صداع قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨

يطرأ على جسم الأنثى مجموعة من التغيرات الطبيعية الي تحدث داخل جسمها وتدعى هذه التغيرات بالدورة الشهرية أو الدورة الطمثية، وتحدث هذه التغيرات داخل الرحم والمبيضين، حيث يقوم إحدى المبيضين بإطلاق بويضة ناضجة عبر قناة فالوب إلى الرحم فتلتصق هذه البويضة بجدار الرحم منتظرة حدوث التخصيب والتلقيح بحيوان منوي ذكري، وفي حال عدم حدوث تلقيح لهذه البويضة فإن هذه البويضة تسقط وتموت مما يؤدي إلى حدوث حث تلقائي للرحم وتنخفض مستويات هرمون البروجيستين في الدم مما يؤدي إلى ضمور خلايا جدار الرحم الممتلئة بالدم فتسقط محدثةً بذلك الدورة الشهرية، وخلال الدورة الشهرية قد تتعرض الأنثى لمجموعة من العوارض كالشعور بالتعب والألم ومن هذه العوارض شعور الأنثى بصداع قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام، فما هو صداع ما قبل الدورة؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يمكن التغلب عليه؟

صداع قبل الدورة الشهرية:


قد تتعرض المرأة للشعور بصداع قبل موعد الدورة الشهرية، ويعزى السبب في ذلك إلى حدوث تغيرات بمستوى هرمونات جسم المرأة خصوصاً في حال إنخفاض نسبة هذه الهرمونات عن الحد الطبيعي مما يؤدي إلى شعورها بالصداع، كما أن إنخفاض هرمون البروجيستين قبل الدورة الشهرية وهو هرمون الأنوثة يسبب الصداع قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام، ويحدث صداع قبل الدورة الشهرية بسبب التفاعلات المعقدة بين الهرونات في جسم الأنثى، ويعرف صداع قبل الدورة الشهرية بالصداع الطمثي لكونه يحدث مزامنةً مع حدوث الدورة الشهرية.

عادةً ما تشعر الأنثى بالصداع قبل موعد الدورة الشهرية بيومين وقد يمتد إلى أول ثلاثة أيام من الدورة الشهرية، ويكون صداع ما قبل الدورة الشهرية مشابهه بأعراضه إلى حد كبير لأعراض صداع الشقيقة، إلا أنه قد يكون أكثر ألماً وأقل إستجابةً للعلاج، كما أنه قد يصاحبه شعور الأنثى بالقلق والإكتئاب وألم في الظهر، وقد تشعر الأنثى برغبة في البكاء دون سبب فتأتي نوبات من البكاء مصحوبةً بالإكتئاب والتوتر أحياناً، ويحدث تقلبات في المزاج وتغيرات في الشهية تجاه الطعام، إضافة إلى الشعور بالتعب والإرهاق والنعاس والرغبة في النوم.

العلاج:


يعتبر صداع ما قبل الدورة الشهرية صداع عرضي وليس مرض بحد ذاته فهو يحدث نتيجة لحدوث تغيرات بنسب الهرمونات في الجسم، لذا ينصح بأخذ قسط كافٍ من الراحة والإسترخاء وممارسة الرياضة، كما أنه يجب تقليل تناول الكفايين والمنبهات وشرب كمية كافية من الماء يومياً لا تقل عن ثمانية أكواب يومياً، وتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، كما أنه يجب التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالسكريات كالحلويات والشكولاته، ويوصي الأطباء بتناول الأدوية المسكنة للألم للتخفيف من حدة الصداع والألم خلال الدورة الشهرية، على أن يتم أخذ هذه الأدوية حسب تعليمات الطبيب وتحت إشرافه.