شكل إفرازات الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ١٥ ديسمبر ٢٠٢٠
شكل إفرازات الحامل

كيف يوصف شكل إفرازات الحامل؟

أثناء الحمل يحصل العديد من التغيرات الطبيعية للجسم ومن ضمن هذه التغيرات الإفرازات المهبلية، إذ تتغير طبيعة الإفرازات من الأسبوع الأول أو الثاني من موعد حدوث الجماع ويعني ذلك قبل تأخّر الدورة الشهرية الذي يبين حدوق الحمل، وتصبح الإفرازات شفافة قليلة اللزوجة إلى حليبية مع وجود رائحة خفيفة، كما تصاحب هذه الإفرازات جميع مراحل الحمل مع زيادة الكمية بالتقدم في أشهر الحمل، ويساهم تغير مستوى الهرمونات في الجسم وتغير طبيعة عنق الرحم في زيادة هذه الإفرازات للتقليل من حدوث الالتهابات, ولأنَّ كمية الإفرازات تكون كبيرة يُنصَح دائماً الحفاظ على جفاف هذه المنطقة قدر المستطاع لمنع حدوث الالتهابات. وفي الأسابيع الأخيرة من الحمل تصبح هذه الإفرازات مخاطية لزجة تحتوي على خطوط خفيفة من الدم إذ تشير إلى قرب حدوث الولادة ولكنها ليست من الإشارات القوية لحدوث الولادة بوقتها. .[١]


ما هي طبيعة الإفرازات غير الطبيعية للحامل؟

قد يصاحب الحمل إفرازات تختلف في لونها وقوامها عن ما ذكر سابقاً, وقد يكون مؤشرًا على حدوث مشكلة ما أثناء الحمل, إذ يجب مراجعة الطبيب لمعرفة المشكلة وعلاجها ومن بين هذه الإفرازات الغير طبيعية ما يلي:[٢]

  • إفرازات بيضاء كثيفة: إذا كانت الإفرازات بيضاء أو مائلة إلى اللون الأصفر, تشير إلى حدوث التهاب فطري خصوصاً إذا صاحبه بحكّة ووجع وحرقة أثناء التبوّل والجماع.
  • إفرازات خضراء أو الصفراء: وهي دليل قوي على الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً مثل؛ الكلاميديا أو مرض المشعرات، ومن الممكن ملاحظة حدوث احمرار أو تهيّج في الأعضاء التناسلية.
  • إفرازات رمادية: تشير إلى الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري، ويصاحب هذا الالتهاب رائحة قوية كرائحة السمك تزداد حدّتها بعد الجماع.
  • إفرازات بُنية اللون: تكون هذه الإفرازات نتيجة خروج دم قديم من المهبل, لا تُعد هذه الإفرازات خطيرة أثناء الحمل, ولكن يجب مراجعة الطبيب عند إفرازها.
  • إفرازات وردية: وقد تكون هذه الإفرازات طبيعية عند حدوثها أول فترة الحمل أو آخره, وقد لا تكون طبيعية إذ يمكن أن تسبق هذه الإفرازات حدوث الإجهاض, بالإضافة إلى كونها دليل على حدوث حمل خارج الرحم.
  • إفرازات دموية: يجب مراجعة الطبيب حال خروج الدم من المهبل أثناء الحمل فهي دليل على حدوث الإجهاض, خصوصاً إذا كان على شكل نزيف أو يحتوي على كتل أو كان مصحوباً لمغص في البطن.


كيفية التعامل مع الإفرازات غير الطبيعية للحامل

عند ملاحظة إفرازات غير طبيعية أثناء الحمل, كما سبق ذكره, يجب مراجعة الطبيب على الفور وذلك لتفادي أية مضاعفات قد تُصيب الحامل أو الجنين. إذ إنَّ الطبيب سوف سيعالج الحالات حسب تشخيصها. وللتقليل من حدوث الالتهابات أثناء الحمل يُنصَح باتباع الأمور الآتية:[٣]

  • ارتداء الملابس الواسعة بالإضافة إلى ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن.
  • المحافظة على المنطقة جافة وتنشيفها بعد ممارسة الرياضة أو الإستحمام أو السباحة.
  • إضافة لبن الزبادي إلى الوجبات اليومية, للحفاظ على توازن البكتيريا النافعة في المهبل.


ما هي الإفرازات التي تبين حدوث الإجهاض للحامل؟

يوجد العديد من العلامات التي قد تكشف عن حدوث الإجهاض مبكراً مما يساعد على أخد الإجراءات الازمة للحفاظ على سلامة الجنين والأم. ومن ضمن هذه العلامات هي الإفرازات, وقد تشمل ما يلي:[٤]

  • خروج الدم من المهبل بكميات قليلة متبوعة بكميات أكبر وحدوث النزيف بعد ذلك، فهي من أهم العلامات على حدوث الإجهاض، والسبب يعود إلى أنَّ الحمل يبدأ بالإنسلاخ من بطانة الرحم، لذلك يجب على الحامل مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن في حال خروج كميات قليلة من الدم من المهبل.
  • على الرغم من أنَّه من الطبيعي خروج كميات كبيرة من الإفرازات أثناء الحمل, إلا أنّه قد يكون مؤشر على حدوث الإجهاض. ولكن يجدر الإشارة هنا أنَّ قوام الإفرازات في هذه الحالة يكون مخاطيّ يشوبه اللون الأحمر.
  • خروج السائل الأمينوسي (Amniotic Fluid) وهو السائل الذي يحيط بالجنين ويكون ذلك نتيجة لتمزّق كيس الحمل، وتمزق هذا الغشاء من الأسباب الشائعة لحدوث الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل.


المراجع

  1. Juliann Schaeffer (07/03/2019), "Vaginal Discharge During Pregnancy: What’s Normal?", healthline, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  2. Jayne Leonard (17/01/2020), "What do different colors of discharge mean in pregnancy?", medicalnewstoday, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  3. Juliann Schaeffer (07/03/2019), "Vaginal Discharge During Pregnancy: What’s Normal?", healthline, Retrieved 10/12/2020. Edited.
  4. Andrea Chisholm (12/12/2019), "Miscarriage Signs and Symptoms", verywellfamily, Retrieved 10/12/2020. Edited.