علاج سقوط الشعر للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥٨ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
علاج سقوط الشعر للرجال

تساقط الشعر لدى الرجال

يعاني الكثير من الرجال من مشكلة تساقط الشعر الذي يسبب الصلع، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة لديهم، وحسب الجمعية الأمريكية لتساقط الشعر فإن ثلثي الرجال يعانون منه بدرجات متفاوتة عند وصولهم إلى عمر 35 سنةً، وفي عمر 50 عامًا فإن 85% من الرجال يعانون من تساقط الشعر وضعفه، ويوجد العديد من خيارات العلاج المتاحة لمساعدة الرجال على التغلب على تساقط الشعر.[١]


علاج سقوط الشعر للرجال

توجدة عدة طرق لمعالجة تساقط الشعر لدى الرجال، وتشتمل على ما يأتي:

  • العلاج بالأدوية: يوجد العديد من الأدوية التي يمكن شراؤها دون الحاجة إلى وصفة طبية تساعد في علاج تساقط الشعر، وتأتي على شكل رغوة أو مراهم موضعية، ومنها ما يأتي:[١]
    • المينوكسيديل، إذ كان يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، لكن وجد العلماء أن من أحد آثاره الجانبية زيادة نمو الشعر، ومن هنا جاءت فكرة تطويره كدواء لعلاج تساقط الشعر، إذ إنّه يقوم بتوسيع الأوعية الدموية بالتالي زيادة المغذيات الواصلة لبصيلة الشعر، مما يسمح بنمو شعر سميك وقوي، وتمديد مرحلة نمو الشعر، بالتالي زيادة نموه وطوله.
    • الفيناستيرايد، يستخدم لعلاج مشكلة الصلع عند الرجال الذي يظهر في مقدمة ومنتصف الرأس، ويستخدم فقط للرجال البالغين، كما كان يستخدم في السابق لعلاج سرطان البروستات، وما يميزه عن المينوكسيديل أنه لا يسبب نمو الشعر في أماكن أخرى من الجسم، ويجب أن يكون بعيدًا عن الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات.
  • عملية زرع الشعر: في أكثر أنواع فقدان الشعر الدائم شيوعًا يتأثر فقط الجزء العلوي من الرأس، فيمكن إجراء عملية زرع الشعر للاستفادة من الشعر الموجود، حيث يقوم طبيب الجلدية بإزالة رقعٍ صغيرة من الجلد تحتوي على عدة شعيرات من الجزء الخلفي أو الجانبي من فروة الرأس، وفي بعض الأحيان يتم أخذ جزء أكبر من الجلد تحتوي على بصيلات شعر متعددة، ثمّ تُزرَع بصيلات الشعر في الأجزاء الفارغة من الشعر.[٢]
  • العلاج بالليزر: يساعد الليزر على تقليل الالتهاب في بصيلات الشعر التي تحول دون نموّه، لكن الدراسات[٣] التي أثبتت فعالية استخدام الليزر لهذا الغرض قليلة وتحتاج إلى إثباتها.[٤]
  • العلاج بالطب البديل: يوجد العديد من البدائل الطبيعية للتقليل من تساقط الشعر، ومنها ما يأتي:[٤]
    • الزيوت، توجد بعض الأدلّة التي تشير إلى أن استخدام زيت النعنع يساعد على نمو الشعر، كما استخدم زيت إكليل الجبل سابقًا لتنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، وتحسين نمو الشعر ومنع تساقطه، ومن الزيوت الأخرى المفيدة أيضًا زيت جوز الهند، وزيت الخروع، وزيت الزيتون.
    • تدليك فروة الرأس يساعد على تحفيز بصيلات الشعر، كما أنه ينشط الدورة الدموية في الرأس، فيزيد تغذية الدم لبصيلات الشعر ويدعم نموه.
    • استخدام عصير البصل، إذ تبيّن أن استخدام عصير البصل كعلاج موضعي أدى إلى نمو الشعر لدى الأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة.


