سبب رائحة الغازات الكريهة عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٠١ ، ٢٦ يناير ٢٠٢١
سبب رائحة الغازات الكريهة عند الرضع

سبب رائحة الغازات الكريهة عند الرضع

يصاب الأطفال الرضع بالغازات لأن لديهم جهاز هضمي غير مكتمل، ولأنهم يبتلعون الهواء أثناء الرضاعة، وفي بعض الأحيان تظهر رائحة كريهة للغازات عند بعض الرضع نتيجة تأثرهم من النظام الغذائي للأم المرضعة عند تناولها منتجات الألبان والكافيين والبصل والملفوف، أو بسبب التحسس من نوع الحليب الصناعي الذي يتناوله الطفل.[١]


هل من الآمن اللجوء للأعشاب للعلاج غازات الرضع؟

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يتغذى الأطفال حتى سن 4 إلى 6 أشهر على الأقل على حليب الأم أو الحليب الصناعي فقط، إذ أصيب بعض الأطفال بنوبات والتهابات جراء تناولهم شاي الأعشاب، أوالتسمم بالرصاص والزئبق بسبب العلاجات التقليدية، أوتلف بالكبد بسبب المكملات الغذائية، وتوجد العديد من المشاكل المحتملة في إعطاء شاي الأعشاب للرضع يذكر منها:[مرجع]

  • يستجيب الأطفال الرضع بشكل مختلف عن الأطفال الأكبر سناً والبالغين مع المستحضرات النباتية بسبب عدم نضج الجهاز العضمي والعصبي والمناعة، وبسبب أوزانهم الصغيرة.
  • تلوث بعض المستحضرات النباتية بالمعادن الثقيلة، أو البكتيريا.
  • تسبب بعض المستحضرات النباتية تفاعل تحسسي لدى بعض الأطفال، مثل تفاعل نبات البابونج مع نباتات أخرى من عائلة الأقحوان.
  • قد يحدث تفاعل دوائي في حال تناول الطفل لعلاج معين.
  • وجود القليل من الدراسات التي تثبت فعالية وسلامة هذه المستحضرات على الأطفال الرضع.
  • يتوجب على الأم استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل الرضيع أي مستحضر نباتي أو شاي أعشاب حتى لو صنف بأنه آمن للأطفال، فقد توجد استثنائات لمنعه، وفي حال الأم المرضعة يتوجب عليها استشارة الطبيب قبل تناول أي مستحضر عشبي أو شاي بالأعشاب.


يمكن تقديم شاي الأعشاب غير المحلى للطفل عند بلوغه 6 أشهر من الحين لآخر، إذ يسهل من عملية الهضم ومن الأمثلة عليه شاي البابونج، وشاي الشومر، وشاي اليانسون، و تعتبر آمنة للطفل إذا استخدمت بكميات ضئيلة وباعتدال، وقد تحتوي بعض أنواع شاي الأعشاب على السكر ويفضل تجنبها لأن السكر له مضار على أسنان الطفل النامية، وقد يؤثر إعطاء شاي الأعشاب باستمرار بدلاً من الحليب على نمو الطفل ،وقد يسبب زيادة في الوزن، وفي حال أن الطفل يعتمد على الرضاعة الطبيعية فإن إعطائه لشاي الأعشاب بكثرة يؤدي إلى انخفاض اعتماد الطفل على حليب الأم وبالتالي انخفاض إنتاج الحليب لدى الأم.[٢]


ماذا لو تزامنت الغازات ذات الرائحة الكريهة عند الرضع مع الإسهال المزمن؟

يشير الإسهال مع رائحة البراز الكريهة إلى وجود مشكلة صحية، ويعتبر الإسهال الذي يستمر لمدة أربعة أسابيع إسهال مزمن، إذ يعرض الطفل إلى خطر الجفاف وسوء التغذية، ويعرض حياته للخطر، وتوجد أسباب شائعة لحدوثه يذكر منها:[٣][٤]

  • الإكثار من تناول الفواكه أو عصير الفواكه.
  • استخدام المضادات الحيوية أو الأدوية الأخرى، إذ تسبب المضادات الحيوية قتل البكتيريا النافعة في الأمعاء، وقد يسبب التحسس اتجاه المكونات الإسهال ،ويبقى البراز كريه الرائحه حتى استعادة البكتيريا الطبيعية في الأمعاء.
  • التحسس اتجاه أطعمة معينة.
  • التغيرات الغذائية سواء عند الطفل الرضيع أو الأم المرضعة.
  • مرض التهاب الأمعاء:وهو إحدى أمراض المناعة الذاتية، إذ يسبب تناول أطعمة معينة الإصابة بالتهاب الأمعاء، ويعاني المصابون بهذا المرض من إسهال أو إمساك ذو رائحة كريهة.
  • تسبب العدوى التي تصيب الأمعاء إسهال كريه الرائحة ويعاني المصاب من تقلصات البطن نتيجة تناول طعام ملوث بالبكتيريا مثل السالمونيلا، أو الفيروسات، أو الطفيليات.
  • الإصابة بسوء إمتصاص العناصر الغذائية :
    • مرض السيلياك وهو ما يعرف بمرض حساسية القمح، إذ تسبب مادة الغلوتين تلف في الأمعاء الدقيقة وهذا يؤدي إلى منع الإمتصاص السليم للمغذيات.
    • عدم تحمل الكربوهيدرات،نتيجة عدم القدرة على معالجة النشويات والسكريات بشكل كامل.
    • عدم تحمل بروتين الألبان
  • سوء النظافة.


