطريقة الآتية:[٣]
    • تُهرس حبة موز جيدًا وتوزّع على فروة الرأس والشعر.
    • تُترك مدّة ساعة.
    • يُغسل الشعر بالماء الدافئ.
  • قناع من اللبن وزيت الزيتون: ذلك كما يأتي:[٣]
    • خلط ما مقداره نصف كوب من اللبن مع ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون، وتُضاف إليه قطرتان من أي نوع من أنواع الزيوت العطريّة.
    • توزيع الخليط على الشعر المغسول بالشامبو.
    • تغطيته بكيس بلاستيكيّ وتركه مدّة 15-20 دقيقةً.
    • غسله جيّدًا بالماء الدافئ.


أسباب جفاف الشعر

يُصاب الشعر بالجفاف نتيجة نقص الزيت المُرطّب له والمُصنّع في جذوره، أو نتيجة إصابة الطبقة الخارجيّة المسؤولة عن حماية الشعر من حرارة الشمس وحرارة المُصفّفات بالتلف والتكسّر، ويكون ذلك نتيجة أحد العوامل الآتية:

  • كثرة التعرّض للعوامل الخارجيّة، مثل: الهواء الجافّ، وأشعة الشمس.[٢]
  • الاستحمام بكثرة، أو استخدام غسولات الشعر من النوع الذي يُفقده زيوته الطبيعيّة.[٢]
  • تعريض الشعر للمواد الكيميائيّة، والموجودة في الصبغات وعند تجعيد الشعر أو تمليسه.[٢]
  • كثرة تجفيف الشعر بواسطة المُجفّف، خاصّةً بعد استخدام المُستحضرات التي تحتوي على الكحول.[٢]
  • السباحة في المياه المالحة أو المُحتوية على مادة الكلور.[١]
  • نتيجة إحدى المشكلات الصحيّة الآتية:[١]
    • فُقدان الشهية العصبيّ، الذي يُفقد الجسم كثيرًا من العناصر والفيتامينات الضرورية للصحّة عامةً، مما يؤثّر على صحة الشعر.
    • قصور الغدد جارات الدرقيّة، الذي يُسبّب تناقص كمية الكالسيوم المسؤول عن صحة العظام والأسنان والشعر.
    • قصور الغدة الدرقيّة، إذ يُعدّ تلف الشعر وجفافه من أول الأعراض التي تظهر على المصاب بهذه الحالة.
    • متلازمة مينكيس، التي تؤثّر على امتصاص الجسم لعنصر النحاس، الذي يدخل في وظائفه المُتعدّدة، ويُحافظ على حيويّة الشعر.


الوقاية من جفاف الشعر

يمكن الوقاية من جفاف الشعر عن طريق ما يأتي:[١]

  • تجنب استخدام الشامبو يوميًا.
  • استخدام البلسم في كل مرّة يُغسَل فيها الشعر.
  • استخدام شامبو وبلسم مناسبين لنوع الشعر.
  • التقليل من استخدام مجفّف الشعر.
  • تجنب استخدام مملسات الشعر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Valencia Higuera, "What Causes Dry Hair?"، Health line, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Stephanie S. Gardner (November 28, 2017), "Why Is Your Hair So Dry?"، webmd, Retrieved 16/12/2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Joana Cavaco Silva (Fri 18 May 2018), "How do I stop my hair from being dry?"، medicalnewstoday, Retrieved 16/12/2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Debra Jaliman (February 28, 2017), "Slideshow: Natural Help for Dry or Damaged Hair"، webmd, Retrieved 16/12/2018. Edited.