علاج تضخم الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
علاج تضخم الرحم

بواسطة: د. أريج الخولي

يكون حجم الرحم عادة بحجم قبضة اليد ولكنه قد ينمو ليصل حجم كرة القدم أو أكبر من ذلك خلال فترة الحمل، وبالإضافة للحمل فهناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي لتضخم الرحم عند النساء. تضخم الرحم قد يكون ناتج عن حالة صحية لا تؤدي فقط لزيادة حجم الرحم بل تسبب أيضاً حدوث النزف الرحمي والألم والسبب الذي يؤدي لتضخم الرحم يحتاج لعلاج.

 

علاج تضخم الرحم:


يعتمد علاج تضخم الرحم على علاج المسبب له، كما أن معظم حالات تضخم الرحم لا تحتاج لعلاج على الرغم من أن العديد من النساء تحتاج لتناول الأدوية لتسكين الألم، حبوب منع الحمل واللولب الرحمي تحتوي على هرمون البروجسترون الذي يخفف من أعراض نزيف الطمث الثقيلة، في بعض الحالات الشديدة جداً قد تحتاج المرأة لاستئصال الرحم بالكامل. في حالات سرطان الرحم يكون العلاج بإجراء عملية جراحية لاستئصال الرحم، قناة فالوب، والمبايض وبعد الجراحة قد تحتاج المرأة للعلاج الكيماوي والعلاج بالأشعة.

 

أسباب تضخم الرحم:


  1. تليف الرحم: ألياف الرحم هي عبارة عن نموات عضلية غير سرطانية تظهر على جدار الرحم وهي من أهم الأسباب شيوعاً لحدوث تضخم الرحم. يعاني حوالي 20-80% من النساء قبل عمر 50 سنة من ألياف الرحم وأكثر ما تحدث بين عمر ال 40 سنة إلى 50 سنة. قد لا تسبب ألياف الرحم أي من الأعراض أو قد تسبب ألم والدورة الثقيلة وتضع ألياف الرحم ضغط على المثانة والمستقيم مما يسبب كثرة التبول والضغط على المستقيم وعند زيادة حجمها فإنها تؤدي لتضخم الرحم.

ويكون علاج ألياف الرحم إما باستخدام حبوب منع الحمل أو الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجستيرون لوحده، أو من خلال عملية جراحية لإزالة هذه الألياف.

  1. الورم الغدي: وهي عبارة عن حالة غير سرطانية تحاكي أعراض ألياف الرحم وتحدث عندما تصبح بطانة الرحم مغروسة مباشرة في جدار عضلة الرحم وخلال الدورة الشهرية تنزف خلايا عضلة الرحم وتسبب الألم والانتفاخ، وتظهر على شكل انتفاخ في جدار الرحم عند التصوير بالموجات فوق الصوتية. لا يسبب أي من الأعراض ولكنه قد يترافق مع نزيف شديد وآلام شديدة أثناء الدورة الشهرية. يكون علاجه باستخدام مضادات الالتهاب مثل الأيبوبروفين وحبوب منع الحمل ولكن هذه الأدوية لا تخفف تضخم الرحم.
  2. متلازمة تعدد أكياس المبايض تسبب تضخم الرحم أيضاً وهي ناتجة عن عدم توازن الهرمونات داخل الجسم خلال الدورة الشهرية وهي تؤثر على 1 من كل 10 نساء، وتسبب عدم نزول بطانة الرحم بالكامل أثناء الدورة الشهرية مما يؤدي لتراكم البقايا مرة على مرة وحدوث تضخم الرحم.
  3. سرطان بطانة الرحم: وعادة ما يتم تشخيصه خلال الفترة العمرية ما بين 55-64 سنة .
  4. سن اليأس وانقطاع الطمث: فالفترة التي تسبق دخول المرأة في سن اليأس تؤدي إلى اضطراب في الهرمونات وحدوث تضخم الرحم ثم يعود الرحم للحجم الطبيعي عند دخول سن اليأس.

 

أعراض تضخم الرحم:


  1. الألم الشديد ونزول الدم الكثير خلال الدورة الشهرية
  2. وجود كتلة في أسفل البطن
  3. فقر الدم الناتج عن خسارة كمية كبيرة من الدم أثناء الدورة الشهرية
  4. التعب العام في الجسم
  5. زيادة في الوزن في منطقة الخصر
  6. الشعور بالضغط في منطقة الرحم
  7. الإمساك
  8. كثرة التبول والحاجة الملحة للتبول
  9. انتفاخ في الساق والقدم
  10. ألم في الظهر
  11. إفرازات مائية من المهبل
  12. ألم أثناء الجماع

ولا يشترط حدوث جميع هذه الأعراض معاً فقد تظهر بعض منها والبعض الآخر لا يظهر.

 

المراجع:


<a href="https://www.medicalnewstoday.com/articles/318832.php">https://www.medicalnewstoday.com/articles/318832.php</a>

<a href="https://www.healthline.com/health/womens-health/enlarged-uterus#treatment3">https://www.healthline.com/health/womens-health/enlarged-uterus#treatment3</a>

<a href="https://www.webmd.com/women/guide/enlarged-uterus-causes-treatments#1">https://www.webmd.com/women/guide/enlarged-uterus-causes-treatments#1</a>

<a href="https://www.belmarrahealth.com/enlarged-uterus-causes-symptoms-treatment-tips/">https://www.belmarrahealth.com/enlarged-uterus-causes-symptoms-treatment-tips/</a>

<a href="https://www.epainassist.com/pelvic-pain/uterus/swollen-uterus-or-enlarged-uterus">https://www.epainassist.com/pelvic-pain/uterus/swollen-uterus-or-enlarged-