الطرق المنزلية للتخلص من الغازات عند الأطفال الرضع

يتوجب على الوالدين تجربة الخطوات التالية لتخفيف أعراض الغازات على الطفل الرضيع يذكر منها:[٥][٦]

  • التجشؤ: يقلل التجشؤ بعد الرضاعة من تراكم الغازات داخل الجهاز الهضمي للطفل.
  • ممارسة تمرين الدراجة: وذلك بوضع الطفل على ظهره وتحريك أرجله للأعلى والأسفل مثل ركوب الدراجة، إذ تعمل على تنشيط القناة الهضمية ومساعدة الطفل على التخلص من الغازات.


  • التدليك حول السرة: يساعد التدليك اللطيف لبطن الرضيع مع اتجاه عقارب الساعة على تحفيز حركة الطعام و تخفيف الغازات داخل الجهاز الهضمي.
  • التأكد من رضاعة الطفل بشكل صحيح لمنعه من ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة.


  • اختيار حلمة الرضاعة المناسبة:تتسبب حلمة الرضّاعة الصغيرة أو الكبيرة في شفط الطفل للهواء.
  • تغيير النظام الغذائي للأم المرضعة وللطفل:يعاني حوالي 7% من الأطفال تحت عمر السنة التحسس من التراكيب الغذائية المكونة من حليب البقر، لاحتواها على اللاكتوز والكازين ومصل اللبن،


  • ويعاني بعض الأطفال من هضم بعض المكونات الأخرى المضافة للحليب مثل السكريات، وبروتينات القمح، وبروتينات الحبوب، والنكهات، والأصباغ، لذا يفضل استشارة الطبيب لاختيار تركيبة الحليب المناسبة للطفل، وفي حال اعتماد الطفل على الرضاعة الطبيعية فقط يساعد تغيير النظام الغذائي للأم في تحسين هضم الطفل للحليب، إذ ينصح الأم بتجنب تناول حليب البقر ومشتقاته، والوجبات السريعة، والمشروبات السكرية، والطعام الحار، والثوم، والعدس، والفلفل، والبصل، والكرنب.


  • استشارة الطبيب في حال إصابة الطفل بالإمساك لأكثر من يومين لعلاجه، إذ يؤدي الإمساك إلى صعوبة في حركة الأمعاء.


متى تشير الغازات لدى الطفل الرضيع إلى أمر مقلق؟

يعد إصابة الأطفال الرضع بالغازات أمراً طبيعياً ويمكن علاجها، ولكن في حالات نادرة قد تشير إلى وجود مشكلة خطيرة في الجهاز الهضمي، إذ يجب استشارة الطبيب على الفور في حال ملاحظة ما يلي: [٧]

  • إصابة الطفل بالإمساك، أو خروج دم مع البراز أوالاستفراغ.
  • إصابة الطفل بالغازات بشكل كبير بحيث لا يستطيع أن يهدأ.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل إلى 38 سيلسيوس أو أكثر، وإذا كان عمر الطفل أقل من 3 شهور يجب أخذه إلى الطبيب على الفور.


المراجع

  1. Colleen de Bellefonds (4/11/2020), "Have a Gassy Baby? What to Know About Infant Gas Symptoms, Remedies and Causes", whattoexpect, Retrieved 17/12/2020. Edited.
  2. Sarah Schenker (1/2/2019), "Can I give my baby herbal teas to soothe an upset tummy?", babycentre, Retrieved 17/12/2020. Edited.
  3. April Kahn (22/7/2020), "What Causes Foul-Smelling Stools?", healthline, Retrieved 17/12/2020. Edited.
  4. Ann Pietrangelo (20/8/2012), "Chronic Diarrhea in Infants and Young Children", healthline, Retrieved 17/12/2020. Edited.
  5. Rohit Garoo (23/4/2020), "Gas In Babies: Causes, Symptoms And Home Remedies", momjunction, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  6. Noreen Iftikhar (30/7/2020), "Baby Farts: Surprising, Sometimes Stinky, But Mostly Normal", healthline, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  7. Tracy Brown (5/4/2016), "Infant Gas: How to Prevent and Treat It", webmd, Retrieved 17/12/2020. Edited.