طريقة ايقاف نزيف الانف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٥٩ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
طريقة ايقاف نزيف الانف

نزيف الأنف

يُسمّى نزيف الأنف أيضًا الرعاف، ويعدّ شائعًا عند الأطفال، لكنّه عادةً يكون غير خطير، ويحدث نزيف الأنف عند حدوث قطع في بعض الأوعية الدّموية في بطانته، وقد يكون سبب ذلك وجود عدوى، أو التعرّض لإصابة ما، أو ردّ الفعل التحسّسي، أو نقر الأنف، أو إدخال شيء في فتحة الأنف، وفي حال كان النّزيف شديدًا أو متكرّرًا أو طويلًا يجب حينها الحصول على الرّعاية الطبّية المناسبة.[١]


كيفيّة إيقاف نزيف الأنف

توجد عدّة خطوات يمكن اتباعها لإيقاف نزيف الأنف، يمكن توضيحها على النحو الآتي:[٢]

  • الجلوس والضغط على الأجزاء اللينة من الأنف بحزم والتنفّس من خلال الفم.
  • توجيه الرأس إلى الأمام لا إلى الخلف؛ لمنع تصريف الدّم إلى الجيوب الأنفية والحلق، ممّا قد يؤدّي إلى استنشاق الدّم أو التقيّؤ.
  • الجلوس باستقامة؛ إذ يكون الرّأس أعلى من القلب، ممّا يقلّل من ضغط الدّم، ويبطئ النّزيف.
  • الاستمرار بالضّغط على الأنف والميل إلى الأمام والجلوس بوضع مستقيم لمدّة 5 دقائق على الأقلّ حتّى 20 دقيقةً حتّى يتجلّط الدّم، وإذا استمرّ النزّف أكثر من 20 دقيقةً يجب الحصول على عناية طبّية.
  • وضع كيس من الثلج على الأنف والخدّ؛ وذلك لتهدئة المنطقة، وتجنّب النّشاط المرهق خلال الأيام القليلة المقبلة.
  • مراجعة الطّبيب عند المعاناة من نزيف في الأنف بصورة متكرّرة، فقد يكون ذلك مؤشرًا على وجود مشكلة صحّية معيّنة، أو التعرّض لإصابة في الرّأس، أو تناول مضادّات التخثّر ولم يتوقّف النّزيف.


الوقاية من نزيف الأنف

لا يمكن دائمًا منع حدوث نزيف في الأنف، لكن توجد بعض الطّرق التي يمكن للشّخص اتباعها للمساعدة على تقليل فرص حدوثه، منها ما يأتي: [٣]

  • المحافظة على رطوبة الأنف الدّاخلية: ذلك لأنّ الجفاف يمكن أن يسبّب نزيف الأنف، ويمكن استخدام مسحة قطنية لتطبيق طبقة رقيقة من جلّ مرطب في الأنف ثلاث مرّات يوميًّا وقبل النّوم، ويمكن أيضًا استخدام مرهم مضادّ حيوي، مثل: البكترياسين، أو البوليسوربين.
  • استخدام محاليل الأنف المالحة: يكون ذلك عن طريق رشّها في الأنف؛ إذ يمكن أن يسهم ذلك في الحفاظ على رطوبة الأنف من الداخل.
  • استخدام المرطّب: إذ قد يكون الأنف جافًّا؛ لأنّ الهواء في المنزل جافّ.
  • عدم التدخين: إذ يمكن أن يسبّب التدخين تهيجًا داخل الأنف ويساعد على حدوث الجفاف فيه.
  • عدم نقر الأنف: إذ يجب عدم ضربه وفركه بشدّة، وفي حال كان الطفل يعاني من نزيف في الأنف يجب المحافظة على أظافره قصيرةً، ومنعه من اللعب بأنفه.
  • التوقف عن تناول الأدوية المسببة لنزيف الأنف: كعدم استخدام أدوية البرد والحساسية في كثير من الأحيان؛ إذ يمكن أن تسبب هذه الأدوية جفاف الأنف، وفي بعض الحالات يمكن أن تسبّب بعض الأدوية نزيفًا فيه أو تزيده سوءًا، وقد يحتاج الشّخص إلى مناقشة الأدوية الخاصّة به مع طبيبه، لكن عليه أن يستمّر بأخذها ما لم يطلب منه الطّبيب التوقّف عن تناولها.


المراجع

  1. "Nosebleeds", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 1/6/2019. Edited.
  2. Caroline Gillott , "Why nosebleeds start and how to stop them"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1/6/2019. Edited.
  3. "How Can I Stop a Nosebleed?", www.webmd.com, Retrieved 1/6/2019. Edited.