صداع قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
صداع قبل الدورة

الدورة الشهرية

يطرأ على جسم الأنثى مجموعة من التغيّرات الطبيعية التي تحدث داخل جسمها، وتدعى هذه التغيّرات بالدّورة الشّهرية، تحدث داخل الرحم والمبيضين؛ إذ يقوم إحدى المبيضين بإطلاق بويضةٍ ناضجة عبر قناة فالوب إلى الرحم، فتلتصق البويضة بجدار الرحم منتظرةً حدوث التخصيب والتلقيح بحيوان منوي ذكري، وفي حال عدم حدوث تلقيح لهذه البويضة؛ فإن هذه البويضة تتحلل، ممّا يُؤدي إلى حدوث حث تلقائي لطرح بطانة الرحم، وتنخفض مستويات هرمون البروجستين في الدم، ممّا يُؤدي إلى ضمور خلايا جدار الرحم الممتلئة بالدم فتسقط محدثةً بذلك الدورة الشهرية، وخلالها قد تتعرض الأنثى لمجموعة من الأعراض؛ كالشعور بالتعب، والألم، والصداع قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام[١].


صداع قبل الدورة

عادةً ما تشعر الأنثى بالصداع قبل موعد الدورة الشهرية بيومين، وقد يمتد إلى أول ثلاثة أيام من الدورة الشهرية، ويُشابه صداع ما قبل الدورة الشهرية بأعراضه، أعراض صداع الشقيقة؛ إلّا أنّه قد يكون أكثر ألماً، وأقلّ استجابةً للعلاج، كما قد يُصاحبه شعور الأنثى بالقلق والاكتئاب وألم في الظهر، وقد تشعر الأنثى برغبة في البكاء دون سبب، فتأتي نوبات من البكاء مصحوبةً بالاكتئاب والتوتر أحياناً، ويحدث تقلبات في المزاج وتغيرات في الشهية تجاه الطعام، إضافة إلى الشعور بالتعب، والإرهاق، والنعاس، والرغبة في النوم.[٢]


أسباب الصداع قبل الدورة

يمكن أن يحدث الصداع قبل الدورة الشهرية، بسبب أشياء كثيرة، أهمها؛ الهرمونات، والسيروتونين، وفيما يأتي توضيحها[٢]

  • الهرمونات، عادة ما يُسبب انخفاض الهرمونات، الصداع قبل الحيض، أهمها هرمون الأستروجين والبروجستيرون الذي يحدث انخفاضه قبل بدء الدورة الشهرية، في حين أن هذه التغييرات الهرمونية تحدث لدى جميع النساء؛ الّا أنّ البعض أكثر حساسية لهذه التغييرات من غيرها، وقد تُسبب حبوب منع الحمل الهرمونية الصداع أيضًا قبل الحيض لدى بعض النساء، وبالرغم تحسينها الأعراض لدى نساء أخريات.
  • السيروتونين؛ وهو أحد النواقل العصبية التي تُسهم في حدوث الصداع، فإذا قلّ معدله الطبيعي في الدماغ، يُؤدي الى تقلص الأوعية الدموية، ممّا يُؤدي إلى الصداع، قبل الدورة الشهرية، وقد تنخفض مستويات السيروتونين في الدماغ مع انخفاض مستويات هرمون الأستروجين، ممّا يُسهم في أعراض الدورة الشهرية.
  • قد تكون الأنثى أكثر عرضة للإصابة بالصداع قبل الدورة الشهرية إذا كانت بين سن 18 و29 ولديها تاريخ عائلي في الصداع الهرموني، ودخول فترة انقطاع الطمث؛ أيّ السنوات قبل بدء سن اليأس.


الأعراض المصاحبة لصداع قبل الدورة

الصداع الحيضي يُشبه إلى حد كبير الصداع النصفي العادي لذلك ستظهر مجموعة من الأعراض منها ما يأتي[٣]:

  • هالة قبل الصداع.
  • الخفقان، والألم على جانب واحد من الرأس.
  • غثيان وقيء.
  • حساسية للضوء والصوت.
  • ألم في الرأس.
  • إعياء وتعب مستمر.
  • حب الشباب.
  • الم المفاصل.
  • قلة التبول مع الإمساك أو الإسهال الشديد.
  • شهية أكبر مع الرغبة الشديدة في الشوكولاتة أو الملح.