أطعمة مفيدة لتساقط الشعر

يساعد تناول الغذاء الصحي في تحسين صحة الشعر، لذا يجب أن يتضمن النظام الغذائي الخضروات والفواكه، والحبوب الكاملة، والدهون غير المشبعة، والبروتين، كما يوجد العديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية المحددة التي تحافظ على صحة الشعر، مثل[٤]:

  • الطعام الغني بالحديد، مثل: اللحوم الحمراء، والبازيلاء، والأوراق الخضراء، والبيض، والحبوب المدعمة بالحديد.
  • الغذاء الغني بالأوميغا 3، مثل: السالمون، والتونة، وبذور عباد الشمس، وصفار البيض، وبذور القنب، والجوز.
  • الغذاء الغني بالبروتين، مثل: البيض، واللحوم، والمأكولات البحريّة.
  • تناول الغذاء الغني بالبيوتين، وهو فيتامين يوجد في المكسرات، والبطاطا الحلوة، والبيض، والبصل، والشوفان، ويوجد العديد من الأدلة التي تثبت أن تناول مكملات البيوتين عن طريق الفم يساعد على إبطاء معدل تساقط الشعر، لكن معظم هذه الدراسات تم إجراؤها على النساء.


أسباب تساقط الشعر للرجال

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر لدى الرجال، وتشمل ما يأتي:

  • التهابات فروة الرأس.[١]
  • التغيرات الهرمونية بسبب اضطراب الغدة الدرقية يمكن أن تسبب تساقط الشعر مؤقتًا.[١]
  • بعض الأمراض الجلدية، مثل الصدفية.[١]
  • زيادة فيتامين (أ).[٥]
  • نقص البروتين.[٥]
  • الوراثة.[٦]
  • أمراض الغدة الدرقية.[٦]
  • بعض أنواع الأدوية.[٦]
  • فقر الدم.[٦]
  • العلاج الكيميائي.[٦]
  • انخفاض مستويات بعض الفيتامينات.[٦]


الوقاية من تساقط الشعر

من الممكن منع تساقط الشعر أو على الأقلّ إبطائه عن طريق إجراءات وقائية، وتشمل ما يأتي:

  • اتباع نظام غذائي متوازن.[١]
  • استخدام أمشاط ذات أسنان واسعة.[١]
  • تجنب علاجات الشعر القوية والتسريحات واستخدام الحرارة.[١]
  • تجنب شد أو ثَني الشعر.[١]
  • الإقلاع عن التدخين، حيث تبيّن وجود رابط واضح بين التدخين ومدى تسارع الصلع عند الذكور.[٥]
  • قص الشعر الرقيق لتجنب التمشيط. [٥]
  • اختيار الشامبو المناسب.[٦]
  • إجراء فحص طبي للدم، ولمستوى الحديد، ولفيتامين (ب)، ولوظائف الغدة الدرقية.[٦]
  • تقليل التوتر، إذ يمكن أن يُسبب الإجهاد إرهاق الجسم، بما في ذلك الشعر.[٤]
  • التوقف عن استخدام الأدوية التي تؤدي إلى تساقط الشعر أو استبدالها، مثل: العلاج الكيميائي، والعلاج بالأشعة، ومضادات التخثر، وأدوية الاكتئاب، وأدوية ضغط الدم، وأدوية القلب، وأدوية النقرس.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Timothy J. Legg (2017-4-21), "The best hair loss treatments for men"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  2. "Hair loss", mayoclinic,2019-2-12، Retrieved 2019-11-19.
  3. "Low level laser therapy and hair regrowth: an evidence-based review.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 08-04-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Catherine Hannan (2019-1-3), "17 Hair Loss Treatments for Men"، healthline, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Men's Hair Loss: Treatments and Solutions", webmd, Retrieved 2019-11-19. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Gary W. Cole, "Hair Loss in Men and Women (Alopecia)"، medicinenet, Retrieved 2019-11-19. Edited.