أعراض لخبطة الهرمونات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

تتحكم الهرمونات بجسم الإنسان بشكل كبير، وتقوم الغدد بجسم الإنسان بوظيفة إنتاجها وتصنيعها،

وتقوم بوظائف متعددة في الجسم حيث تقوم بوظائف إستقلابية وبنائية.

ويميز جسم المرأة مجموعة من الهرمونات الأنثوية التي تتحكم بالدورة الشهرية وبقدرة المرأة على الحمل كما تعطي لجسمها الطابع الأنثوي،

ويتحكم بجسم الرجل مجموعة من الهرمونات الذكرية التي تتحكم أيضًا بوظائف مهمة في جسم الرجل وتعطيه الطابع الرجولي.

وتتعرض هذه الهرمونات لخلل قد يؤدي إلى زيادتها أونقصانها،

مما يرجع بآثار سلبية على الإنسان وهو مايعرف بلخبطة الهرمونات،

وسيتحدث مقالنا هذا بشكل خاص عن أعراض لخبطة الهرمونات في جسم المرأة والرجل.

اعراض لخبطة الهرمونات عند المرأة:


تظهر هذه الأعراض بشكل واضح على موعد الدورة الشهرية وكميتها،

فالخبطة الهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية مسؤولة بشكل رئيسي عن خلل الدورة الشهرية،

كما قد تشعر بعض النساء بخلل في إفراز الحليب وكميته بعد الولادة بسبب لخبطة الهرمونات.

كما تشعر المرأة بزيادة وزنها أو نقصانه عند حدوث خلل في هرمونات الغدة الدرقية،

كما يظهر شعر خشن لها في بعض الأماكن يشير إلى زيادة نشاط هذه الغدة،

كما يؤثر خلل هرمونات الغدد الكظرية على حمل وإنجاب المرأة فهي التي تتحكم بشكل أساسي بعملية إنتاج البويضات.

أعراض لخبطة الهرمونات عند الرجل:


تظهر هذه الأعراض على شكل ضعف وخلل في إنتاج الحيوانات المنوية،

مما يؤثر بشكل سلبي على قدرة الرجل الإنجابية، كما تؤثر لخبطة الهرمونات على قدرة الرجل الجنسية،

وتؤدي لضعف عضلاته وضمورها وخصوصًا خلل هرمونات الذكورة.

وهناك مجموعة من الأعراض العامة التي قد يشعر بها الرجال والنساء عند حصول خلل هرموني نذكر منها مايلي:

  1. زيادة وزن الجسم بشكل ملحوظ مع عدم الإفراط في تناول الطعام.
  2. عدم القدرة على النوم والتعرض للأرق بشكل مستمر.
  3. الإصابة بحالة مزمنة من التوتر والضغط النفسي.
  4. زيادة تعرق الجسم عن الحد الطبيعي والمعتاد.
  5. الإحساس بتغير درجة حرارة الجسم، فأغلب المصابين يعانوا من هبات ساخنة.
  6. ضعف وبرود في الرغبة الجنسية.
  7. تعب وإعياء دائم.

وتتعدد الأسباب المؤدية لهذه اللخبطة والتي سنذكر منها مايلي:


  • تناول بعض الأدوية، وسنخص منها بالذكر أدوية منع الحمل، فهي تغير في الهرمونات بشكل كبير، كما قد تؤدي وسائل منع الحمل الأخرى لخبطة في الهرمونات أيضًا كالولب والحقن وغيرها.
  • التقدم بالعمر، فكما تصحب مرحلة المراهقة العديد من التغيرات الهرمونية في جسم الرجل والمرأة، تصحب أيضًا مرحلة الكهولة بعض هذه التغيرات، فسن اليأس عند المرأة والرجل عبارة عن مجموعة كبيرة من التغيرات الهرمونية.
  • التعرض للمواد الكيميائية بشكل مستمر، كما يؤثر التدخين وتناول السجائر بشكل مفرط إلى حدوث هذه المشكلة.
  • التعرض لضغط نفسي شديد، فاطبيعة الحياة المزدحمة التي يعيشها الكثيرين تؤثر على هرموناتهم بشكل كبير.
  • عدم الحرص على تناول غذاء صحي ومتوازن.

وتعالج هذه اللخبطة من خلال الإبتعاد عن الأسباب المؤدية لها، كما قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في تنظيم الهرمونات والتي ترجعها إلى وضعها الطبيعي.