علاج دسك الرقبة بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
علاج دسك الرقبة بالأعشاب

   

ديسك الرقبة، هو عبارة عن آلام شديدة ومتعددة بين الفقرات والعظام الموجودة في الرقبة، وهو نوع من الانزلاقات الغضروفيَّة، أي أن يكون هناك انزلاق في إحدى غضاريف الرقبة بسبب حدث معيّن، الأمر الذي يتسبَّب بآلام متفاوتة الشدة في الرقبة، ومن المعروف أن الرقبة من أكثر الأعضاء تحرّكًا في الجسم والأقل حمايةً في العمود الفقري كلهُ. يُعاني الكثيرون من الأشخاص بديسك الرقبة قد تصل نسبتهم إلى 90% من الناس، ولكن في أغلب الأحيان قد تتحسّن من تلقاء نفسها بدون الحاجة إلى تلقي علاج معين، ولكن توجد بعض الحالات التي تستدعي تلقي العلاج وتخفيف الآلام، كما يمكن أن تصل تلك العلاجات إلى إجراء عملية جراحية في حال فشلت العلاجات الأخرى في حل المشكلة وتخفيف حدة الألم.

 

أعراض دسك الرقبة


  1. الشعور بآلام وتنميل في منطقة الرقبة. 2. آلام في الكتفين والصدر والذراعين واليدين. 3. حدوث انزلاق في الغضروف الكبير في الرقبة. 4. ضعف وتنميل غير عاديين في أجزاء الجسم الأخرى قد تصل إلى القدمين. 5. الشعور بتصلب عضلات الرقبة. 6. احتمالية زيادة الآلام خلال الجلوس أو الوقوف على القدمين لفترات طويلة. 7. سماع صوت معين في الرقبة كالطقطقة والاحتكاك الذي يزيد عند تحريك الرقبة. 8. الشعور بالصداع والدوار.

 

أسباب دسك الرقبة


  - الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيدي. - إجهاد عضلات الرقبة أو الفقرات، الذي يحدث عند قيادة السيارة لفترات طويلة أو الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر لفترة طويلة. - عدم النوم بوضعية سليمة وجيدة. - إصابة الأنسجة الرخوة، مثل: الإصابة بخشونة الفقرات أو التواء عضلات الرقبة. - الإصابة بأمراض اختلال جذور الأعصاب. - خلل في عمل الغدة الدرقية. - الجلوس الطويل على الأرض.

 

علاج دسك الرقبة


  • يتم اللجوء إلى القيام بعملية جراحية، وعادةً ما تنطوي هذه العملية على إزالة القرص المسبِّب للألم، وقد يكون هذا القرص هو الضاغط على الحبل الشوكي مسببًا الشعور بالألم الشديد. يتم من خلال هذه العملية استئصال القرص من الرقبة حسب المكان الموجود فيه، وذلك من خلال عمل شق صغير إما من الجهة الأمامية (عن طريق الجبهة الأمامية) أو من الجهة الخلفية (خلف الرقبة). • نوع آخر من العمليات التي تستخدم لإزالة الأقراص هي الميكروسكوبية، ويتم في هذه الطريقة استئصال القرص من خلال عمل شق صغير باستخدام مجهر أو مكبّر لجهاز آخر. • عادةً ما يوضع مرضى الدسك أمام خيارين، وهما: - استبدال الدسك المصاب بدسك اصطناعي جديد. - القيام بانصهار دسك الرقبة. • في حال كان المريض يعاني من أمراض معينة مثل: هشاشة العظام أو مرض المفاصل أو عدوى معينة أو التهاب أو تحسس من الفولاذ المقاوم للصدأ، يجب أن لا يلجأ إلى خيار العملية الجراحية للتخلص من دسك الرقبة. • الجلوس بوضعيات صحيحة خاصةً عند استخدام الكمبيوتر أو أثناء مشاهدة التلفاز. • النوم بوضعية صحيحة وعلى وسادةطبية