الهرمون المسؤول عن نمو الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٤ ، ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨
الهرمون المسؤول عن نمو الشعر

أهمية الهرمونات

الهرمونات الموجودة في جسم الإنسان تتحكم بدرجة كبيرة في حالتهِ وفي شكله أيضًا، حيث إن الهرمونات الموجودة داخل جسم الإنسان قد تُحدد العديد من الأمور، بالإضافة إلى أن حدوث أي اختلال في هرمون مُعين من الهرمونات قد يُسبب الإصابة ببعض المشاكل والاضطرابات. هرمون التستوستيرون هو الهرمون المسؤول عن نمو الشعر في جسم الإنسان، وكذلك هرمون البرولاكتين الذي يتم إفرازه من الغدة النخامية في الدماغ.

 

هرمونات نمو الشعر

تتعدد الهرمونات التي تؤثر على الشعر ومكان نموه، وحسب الملاحظات السريرية فإن الهرمونات المسؤولة عن نموه هي:[١]

هرمون التستوستيرون

هو الهرمون المسؤول عن تطوير الخواص الجنسية الذكرية، كما أن المبيضين لدى الإناث ينتجان أيضاً التستوستيرون، وعادة بكميات أصغر، وهو نوع من الأندروجين الذي ينتج أساسًا من الخصيتين في الخلايا المسماة خلايا لايديغ، كما أنه ينظم عدداً من الوظائف إلى جانب إنتاج الحيوانات المنوية، وتشمل هذه:

  • الرغبة الجنسية.
  • كتلة العظام.
  • توزيع الدهون.
  • حجم العضلات وقوتها.
  • إنتاج خلايا الدم الحمراء.

وعدم وجود كميات كافية من هرمون التستوستيرون أحد أسباب العقم لدى الرجال، وذلك لأنه يساعد في نمو الحيوانات المنوية ورغم ذلك، فإن وجود فائض من هرمون التستوستيرون يمكن أن يتسبب أيضًا في إصابة النساء بالصلع، وبالعقم عند الرجال. يتم التحكم في مستويات هرمون تستوستيرون بواسطة الدماغ والغدة النخامية، وبمجرد إنتاجه، ينتقل الهرمون عبر الدم للقيام بوظائفه الهامة المختلفة، ويسبب نقصه لدى الرجال تساقط في شعر الجسم، وضعف الانتصاب.[٢]

هرمون البروكلاتين

يُعرف أيضًا باسم هرمون الحليب، إذ يتم إفرازه من الفص الأمامي من الغدة النخامية، ويرتبط بعملية الرضاعة عند المرأة، كما أوضحت الدراسات تأثير البرولاكتين على الشعر بنسبة قليلة، فهو من الهرمونات التي تساعد على تنشيط الحويصلات في الجسم، وارتفاع هرمون البرولاكتين في الدم يسبب تساقط شعر الجسم والصلع لدى كل من الرجال والنساء، بسبب تأثيره على هرمون التستوستيرون.[٣]

هرمون الأستروجين

هو هرمون الأنوثة الذي تفرزه المبايض في جسم المرأة، ويسبب انخفاضه في جسم المرأة تساقط شعر الرأس والصلع في بعض الأشخاص، إضافة إلى ترقق شعر الجسم، ونموه في أماكن غير مرغوب بها مثل الذقن والوجه لدى النساء.[٤]

هرمونات الغدة الدرقية

عبارة عن اثنين من الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية هما ثلاثي يود ثيرونين (T3) والثيروكسين (T4) تكوينهما الأساسي هو اليود ووظيفتهما الأساسية هي الأيض، والمسؤولان عن قصور الغدة الدرقية الحاد والمطول أو فرط نشاطها وبالتالي فقدان الشعر، حيث تشمل فروة الرأس بأكملها ليبدو الشعر متناثراً بشكل منتظم، وإعادة نموه مرتبطة مع العلاج الناجح لاضطراب الغدة الدرقية، على الرغم من أن الأمر يستغرق عدة أشهر وقد يكون غير مكتمل، ولكن من غير الطبيعي حدوث قصور الغدة الدرقية الخفيف أو فرط نشاط الغدة الدرقية قصير الأجل، ويكون تساقط الشعر أحد أعراضها، ويتضح ظهور تساقط الشعر بسبب اضطراب في الغدة الدرقية بعد عدة أشهر من ظهوره، وهذا يرجع بسبب دورة حياة الشعر الطويلة.[٥]

هرمونات النمو

تختلف علامات وأعراض هرمونات النمو بالتقدم في العمر، وتساقط الشعر وبطء نموه أحد أعراض نقص هرمون النمو، وفي النساء، تبدأ مستويات هرمونات النمو بالانخفاض في أوائل العشرينات من العمر، وتشمل علامات نقص هرمونات النمو جفاف الجلد وترقق الشعر وتساقطه وزيادة دهون البطن وظهور التجاعيد، ويشعر الرجال بالعلامات الأولى للشيخوخة بعد 35 سنة ، مثل فقدان الرغبة الجنسية والضعف والصلع وفقدان الذاكرة.[٦]

هرمون الميلاتونين

هو الهرمون المنظم للنوم، الذي تفرزه الغدة النخامية في الدماغ، ويزداد إفرازه ليلاً بحيث يخفض درجة حرارة الجسم وبالتالي يمنحه الراحة، وارتفاع مستوى الميلاتونين يسبب التعب وألم في الرأس، ولأن بصيلات الشعر تحتوي على مستقبلات الميلاتونين، فعند ارتفاع مستواه عن الطبيعي يعاكس عمل هرمونات الأندروجين المسؤولة عن نمو الشعر، وبالتالي إطالة مرحلة عدم سقوط الشعر وتعزيز نموه، إضافة إلى أن الميلاتونين مضاد أكسدة قوي، يحمي فروة الرأس من الالتهابات التي قد تصيبها وتتسبب بتساقط الشعر.[٧]


نصائح لزيادة نمو الشعر

تتعدد نصائح وطرق تعزيز نمو شعر الرأس، والتي تتضمن:[٨]

  • الحفاظ على تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل الزنك، وفيتامين سي، والأوميغا 3، وفيتامين د، والحديد.
  • تطبيق الزيوت الموضعية أو خلطها مع الشامبو، مثل زيت الجوجوبا، أو زيت الزيتون، أو زيت النعناع.
  • تناول مكملات الكيراتين.
  • استعمال العلاجات الموضعية لتساقط الشعر، مثل المينوكسديل، أو شامبو الكيتوكونازول، أو الميلاتونين الموضعي.
  • تناول نظام غذائي يحتوي على البروتين والخضراوات الورقية لتخفيف تساقط الشعر وتعزيز نموه.


المراجع

  1. "[Hormones and hair growth."], ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-09-2018. Edited.
  2. "Why do we need testosterone?", medicalnewstoday.com, Retrieved 19-09-2018. Edited.
  3. "The Role of High Prolactin Levels in Hair Loss and Hair Health", nutrafol.com, Retrieved 19-09-2018. Edited.
  4. "The Effects of Estrogen on Hair", livestrong.com, Retrieved 19-09-2018. Edited.
  5. "Hair Loss and Thyroid Disorders", btf-thyroid.org, Retrieved 19-09-2018. Edited.
  6. "9 Benefits of Human Growth Hormone, Including More Muscle & Less Fat", draxe.com, Retrieved 19-09-2018. Edited.
  7. "Melatonin & Hair Growth", livestrong.com, Retrieved 19-09-2018. Edited.
  8. "How to Grow Hair Faster: 6 Tips for Growth", healthline.com, Retrieved 19-09-2018. Edited.