علاج صداع قبل الدورة

يمكن علاج الصداع النصفي المرتبط بالحيض بعدة طرق، غالبًا ما تكون العلاجات المستخدمة للصداع النصفي فعالة لعلاج الصداع الطمثي ويتضمن ذلك:[٤]

  • الجليد، استخدام قطعة قماش باردة أو كيس من الثلج في المنطقة المؤلمة على الرأس أو الرقبة، يجب لف كيس الثلج في منشفة لحماية البشرة.
  • تمارين الاسترخاء، تُساعد تمارين الاسترخاء في خفض التوتر المرافق للصداع الطمثي.
  • التقيؤ، إذ قد يحسّن التقيؤ من الصداع.
  • العلاج بالإبر، إذ قد يُحسن من الصداع، ويُساعد على الاسترخاء.
  • مسكنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية، قد يوصي الطبيب بتناول أدوية مضادة للالتهابات غير الستيرويدية، مثل؛ نابروكسين الصوديوم أو الايبوبروفين، وديكلوفيناك الصوديوم، وجميع هذه الأدوية، قد تُخفف من الألم بعد فترة من بدء الصداع.
  • أدوية التريبتان Eletriptan؛ وهي أدوية تمنع إشارات الألم في الدماغ، وغالبًا ما يُخفف التريبتان الألم خلال ساعتين، ويُساعد في السيطرة على القيء.
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مع أدوية التريبتان


الوقاية من صداع قبل الدورة

إذا كان الصداع منتظمًا قبل الدورة الشهرية، فمن المفيد اتخاذ بعض التدابير الوقائية مثل ما يأتي[٥]:

  • التمرين اليومي، إذ قد يُساعد التمرين المعتدل، مثل؛ المشي أو ركوب الدراجة أو السباحة، في تقليل الصداع النصفي وجعله أقل حدة، ويجب الحرص على عدم ممارسة التمارين الرياضية بجهد عالٍ؛ لأنهّ في بعض الأحيان، قد يُؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي.
  • الحصول على 7 إلى 8 ساعات من النوم كل ليلة، إذ يُمكن أن يؤدي عدم الراحة إلى نوبات الصداع النصفي.
  • الاسترخاء؛ لأنّ الإجهاد، يُؤدي إلى الصداع النصفي لدى كثيرين، وتجربة تقنيات مثل؛ التنفس العميق، واليوغا، والتأمل، لتخفيف الضغط.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الصداع، ومن الأطعمة الشائعة التي تُثير الصداع النصفي؛ الشوكولاتة، والكافيين، والكحول، والأسبارتام وغيرها من المحليات الصناعية، واللحوم المصنعة، والجبن.

يعدّ صداع ما قبل الدورة الشهرية صداعًا عرضيًا وليس مرضًا بحد ذاته؛ إذ يحدث نتيجة تغير نسب الهرمونات في الجسم، لذا ينصح بأخذ قسط كافٍ من الراحة والاسترخاء وممارسة الرياضة، كما يجب تقليل تناول الكفايين والمنبهات وشرب كمية كافية من الماء يومياً، لا تقل عن ثمانية أكواب يومياً، وتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، كما أنه يجب التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالسكريات؛ كالحلويات والشكولاتة، ويوصي الأطباء بتناول الأدوية المسكنة للألم، للتخفيف من حدة الصداع، والألم خلال الدورة الشهرية، على أن تُؤخذ هذه الأدوية حسب تعليمات الطبيب، بإشرافه.


المراجع

  1. Krishna Wood White، MD، MPH (1-10-2018)، "All About Periods"، kidshealth.org، Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Why Do I Get a Headache Before My Period? (3-5-2019)، "Why Do I Get a Headache Before My Period?"، healthline، Retrieved 22-11-2019.
  3. Melinda Ratini، DO، MS (9-9-2018)، "Hormonal Headaches and Menstrual Migraines"، webmd، Retrieved 22-11-2019.
  4. "Headaches and hormones: What's the connection?"، mayoclinic،10-5-2019، Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. Melinda Ratini، DO، MS (21-5-2018)، "How to Prevent Migraines During Your Period"، webmd، Retrieved 22-11-2019. Edited.