طريقة حفظ العدسات بدون محلول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
طريقة حفظ العدسات بدون محلول

محلول العدسات اللاصقة

يتوفّر العديد من الطرق التي تُستخدَم في تنظيف العدسات اللاصقة، ويُستخدم محلول العدسات متعدد الأغراض لشطف العدسات وتنظيفها وتعقيمها وحفظها، وصنعت بعض الشركات محاليل خاصة بالتنظيف وأخرى خاصة بالشطف، وعلى الرغم من التحذير من فرك العدسات ببعض أنواع هذه المحاليل أثناء شطفها، غير أنّ الأبحاث قد أظهرت أنّ فركها يجعلها نظيفة بشكل أفضل، ومن المهم أيضًا الاعتناء بعلبة حفظ العدسات، وتنظيفها بشكل يومي بمحلول مُطهّر، ثم تجفيفها بمنديل، وتركها حتى تجف من أجل القضاء على البكتيريا الموجودة هناك، واستبدال أخرى جديدة كل 3 أشهر أو أكثر بها.[١]


طريقة حفظ العدسات دون محلول

يُستعان بالطرق الآتية لحفظ العدسات طوال ساعات الليل ومنعها من الجفاف، غير أنّها لا تشكل حلًا مستمرًا وبديلًا من محلول العدسات، ومن ضمنها:[٢]

  • المحلول الملحي، يُجرى تعقيم المحلول الملحي التي تُباع في المتاجر؛ مما يعني أنّها خيار أفضل لحفظ العدسات من ماء الصنبور، وتُستخدَم لتنظيف العدسات وحفظها، ومن ناحية إيجابية، هي قادرة على منع جفاف العدسات خلال ساعات الليل وإزالة اللطخات السطحية، غير أنّها غير قادرة على إزالة الرواسب المعدنية جميعها الموجودة على العدسات، كما هو الحال في المحاليل الإنزيمية، ولا يُفضّل استخدامها على المدى الطويل.
  • بيروكسيد الهيدروجين، يُشتَرَط استخدام بيروكسيد الهيدروجين لحفظ العدسات في حال توفر محفظة العدسات التي تحتوي على محفّز بلاتيني في تكوينه، الذي يحوّل بيروكسيد الهيدروجين إلى ماء، وعادةً ما يسبب بيروكسيد الهيدروجين حدوث حروق شديدة للعين في حال عدم مزجه بهذه المحفظة التي تحتوي على المحفز البلاتيني، ويُشترط استخدام الأنوع المخففة منه، وتجنب تخفيفه لاستخدامه.
  • الماء والملح، يُفضّل مزج كمية قليلة من ملح الطعام بالماء المقطّر لصنع محلول ملحي في المنزل، ويُستخدَم ماء الصنبور في حال عدم توفر ماء مُقطّر،غير أنّه قد يترك لطخات على العدسات بسبب احتوائه على مجموعة من المعادن، ويقتل الملح الكائنات الحية الدقيقة التي قد توجد في الماء، ويُجعَل المحلول أكثر أمنًا من خلال غلي الماء، وتركه يبرد قبل حفظ العدسات به، ويساعد ذلك في القضاء على كمية أكبر من البكتيريا المسببة للعدوى.
  • الماء المُقطّر، إذ لا يحتوي على أيّ معادن أو كائنات حية دقيقة كما هو الحال في ماء الصنبور، مما يجعله خيارًا آمنًا لحفظ العدسات، وتساعد المياه المُقطّرة في إزالة الأجسام الدقيقة الموجودة على العدسات، غير أنّها لا تُنظّفها، وفي حال الاضطرار لاستخدامها يجب تغيير المياه بشكل متكرر، وتغيير العدسات بعد وقت قصير من ذلك، إذ أظهرت الدراسات أنّ حفظ العدسات بالماء المقطّر يرفع من احتمال الإصابة بالتهابات القرنية.[٣]


نصائح عند استخدام العدسات اللاصقة

يساعد استخدام العدسات اللاصقة بطريقة صحيحة في تجنب إصابة العين بالعدوى والحفاظ على صحتها، ويُحقّق ذلك من خلال:[٤]

  • غسل اليدين، وتجفيفهما جيدًا قبل لمس العدسات.
  • ارتداء العدسات في الأوقات الموصى بها فقط.
  • عدم وضع الماء أو اللعاب على العدسات أثناء ارتدائها.
  • عدم وضع العدسة مباشرةً في العين بعد سقوطها، وإعادة تنظيفها قبل فعل ذلك.
  • عدم استخدام العدسات التالفة، أو إذا بدت الرؤية غير واضحة بعد ارتدائها.
  • استخدام قطرات ترطيب العيون أثناء ارتدائها إلّا في الحالات التي ينصح بها الطبيب بعدم فعل ذلك.


المراجع

  1. Gina White, "Caring for your soft contact lenses"، www.allaboutvision.com, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. Brian Richards (10-5-2018), "Alternatives for Lens Solution"، www.livestrong.com, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  3. Josephson JE, Caffery BE. (1988), "The dangers of distilled water in contact lens maintenance."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  4. "Contact lens safety", www.nhs.uk, Retrieved 3-10-2019. Edited.