ظهور خطين في اختبار الحمل المنزلي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩

ظهور خطين في اختبار الحمل المنزلي

قد تشكّ المرأة بأنّها حامل إذا مضت فترة على غياب دورتها الشهريّة، أو ظهرت لديها إحدى علامات الحمل، كغثيان الصباح وغيرها، وحتّى تتأكّد من شكوكها يجب عليها إجراء اختبار الحمل، وقد تصل دقّة هذا الاختبار 97-99%، وتحتوي بعض اختبارات الحمل على خطّين، وهما: خطّ السّيطرة، وخطّ الاختبار، ويظهر خطّ التحكّم في كل اختبار، وعادةً ما تكون تقنية اختبار الحمل المنزلي بوضع بضع قطرات من البول على عصا الاختبار والتحقّق من النتائج بعد دقائق، وإذا كانت نتيجة اختبار الحمل تكشف فقط عن سطر واحد -وهو خطّ التحكّم- فهذا يعني غالبًا أنّ النتيجة سلبيّةً، ويمكن أن تترك خطًّا خافتًا عديم اللون، لكن قد لا يظهر خط الاختبار إلّا في حالة وجود مستويات من هرمون الحمل في البول.

إذا أجرت المرأة اختبار الحمل وشاهدت سطرين فقد تعتقد بأنّها حامل، لكن ظهور سطرين عند استخدام الاختبار المنزلي لا يعني بالضّرورة أنّها حامل، فقد يكون الحمل حقيقيًّا وقد لا يكون، ويعدّ اختبار الحمل المنزلي طريقةً بسيطةً ودقيقةّ إلى حدٍ ما لمعرفة إذا ما كانت المرأة حاملًا قبل زيارة الطبيب، ويكون اختبار الحمل المنزليّ مُرفقًا مع التّعليمات.

اختبارات الحمل تعدّ سهلة الاستخدام، وغالبًا ما تظهر النتائج بعد دقيقتين، وتمتاز بالخصوصيّة، ورخص ثمنها، أمّا بعض النساء فيفضّلن إجراء اختبار الحمل في المختبر، ويُجرى فحص عيّنات البول بحثًا عن هرمون ينتجه الجسم أثناء الحمل، ويسمّى بهرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية، ويتكوّن هذا الهرمون في الدم بمجرّد زرع البويضة المخصّبة والتصاقها في بطانة الرحم، ويُنتج الجسم مستوى منخفضًا من هذا الهرمون أثناء الحمل المبكّر، ويزداد المستوى مع تقدّم الحمل.[١]


خط التبخر

خط التبخّر هو عدم ظهور سوى خط واحد في اختبار الحمل واختفاء الخط الثاني، وهذا يعني أنّ السيدة قد تكون أخطأت باستخدام اختبار الحمل المنزلي، كأن تكون قرأت النتائج متأخّرةً، أو استخدمت الاختبار بطريقة خاطئة، أو أنّها غير حامل، ويكون الحل بإجراء اختبار منزلي آخر، وتفضّل بعض النساء إجراء اختبارات الحمل في الصّباح الباكر للحصول على نتائج إيجابيّة دقيقة، وقد يكون الانتظار بضعة أيّام قبل إجراء اختبار آخر أفضل.

لا تظهر خطوط التبخّر إلا في الاختبارات التي تكون نتائجها سلبيّةً؛ وذلك لأنّ الاختبار الإيجابي يؤدّي إلى تغيير اللّون في نفس المكان، ممّا يؤدّي عدم ظهور خطّ التبخر، وتعمل اختبارات الحمل المنزلية من خلال الكشف عن مستويات هرمون الحمل، ويظهر تركيزه في فترة مبكّرة من الحمل، أمّا الخطّ الإيجابي قد يكون باهتًا، لكن يكون الخافت له لون، وهذا ما يميّزه عن خط التبخّر الذي هو عديم اللّون، وتوجد عدّة أسباب لاختفاء الخطّ الآخر أو خطّ السّيطرة، كتناول بعض أنواع الأدوية، مثل أدوية الخصوبة.[٢]


إجراءات بعد اختبار الحمل المنزلي الإيجابي

بعد الحصول على نتيجة إيجاية لاختبار الحمل المنزليّ أ-ي بعد ظهور خطّين أو الحصول على نتائج مختلطة وغير أكيدة- من الأفضل الذهاب إلى الطبيب أو المختبر للتأكّد من وجود الحمل من عدمه، من خلال إجراء فحص الدّم أو فحص بالموجات فوق الصوتية، وكلّما عرفت المرأة عن حملها مبكّرًا تمكّنت من البدء بالرّعاية الجيّدة لها ولجنينها.

أمّا إذا كان اختبار الحمل المنزلي سلبيًّا ولم تبدأ الدورة الشهريّة فمن الأفضل تكرار الاختبار بعد يوم أو عدّة أيام، ويوجد العديد من العوامل التي قد تؤدّي إلى غياب الدورة الشهرية غير الحمل، مثل: اضطرابات الغدّة الدرقيّة، والنقصان الحادّ في وزن المرأة، ووجود مشكلات مثل تكّيس المبايض، وممارسة التمارين الرياضية المفرطة، وتعرّض المرأة للضّغط النفسي والعصبي.[٣]


المراجع

  1. Valencia Higuera (6-12-2018), "?Pregnancy Test Evaporation Lines: What Are They"، www.healthline.com, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  2. Zawn Villines (31-7-2018), "What to do about an evaporation line on a pregnancy test"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  3. "?Home pregnancy tests: Can you trust the results", www.mayoclinic.org,12-1-2019، Retrieved 27-7-2019. Edited.